مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم بولين دارسي عياد

اسمحي لي بأن أناديك “أرملة” بالرغم من صعوبة / مرارة هذه الكلمة. وكثيرات منا لا يقبلنها ويرفضن الواقع. ولكن لكي تتمكني من مواصلة حياتك، عليك تقبّل واقع ترملك بكامل الرضا، وأعلمني أنك مميزة لدى الله، وأن كلمة “أرملة” قد ذكرت 64 مرة في الكتاب المقدس في 62 آية. 13 مرة في العهد الجديد و51 مرة في العهد القديم، فكم أنت محبوبة ومميزة لديه...

بقلم الأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى

محبة الله لا مثيل لها،هى محبة عملية باذلة وتسعي لخلاصنا وتحريرنا أعلنها لنا الله لا بالكلام واللسان بل بالعمل والحق { لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هَذَا أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ...

بقلم الأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى

يتميز المؤمنين بحياة الفرح والرجاء في كل حين، حتى عندما تحيط بهم التجارب من كل جانب لانهم بالتجارب يدخلوا في شركة حمل صليب المسيح والتي يصاحبها تعزية الروح القدس...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

الرب يشـتاق أن تكـون بطـلاً

| Share

الرب يشـتاق أن تكـون بطـلاً .. بطـلاً تحـارب تحت لوائه مملكة الظلمـة .. بطلاً له مثـل داود ..
تـذكـر لقـد كان داود أصـغر إخـوته لكـنه وثـق أنه لن يحـارب جليـات بقـوته بل باسـم الرب الذي دعـاه للقـتال ..
أنت أيضـاً صـغير لكنـك تسـتطيع أن تـثـق في الرب كما وثـق داود ..
ثـق أنه سـيسـتخدمـك بقـوة كما اسـتخدمه في قتـل جليـات ( 1 صموئيل 17) ..
لقـد وضـع داود جليـات تحت قدميه ثم سـلب منه سـيفه ، و بهـذا السـيف فصـل رأسـه عن جـسـده .. أيهـا القارئ ، كـُن للرب ، ثـق فيـه ، احيا له ، امتلئ بروحـه ، سـيضـع قـدميـك دائمـاً فـوق إبليـس ،
سـيعـطيـك امتيازاً أن تسـلب منـه سـيوفـاً كثيـرة لتحـارب بهـا ..
يا للروعـة .. يالروعـة هذا المعـنى .. سـنضـع أقـدامنـا فـوق إبليـس .. سـنسـلب منه النفـوس التي يسـتخـدمهـا لحسـابه .. سـتتغيّـر ، و ياللمجـد من سـيوف يسـتخدمهـا إلى سـيوف تـُسـتخـدم لتدمير مملكتـه ..
أ.ق

التعليقات
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.