مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم زهير دعيم

فيض بروحَك عليّا ربّي واغمرني حِنيّه وازرع حقلي وْرود وأماني مع نعمة غَنيّه أنا مِن غيرَك ربّي ومن غير جود إيديك...

بقلم زهير دعيم

بمناسبة مرو سنة على اعلان قداسة القدّيسة العبلّينيّة مريم ليسوع المصلوب بواردي...

زهير دعيم

خلف الافق اللازورديّ تسكن أوطاني تسكنُ آمالي وتُزهر...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

سويعات الاصيل..

| Share

سويعات الاصيل..

تنتظره نفسي بشوق
وتتوق له ذاتي بلهفةٍ...
تتوقُ الى سويعاتِ الغَسَق وساعاتِ الأصيل
حينَ تركعُ في هدوءٍ
تركعُ امامَ المصلوبِ
وتروح تُناجيه ...
وتذوب فيه ويذوب فيها
فيُعطِّرها بالطُّهرِ ويُبلسمها بالمحبة
ويسمو معها الى فوق ..
فوق الأيامِ
والآثامِ
والعثراتِ
فتفقد النَّفسُ انحناءتَها وتستقيم
وتُحلِّق ثانية معَ الطّيورِ العائدةِ
والمهاجرةِ
الأتيةِ من حظائرَ اخرى
وأصقاعٍ بعيدة
فتسير في الطّريق ...
طريق البِّرّ...
المرصوف بالألم
المُكلّل بالشوك ، والمُعمَّد بالدمِ والنجيع
وآهاتٍ حرّى
وزفراتٍ انفلتت من أسد يهوذا
فحرقت الشّوائبَ
وهصرت في أتونِ نارِها
كلَّ البغضاء .

اتوقُ الى سُويعات الأصيل
لتسجد نفسي في محرابِ الأزل
وتغفو على وقعِ الموعظة ِ
وموسيقى الانعتاق....
فأنام مُطمئنًا.

التعليقات
لنفس الكاتب/ة  


19/05/2014 ‏ 23:58
مع كلّ غيمة ماطرة بتسقي ربوعي مع كلِّ ذكرى عاطرة جوّاة ضلوعي اهمس بفرحة غامِرة...


18/05/2014 ‏ 23:22
في القلبِ سيّدي في العُمقِ ازرع كلمتكْ...واسقها من روحِكَ وقلْ لي : إنّي مَعَكْ...


01/04/2014 ‏ 23:15
ربيعٌ أنتَ...في حقويْكَ يُزهر نيْسانْ ويُبسم على التلِّ فلٌّ وبيْلسانْ ويرقص على منكبيْك يا سيّدي...


17/01/2014 ‏ 23:15
في وَجعي وفي آلامي انت مْلوِّن أيامي بتحملني عَ كْفوف العِزّ وبتحقّقلي أحلامي...


03/01/2014 ‏ 16:50
من اللّغات الحيّة وأثراها على الإطلاق ، هي لُغتنا العربية ، لغة الضاد،تلك التي في أعماقها...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.