مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم زهير دعيم

فيض بروحَك عليّا ربّي واغمرني حِنيّه وازرع حقلي وْرود وأماني مع نعمة غَنيّه أنا مِن غيرَك ربّي ومن غير جود إيديك...

بقلم زهير دعيم

بمناسبة مرو سنة على اعلان قداسة القدّيسة العبلّينيّة مريم ليسوع المصلوب بواردي...

زهير دعيم

خلف الافق اللازورديّ تسكن أوطاني تسكنُ آمالي وتُزهر...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

قانون الغاب

| Share

قانون الغاب

لا تتحدث عن عهدِ قوانين الغابِ
لا نحتاج الى ايِّ مراجع تاريخيةٍ، الى ايِّ كتابِ
فأنا اميٌّ، لكن يمكنني ان اقرأَ بين سطورِ ترابِ
لا نحتاج الى حبرٍ ودواةٍ، فسطورُ احرفِها، دماءٌ تنسابُ
فبعد قرونٍ وعصورٍ، البشرُ لم تتغيّر،
لم تتنوّر، ما زالت تتحيّر، لا تستبدل الا ثيابَ
**
في قانونِ الغابِ، النمرُ يغرزُ في عنقِ الاغنامِ.. النابَ
اما في هذا العصرِ، عصرُ فضاءٍ وعلومٍ، فلكل سؤالٍ الفُ جوابِ
انقرضَ الاسدُ والدبُ والنمرُ،وحوشُ الغابةٍ زالت، فالكلّ "احبابٌ"
فاغنامُ اليوم، تشعُّ سلاماً وعلوماً ودراسات، لكن برؤوسِ ذئابِ
فالكلُّ اطباءٌ حكماءٌ علماءٌ، فلاسفةٌ اساتذةٌ، كتّابٌ
لكن الشعبَ يتخبّط، يتأبّط تيهاناً وفراغاً وسردابَ سرابِ
والناسُ تتنهّد تتبدّد، تقتلُها الوحدةُ، تنتحرُ بين الجدرانِ، اغتراب
عدنا لقانونِ الغابِ في ثوبِ حضارةٍ ونضارةٍ، تتقطّعُ ارقابٌ
انسانُ العصرِ الحجريِّ، يرتديَ ثياباً،
ليغطّي بين ثناياها، سهاماً وحِراباً
اين الثورة ضد نفاقٍ ورياءٍ؟!، فلننتفض من تحتِ ترابِ
تطهيرُ الطيبِ بلمسِ طبيبٍ من عفنِ خرابٍ من اسرابِ ذُبابِ
تطهيرُ القلبِ لا القالب، تغييرُ الجوهرِ لا المظهر،
لا يكفي طليُ الابوابِ!!!

بقلم القس ميلاد يعقوب

التعليقات
لنفس الكاتب/ة  


17/09/2014 ‏ 14:54
انا متكل على الله بالايمان ليس على بشر ولا على انسان...


10/05/2014 ‏ 21:42
ايوب، منسحقٌ بين رحى البلوى، وانت مختارٌ من السماء، ومحبوب تعصرُ قلبَك...


28/02/2014 ‏ 13:31
ليس الرَّجلُ مَن يصرخُ باستمرار بل الرجلُ مَن يتمتعُ برزانةٍ ووقار ليس الرجل مَن يهزّ اكبرَ الاشجار...


18/02/2014 ‏ 08:56
ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم والاكوان وخسر نفسه والكيان لو ربح امريكا واليابان...


07/02/2014 ‏ 14:23
كالفاخرةِ بحدجِ ربّتها بائسةٌ هي، الضرّاءُ يُحبطها والفقرُ المدقعُ علّتهاُ في دامسِ الليلِ، لا تغفو...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.