مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم بولين دارسي عياد

اسمحي لي بأن أناديك “أرملة” بالرغم من صعوبة / مرارة هذه الكلمة. وكثيرات منا لا يقبلنها ويرفضن الواقع. ولكن لكي تتمكني من مواصلة حياتك، عليك تقبّل واقع ترملك بكامل الرضا، وأعلمني أنك مميزة لدى الله، وأن كلمة “أرملة” قد ذكرت 64 مرة في الكتاب المقدس في 62 آية. 13 مرة في العهد الجديد و51 مرة في العهد القديم، فكم أنت محبوبة ومميزة لديه...



إن سألنا من حولنا، نرى أنّ المعتقد الشائع يفيد بأنّ الله لا يتسبّب بأمور سلبية أو أنه لا يسمح بحصول أمور سيّئة. لعلّ هذا يساعد الكثيرين على الشعور بالتحسّن...



نحن نحيا دائما فرحين في الرجاء، نجد سلامنا في المسيح رجائنا، ويتقوي ايماننا بالله الذي احبنا واذ تبررنا بالايمان لنا سلام مع الله ونزداد في الرجاء حتي في الضيقات عالمين ان الضيقة تنشئ صبر وتزكية وثقل مجد أبدي...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

المعاشرات الردية تفسد الأخلاق الجيدة

| Share

المعاشرات الردية تفسد الأخلاق الجيدة

منذ كنت طفلا ابتدأت امي كل الاهتمام كي تجعل مني عندما اكبر الشاب الذي تتمناه كل ام، لاحظت تحركاتي باستمرار، بدا اهتمامها اكثر بتفاصيل حياتي عندما كنت في سن المراهقة، كانت تسألني مع من اخرج وبمن سألتقي، كثيراً ما نصحتني بأن ابتعد عن مرافقة بعض الأشخاص، كانت دائماً تعرف كل الأمور التي تحدث معي حتى حين كنت أنكر، لم اسمع لنصيحتها حين كانت تقول ان علاقتي مع بعض الأشخاص سوف تكون السبب في ضياع حياتي، كنت اجيب " هدول صحابي ومناح"، لكن كنت اعلم اني بدأت بتعلم أمور جديدة ليست مثل الأمور التي تربيت عليها. وانتهى في المطاف بسبب صداقتي لشخص ينكر وجود الله يتبع نظاما ماركسيا، إنسان ادمن السجائر الأرجيلة والكحول، كل هذا كان نتيجة لتلك الصداقات والمعاشرات التي سرت وراءها في حياتي قبل الايمان بالرب يسوع المسيح.

منذ بداية الخليقة كان السبب في السقوط هو المعاشرات الرديئة، فلو قرأنا تكوين ٣ : ١ "وكانت الحية احيل جميع حيوانات البرية"، من هنا نستطيع ان ندرك ان الحية والتي كانت تتمثل في ابليس كانت سبب في السقوط وذلك حين فتحت لها حواء الباب للحديث معها، لذا باب الحديث الذي فتح بين حواء والحية كان نتيجته تكوين ٣ :٦ " فرات المراة ان الشجرة جيدة للاكل وانها بهجة للعيون وان الشجرة شهية للنظر.فاخذت من ثمرها واكلت واعطت رجلها ايضا معها فأكل". لقد كان السبب في سقوط الانسان العصيان والذي أتى نتيجه لمعاشرة ردية تعاملت معها حواء.
في عالمنا هذا المليء باسهل الطرق في أساليب التواصل الاجتماعي ( فيس بوك، تويتر، واتس اب وغيرها) نلتقي بأشخاص مختلفين. ولكن المشكلة ان البعض منا يتفاخر كلما زادت نسبة الأصدقاء على وسائل التواصل الاجتماعي.
ومن هنا ساعرض موضوع المعاشرات الرديئة عبر فئتين في المجتمع سأتحدث من خلالهم:

اولا :الأصدقاء:
يقول الكتاب المقدس في امثال 18: 24"المكثر الاصحاب يخرب نفسه."، كثيراً منا ما نفرح بوجود العديد من الأصدقاء حولنا، ولكن نحن لا ندرك ان هذا الامر غير صحي لنا روحيا، والسبب ان كثرة المعاشرات والصداقات تجعلنا في محور مجتمعي يتشبع الكثير من الأفكار، والكثير من هذه الأفكار تكون في بعض الأحيان مخالفة لايماننا المسيحي، فكل صديق نكون معه يأتي علينا بأفكاره منها السلبي ومنها الإيجابي، ولكن هناك خطورة على حياتنا الروحية من استمراريه هذه المعاشرات، لان استمراريتها وان كانت سلبية يفسد الأمور الصالحة في حياتنا ويبدأ العالم يجذبنا وراء شهواته ومغرياته، البعض سيقول لا انا اعرف كيف أتعامل مع جميع أصدقائي البعيدين عن الرب، ولا يمكن ان يكون لهم تأثير سلبي على حياتي، ولكن اخي واخوتي الكتاب المقدس هنا يقدم لنا أمرين، الامر الاول يتعلق في كثرة الأصحاب والذي يؤدي بنا الى خراب في حياتنا وعلاقتنا الصحية مع من حولنا، والأمر الاخر امر متصل كل الصلة في الموضوع الاول وهو يتلخص في الآية في كورنثوس الاولى ١٥ : ٣٣".فان المعاشرات الردية تفسد الاخلاق الجيدة." بمعنى اخر كثرة الأصحاب في حياتنا ومعاشرتنا اياهم وتشبعنا في افكارهم سيؤدي الى إفساد حياتنا.
أؤيد المثل العربي الذي يقول" من عاشر القوم أربعين يوما صار منهم".

ثانيا :شريك الحياة:
موضوع شريك الحياة هو الامر الأكثر خطورة عن معاشرة الأصدقاء، لان الامر في موضوع شريك الحياة هو قرار والتزام ابدي، الصداقات باي لحظه ممكن ان تتركها على عكس الزواج والارتباط.
في كورنثوس الثانية ٦ : ١٤ - ١٥ " لا تكونوا تحت نير مع غير المؤمنين.لانه اية خلطة للبر والاثم.واية شركة للنور مع الظلمة. واي اتفاق للمسيح مع بليعال.واي نصيب للمؤمن مع غير المؤمن"
يتحدث الوحي الكتابي بصورة واضحة عن الموضوع هنا، بحيث يبين بصورة تامة الوضوح عدم وجود اي شركة بين شخص مؤمن وغير مؤمن.
ولكن في بعض الأحيان تجد شاب مؤمن يبدأ بعلاقة مع فتاة غير مؤمنة، وعندما تحاول البدء في الحديث مع هذا الشاب، يبدأ بالحديث على ان الرب سوف يستخدمني لكي اغيرها للافضل وستأتي بسببي للمسيح.
من هذا المنطلق سأتحدث عن عدة نقاط:
١. الكتاب المقدس واضح بان علاقة مثل هذه غير صالحة روحيا لنموك.
٢. من الممكن ان يتغير الشخص الاخر للأفضل ولكن انتبه ايضا من الممكن ان تتأثر انت وتتغير انت للأسوأ.
٣. بعض الأحيان يكون تغير وقتي فقط من اجل نجاح واستمراريه العلاقة.

لذلك فعلاقة بين شاب مؤمن مع فتاة غير مؤمن وبالعكس ايضا، هو امر يندرج تحت معاشرة ردية.

لهذا فان رسالتي من خلال هذا المقال هو الحذر في التعامل مع موضوع تكوين العلاقات، لان تكوين العلاقات سوف يكون له دور كبير في التأثير على نموك الروحي سواء كان الامر سلبيا او إيجابيا. وهذا ينطبق في موضوع الصداقات وايضاً في موضوع شريك الحياة.
لهيك دعوتي الكم اخوتي انو نعرف نختار مين نجالس ومين نعاشر، لحتى فعلا نسمع صوت الرب على حياتنا بيقول ومتل ما بتتكلم الآية في المزمور ١ : ١ "طوبى للرجل الذي لم يسلك في مشورة الاشرار وفي طريق الخطاة لم يقف وفي مجلس المستهزئين لم يجلس."

الرب يباركم
ديفيد عازر

التعليقات
لنفس الكاتب/ة  


16/05/2014 ‏ 09:24
فيديو قصة ملك


15/02/2014 ‏ 09:18
صموئيل شاب ذهب للدراسة في النمسا، بعد ان أنهى دراسته ابتدأ يعمل من ثم وبعد عدة سنوات...


08/12/2013 ‏ 23:40
مش اي شاب مؤمن هو مشيئة الله لأي صبيه مؤمنه، صح الكتاب المقدس بيقول لا تكن تحت نير مع غير...


10/09/2013 ‏ 21:36
يرتبط موضوع الطاعة والخضوع مع الكثير من النواحي والزوايا المختلفة في حياتنا، كما وان...


28/08/2013 ‏ 16:41
في الفترة الاخيرة تصلني الكثير من الرسائل عبر الهاتف وعبر الفيس بوك تحمل نص مثل النص التالي : " مريم العذراء...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.