تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

موقف البطريرك ثيوفيلوس: نرفض تجنيد العرب بالجيش الاسرائيلي

| Share

عبّر البطريرك ثيوفيلوس الثالث، بطريرك القدس والأراضي المقدسة والأردن ، عن " رفضه القاطع لدعوات تجنيد المسيحيين في الجيش الاسرائيلي،وخاصة تلك الصادرة عن الكاهن جبرائيل ندّاف"، مؤكداً أن "هذا الموقف الواضح هو ليس بجديد، فقد تم توضيح موقف البطريركية في أكثر من مناسبة وتصريح صحفي تم نشره على صفحات الجرائد والصفحات الالكترونية المختلفة" ،جاء ذلك خلال اجتماعه صباح اليوم الاثنين مع عدد من ابناء الرعية الأرثوذكسية لمناقشة "مخاطر الدعوة للانخراط في الجيش الاسرائيلي".

ثيوفيلوس: "دور البطريركية هو نشر رسالة السيد المسيح"
وشدد البطريرك خلال اللقاء على أن "دور البطريركية هو نشر رسالة السيد المسيح، ومساندة جهود احلال السلام والوئام، وانهاء الظلم، والحفاظ على موروثنا ومقدساتنا ووجودنا في مدينتنا وأرضنا، وأن القيام بهذه الواجبات لا يتعارض مع موقف البطريركية التاريخي الرافض للانخراط في العمل السياسي كونها مؤسسة دينية"، موضحاً أن "بطريركية القدس للروم الأرثوذكس ملتزمة بتعاليم المسيح الواضحة حين قال (أَعْطُوا مَا لِقَيْصَرَ لِقَيْصَرَ وَمَا لِلّهِ لِلّهِ)".

مصلح: " جبرائيل نداف لا يمثل سوى نفسه"
أما الأب عيسى مصلح، الناطق باسم الكنيسة الأرثوذكسية، فقد عبّر عن "اسفه أن تخرج دعوة تجنيد المسيحيين في جيش الاحتلال من خلال كاهن عربي "، مشيراً الى أن "الكاهن جبرائيل ندّاف، صاحب مبادرة الدعوة للتجنيد، لا يُمثل سوى نفسه، فبموقفه هذا هو بعيد كل البُعد عن الموقف الموحّد للكنيسة ورئيسها وأبنائها".


وأكد الأب مصلح أن "البطريرك ثيوفيلوس الثالث قد جرّد جبرائيل ندّاف من جميع مسؤولياته الكَنَسية، وتم عزله من عمله كراعي لكنيسة يافة الناصرة على أثر دعواته الخارجة عن تعاليم الكنيسة ومواقفها".
لافتاً الى أن "الاجراءات المُتخذة بحق ندّاف كانت بموجب القوانين المعمول بها في الكنيسة الأرثوذكسية، وأن هذه الاجراءات ايضاً تحمي الكنيسة من تدخلات جهات سياسية مختلفة، كل منها يريد أن يُقصي كل من يخالفه الرأي والموقف، ويُعزز دور من يتفق معه".

مصلح:" موقف البطريركية رافض بالمطلق لدعوات التجنيد"
واستنكر الأب مصلح "محاولة عدد قليل من الأشخاص المعروفين بمواقفهم المساندة للبطريرك السابق المعزول على خلفية تسريب عقارات باب الخليل وغيرها، استغلال هذا الموضوع لتضليل العامة من خلال تغييب موقف البطريركية عن قصد، وتسويق انفسهم واجنداتهم التي ما زالت مرتبطة بالبطريرك السابق المعزول"، محذراً من "انسياق البعض خلفهم"، ومشدداً على أن "موقف البطريركية الرافض بالمطلق لدعوات التجنيد مُعلن عنه منذ انطلاق هذه الحملة عام 2012".

الاب نداف : " بعد هذا البيان سيكون لنا حديث مع البطريرك في هذا الموقف "
من جانبه ، عقب الاب جبرائيل نداف على الموضوع ، قائلا : " لا اعرف شيئا عن هذا القرار ، ولم ابلغ باي قرار من قبل البطريكية ، وحسب القوانين المتبعة في الكنيسة يجب ان استدعى الى البطريكية لابلاغي بهذه القرارات ".
وأضاف نداف :" اصلا هناك في يافة الناصرة مشكلة عالقة مع احد الكهنة وهو الاب ريمناوس رضوان وهو ما زال يصلي في كنيسة يافة الناصرة والبطريكية لا تعترف به وما زال يخدم في الكنيسة بموافقة ابناء الرعية ،وانا ما زلت مسجلا الكاهن المعين ليافة الناصرة ،وبعد هذا البيان سيكون لنا حديث مع البطريرك في هذا الموقف ".

التعليقات
برامج   شهريّة
القادم
2019
السابق
القادم
أيلول
السابق
المزيد المزيد
برنامج الدبلوم في دراسات الكتاب المقدس عبر الانترنت
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.