مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم زهير دعيم

فيض بروحَك عليّا ربّي واغمرني حِنيّه وازرع حقلي وْرود وأماني مع نعمة غَنيّه أنا مِن غيرَك ربّي ومن غير جود إيديك...

بقلم زهير دعيم

بمناسبة مرو سنة على اعلان قداسة القدّيسة العبلّينيّة مريم ليسوع المصلوب بواردي...

زهير دعيم

خلف الافق اللازورديّ تسكن أوطاني تسكنُ آمالي وتُزهر...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

خُذني إلى العُمْقِ

| Share

خُذني إلى العُمْقِ


في القلبِ سيّدي
في العُمقِ
ازرع كلمتكْ...واسقها من روحِكَ
وقلْ لي : إنّي مَعَكْ

أشتاقُ إليكَ
أحِنُّ إلى لمسةٍ...وهمسةٍ ...
أحبُّ أنْ أسمَعَكْ

أتوقُ ..إلى نبعٍ يُبرِّدُ أدمعي
يروي صحرائي...من ماءِ مَنبعك

خُذني بعيدًا ...
خذني إلى العمقِ
إلى الطُّهرِ
فاني
أحبُّ الغوصَ في بحرِ معبدكْ
لا نومَ بعد اليوم
لا ظلاً
لا همًّا يُعكِّر مربعَكْ ...

فالنورُ قد فاضَ
والحبُّ قد سادَ...وانتشى ...
من لدنِّ مرتعكْ

احملني سيدي
على أكتافك
على يديْكَ القويتينِ
واهمس...ما أسعدَكْ !!



فمعكَ أنا...أعلو إلى الآفاقِ
أسمو إلى الآمادِ
إلى وطنٍ هناكَ
يُسبِّحُ موقعك

الاستاذ زهير دعيم

التعليقات
لنفس الكاتب/ة  


19/05/2014 ‏ 23:58
مع كلّ غيمة ماطرة بتسقي ربوعي مع كلِّ ذكرى عاطرة جوّاة ضلوعي اهمس بفرحة غامِرة...


21/04/2014 ‏ 22:53
تنتظره نفسي بشوق وتتوق له ذاتي بلهفةٍ... تتوقُ الى سويعاتِ الغَسَق وساعاتِ الأصيل حينَ تركعُ في...


01/04/2014 ‏ 23:15
ربيعٌ أنتَ...في حقويْكَ يُزهر نيْسانْ ويُبسم على التلِّ فلٌّ وبيْلسانْ ويرقص على منكبيْك يا سيّدي...


17/01/2014 ‏ 23:15
في وَجعي وفي آلامي انت مْلوِّن أيامي بتحملني عَ كْفوف العِزّ وبتحقّقلي أحلامي...


03/01/2014 ‏ 16:50
من اللّغات الحيّة وأثراها على الإطلاق ، هي لُغتنا العربية ، لغة الضاد،تلك التي في أعماقها...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.