تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

ما هي اخر التطورات حول قضية أملاك الفاتيكان بالاراضي المقدسة؟

| Share
كلام 1-خاص - في ظل التوتر بين الفاتيكان و الحكومة الاسرائيلية حول ممتلكات الكنيسة الكاثوليكية في الاراضي الاسرائيلية وزدياد التوتر بينهما مؤخرا وادعاء الحكومة الاسرائيلية بتورطها في خسائر مادية تقدر بعشرات ملايين الشواقل بشأن المسائل الضريبية و الاقتصادية المفروضة على الجانب الاخر.

وعلى لسان صحيفة يديعوت احرونوت العبرية في عددها الصادر يوم الاثنين اوضحت ان الفاتيكان تنازل عن قاعة العشاء بالقدس بعد 8 1عاما من المفاوضات بين الطرفين و يعود هذا الى تنازل الفاتيكان مقابل وعد اسرئيلي بالنظر في طلبه ايجابيا منحه موطئ قدم في المكان ودراسة امكانية تأجير القاعة.

ومع اخر التطورات حول القضية نشر موقع (Abouna) الكاثوليكي بيانا بين الكنيسة الكاثوليكية و الحكومة الاسرائيلية . اواضح البيان ان اجتماع اللجنة المشتركة بين الكرسي الرسولي وإسرائيل، المعنية بالتوصل إلى اتفاق قانوني مالي بشأن ممتلكات الكنيسة في الأراضي المقدسة، عقد في وزارة الخارجية الإسرائيلية "في مناخ منفتح وودي وبناء".

وقد ترأس الوفد الفاتيكاني نائب أمين سر دولة الفاتيكان للعلاقات مع الدول المونسنيور ايتوري باليستريرو، أما الفريق الإسرائيلي فترأسه نائب وزير الخارجية داني ايالون. واكتفى البيان المشترك بالقول: "اتفق الطرفان على المراحل المقبلة من اجل التوصل إلى اتفاق. ومن المقرر عقد الاجتماع المقبل لهذه اللجنة في 11 حزيران 2012 في الفاتيكان"..

ويطالب الكرسي الرسولي بالاعتراف التام والكامل بالحقوق القانونية والموروثة للمنظمات الكاثوليكية وبتأكيد الإعفاءات الضريبية التي كانت تستفيد منها الكنيسة لدى إنشاء إسرائيل في أيار 1948 والتي طلبت الأمم المتحدة من الدولة العبرية احترامها.

يذكر ان منذ 1999، استأنف الفاتيكان وإسرائيل مفاوضات لعقد اتفاق حول الممتلكات الكنسية والإعفاءات الضريبية والوضع القانوني للكنيسة الكاثوليكية. وعهد اتفاق 1993 إلى اللجنة المشتركة مهمة تسوية هذه المسائل، وخصوصا في الأراضي التي احتلتها إسرائيل في حزيران 1967.
التعليقات
برامج   شهريّة
القادم
2019
السابق
القادم
تموز
السابق
المزيد المزيد
برنامج الدبلوم في دراسات الكتاب المقدس عبر الانترنت
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.