تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

اصرار الاقباط على عدم رسامة امرأة قسيسا

| Share
انتقد عدد من رجال الدين المسيحى والنشطاء الأقباط قرار السنودس الإنجيلى الصادر بالموافقة على تعيين المرأة فى وظيفة (قس)، وهو الأمر الذى أثار دهشة جميع الطوائف المسيحية الأصولية فى مصر، ودفع أساقفة الكنيسة الارثوذكسية للاجتماع مع ممثلى الكنيسة الكاثوليكية للاتفاق فيما بينهم على اصدار بيانا للتبرؤ من أفعال الكنيسة الإنجيلية والتى اعتبروها خارجة عن تعاليم الآباء والعقيدة.ويتردد أنه يجرى حاليا إعداد مذكرة تحدد شكلا جديدا من التعامل مع الإنجيليين واعتبارهم طائفة خارجة مثل شهود يهوة والسبتيين.

من جانبه يقول القس يسطس كامل كاهن كنيسة العذراء بالوراق: لا يمكن أن تتحكم طائفة فى مصير باقى الكنائس، مثلما تفعل الطائفة الإنجيلية والتى تريد اخراجنا من الإيمان المستقيم بدعاوى مزيفة، مثل الحرية والديمقراطية التى نرفض أن نقيمها على حساب معتقدنا الذى تسلمناه من تلاميذ المسيح الحواريين، ولن نفرط فى نصوص الإنجيل التى لاتبيح رسامة المرأة فى رتب الكهنوت المختلفة مثل (خادمة أو شماسة أو قسيسة) فالسيد المسيح كان رجلا ولا يوجد فى أى دين من الأديان السماوية هذا الفكر الشاذ.. والأمور الدخيلة على مجتمعنا الشرقى المحافظ .

وأضاف.. أنها «هرطقة» مفضوحة وأننى ألوم على القيادات التى وافقت على سيامة «آن أميل» فى سلك الكهنوت، وأدعوهم إلى مراجعة انفسهم قبل فوات الأوان.

وفى ذات السياق يقول الناشط والكاتب القبطى جمال أسعد: لقد سئمنا من فتاوى رجال الدين الغربية، التى لا يليق أن تطبق فى مجتمعًا محافظًا مثل مجتمعنا الرافض لمثل هذه الأفكار والبدع، والكنيسة الإنجيلية تريد أن تظهر فى ثوب الطائفة المتحررة كى تتميز عن باقى الطوائف الأخرى، لكن الأمر أشبه بالحلم الذى تحول إلى سراب.. نظرا لعدم انصياع الشباب الواعى لتلك الشطحات الفكرية غير النافعة التى تصدرها لنا دول لا تريد الخير لبلادنا.

وتساءل «أسعد» هناك كنائس فى الخارج تقوم بتزويج المثليين جنسيا فهل ستوافق الكنيسة الإنجيلية على هذا الشذوذ ؟

من جانبه يؤكد ممدوح حنا الكاتب والمؤرخ الكنسى :أننا نرفض دعوات الإنجيليين والقس صفوت البياضى برسامة المرأة فى سلك الكهنوت، لأسباب تتعلق بالحياء العام، حيث يوجد ما يسمى بسر الاعتراف.. وهو أن يبوح الشخص للقس بأخطائه وخطاياه مرة كل شهر.. كى تغفر السماء ذنوبه، وهو الأمر المستحيل عند اعتراف الرجل لقسيسة بخطاياه الجنسية..، ومن ثم تتحول الكنائس إلى «ملاهى ليلية» أو أوكار لممارسة الرذيلة بين الطرفين

الفجر المصرية
صورة توضيحية
صورة توضيحية
التعليقات
1.لا لسيامه المراة قسيسة
 القس رأفت مشرقي , النمسا February 5, 2012 7:40
برامج   شهريّة
القادم
2019
السابق
القادم
تموز
السابق
المزيد المزيد
برنامج الدبلوم في دراسات الكتاب المقدس عبر الانترنت
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.