مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم زهير دعيم

فيض بروحَك عليّا ربّي واغمرني حِنيّه وازرع حقلي وْرود وأماني مع نعمة غَنيّه أنا مِن غيرَك ربّي ومن غير جود إيديك...

بقلم زهير دعيم

بمناسبة مرو سنة على اعلان قداسة القدّيسة العبلّينيّة مريم ليسوع المصلوب بواردي...

زهير دعيم

خلف الافق اللازورديّ تسكن أوطاني تسكنُ آمالي وتُزهر...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

إكليل ليس له مثيل

| Share

احبـكَ كلمةٌ يقولها الـكـثير ولا يحياها الا الـقـليل
فإليكَ يا من زرعت العشقَ بين الضلوعٍ فرفضَ الفؤادَ عنكَ الرحيل
في محراب عيناكَ يا حبيبي عشقاً سامياً ليس منهُ مفرٌ او لهُ بديل
فكيف لي من هيامكَ وغرامكَ النرجسيُ العبقُ أن أعتزلَ واستقيل
وكيف لي حبيبي ان افسرُ ما لا يفسرُ لكي أردَ لكَ جزءاً من الجميل
فقد جنَ جنون عشقي والبعدُ عنك الهي مستحيلٌ لا بل الفُ مستحيل
فإني عشقتكَ وإتخذت قراري سيدي يا من ليسَ لمثـل حبهِ مثيـل
انت الإستقامةُ انت نور العالمِ انتَ فإمسك بيميني واعبر معي السبيل
وبصبرٍ وحبٍ وإيمانٍ سأتبعك ربي مهما كانَ الدربُ صعباً وطويل
يا من بصلبكَ يسوعي حملتَ اللآلام عني ورفعتَ كل عبئٍ ثقيل
يداكَ الحنونةٌ تمسح احزاني وكلامك الغنيُ كل احمالي عني يزيل
بك وحدكَ الهي مخلصي حبيبي نلتُ الشفاءَ لقلبي المتعبِ العليل
يا حباً استوطن روحي ونفسي وجرى بالنفسِ كغديرٍ سلسبيـل
غدى حبكَ يسوعي شبعي في وقت جوعي يا اصدقَ وأوفى خليل
صادقُ الوعدِ والفعلِ يسوعي ولكتابة قصائد العشقِ بكَ انا أميل
يا مجددَ الأحوالِ والنفوسِ من يلقاكَ يتغيرُ من طائشٍ لأصيل
بلطفك الهي سأشدو واهتف وأكرزُ ليرتفع صوت التراتيل
يا من تحملت من اجلي انا الخاطي كل اضطهادٍ مرير ذلـيل
وانتَ مستحقٌ كل مجدٍ وسجودٍ يا من البسوك الشوكَ إكـليل
خلاً مراً سقوكَ اهانوكَ ضروبكَ والمسامحةِ كانت اكبرَ تعليل
فيا ارضاً فانيةً ستزولين وحبيبي سيبقى يذكرُ من جيل لجيل
سأحيا عمري احبكَ الهي لو كانت المسافاتُ تبعدُ الف ميل
فأنا أراكَ حبيبي يسوعي بكـلامِ الإنجـيـل

بقلم الشاعرة اليسوعية مارولا سمارة

التعليقات
لنفس الكاتب/ة  


05/01/2015 ‏ 12:03
كم هو صعبٌ بأن يترجمَ الإحساسُ لكلماتٍ على الأوراق فلا تخافوا ابداً من مدنِ الولهِ والحبِ ولا من عالم الأشواق...


01/07/2014 ‏ 11:10
وعندما يغمرُ العشقُ فؤادَ العاشقِ يختنقُ الصوتُ وللقلم يبقى المجال فيا حبيبي الغائب عن العينِ الحاضرُ وسط المقلةِ والكيانِ والبال...


23/06/2014 ‏ 09:29
اكتب يا قلمي وتألقي يا حروفي لأجل من سكن النفسَ والوجدان فأنا ابنةُ مدينةِ العشقِ التي لم تدرس قواعدَ اللغةِ بفـنٍ وإتقان ...


03/06/2014 ‏ 23:50
لا حباً يشابه حبهُ ولا ايُ اسمٍ يشابه اسمهُ من بيـن الأسماء فرويدكَ ايها...


07/05/2014 ‏ 23:18
لا تسألوني عن قواعد اللغةِ وعن قصيدةٍ تكتبُ بأسس المقام...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.