مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم ديفيد عزار

في احدى مراحل حياتي مررت بفترة اقرب الى فترة الاختناق، اصبح لدي شعور الانسان الذي توقف عن النمو مع الرب وليس بمقداره ان يكمل، اصبحت ارى المؤمنين بصورة سلبية وكدت اقع في ذلك الفخ الذي وضعه عدو الخير لنفسي "العثرة"...

هافنغتون بوست-دنيا حاضني

هم ثلاثة مغاربة يصلون باللغة العربية مثل الكثير من أبناء وطنهم، إلا أنهم يؤدون شعائرهم الدينية حسب التعاليم التي جاء بها الكتاب المقدس...

الاب القمص أفرايم الأنبا بيشوى

سعي فى طلب الحكمة والفهم... هو شاب طموح ومثقف ويسعى الى الحكمة وفهم الحياة من حوله ويريد ان يفهم كيف تسير الأمور ولماذا تجرى هكذا؟ لماذا يتجبر الطغاة وتسود الحروب ويقتل الأبرياء...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

شباب في حيرة

| Share

نحن كشباب نمر في سباق مع الزمن, وكأن الزمن يسرق منا حياتنا و أفراحنا و أيضا طموحنا.
تراود قلوبنا العديد من المشاعر المختلطة كالغضب، وتخاطب أفكارنا اسئلة مع تخابط الحياة وصراعاتها.وكثيراً ما نشعر بأننا أصبحنا أكبر بكثير من أعمارنا.
فالآلام كرياح عاصفة لا تتوانى عن الهبوب في الأجواء, و للأوجاع درب الشقاء, وكلنا معا نواجه تلك الصراعات باختلاف اشكالها و كمية صعوبتها...لكن لكل منا صراعاته الخاصة.

وكثيرا ما نسأل لماذا كل هذا؟؟؟؟
لماذا نحن الشباب تجتاحنا تلك الرياح القاسية؟؟ و كأن الفرح دثر بين ثنايا الصعاب ...

أقول لكم ولي: ما زال هناك تعزية ... ما زال هناك رجاء ..... ما دام المسيح في قلوبنا.... لابد من الراحة و السلام ،،، نحن في معارك الحياة حيث هنا دموع وآلام،،، لكن هناك رجاء مع المسيح الذي حمل آلامنا, وهذه الصراعات جاءت لتثري ذواتنا لنخرج كالذهب الخالص .
و سنبقى في حيرة ما دمنا نعيش ،،، فلا نمتلك اجابات ،،، لكن نمتلك قوة من حبيبنا يسوع لنواجه الحياة بصعوباتها و أفراحها ..... لأنه هو يهبنا القوة و العزاء.

بقلم ساندرين هلال

التعليقات
لنفس الكاتب/ة  


16/12/2014 ‏ 13:50
كل منا يبحث عن الحب, فكلنا بتركيبتنا خلقنا لنكون محبوبين...


19/08/2014 ‏ 13:28
أليس من حقي أن أحلم !!!! أم أنا فتاة الحلم أصبح ممنوعا لي !!!...


11/08/2014 ‏ 13:33
هربت مني نفسي و لم اعرف اين ذهبت ؟؟ ألعلها ذهبت لتبحث عن مكان أفضل ؟...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.