مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم البطريرك ميشيل صبّاح

الصلاة ما هي؟ هي المثول أمام الله. والمثول أمام الله مثول مع جميع أبناء الله. هي لحظة يرتفع فيها الإنسان عن الأرض، حتى المقاتل، ليعود إلى الأرض بقوّة متجدّدة، للمحبّة لا للموت، وللمطالبة بحقِّه...

بقلم المعلمة رولا رشماوي

لعلنا نعلم بأن ما يواري الضيق هو الفرج وان الدمعة مفتاح الابتسامة ولعلنا نعلم أيضا أن كل ما يقال وما يحدث، مرسوم كجدارية تمر على سلسلة الزمان تروي مشيئة الله لنا. وفي كثير من الأوقات نجد أن الأمور مترابطة لغاية أو لمراد معين، وسنتطرق الآن إلى الصلاة والانتظار...

بقلم البطريرك ميشيل صبّاح

الكنيسة ما هي؟ هي شعب الله. هي شعب بكلّ مَن فيه، رؤساؤه والمؤمنون جميعًا. ذكرنا صورة الجسد التي استخدمها القديس بولس...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

حضن‭ ‬الله

| Share

هل‭ ‬يلوم‭ ‬أي‭ ‬منا‭ ‬نفسه‭ ‬على‭ ‬خطيئة‭ ‬اقترفها‭ ‬أم أحياناً ‬يستلذها‭ ‬ويستطيب‭ ‬العيش‭ ‬بها؟ أليس‭ ‬لهذا أو ‬ذاك‭ ‬انبساطه‭ ‬على‭ ‬الخطيئة‭ ‬يستتر‭ ‬فيها‭ ‬ويتدفأ‭ ‬بها‭ ‬هرباً‭ ‬من‭ ‬فضيلة‭ ‬تكلفه‭ ‬تعبا‭ ‬شديدا؟ ‬لماذا‭ ‬هذا‭ ‬الشعور‭ ‬السائد‭ ‬بأن‭ ‬العيش‭ ‬الصالح‭ ‬متعب؟ أما‭ ‬قال‭ ‬السيد: “احملوا‭ ‬نيري‭ ‬عليكم”؟ هل‭ ‬الفضيلة‭ ‬تبقى‭ ‬تكليفاً ‬من‭ ‬فوق‭ ‬أم‭ ‬تتقبلها‭ ‬قلوبنا‭ ‬بفرح؟
في‭ ‬التعليم‭ ‬عندنا‭ ‬ان‭ ‬الخطيئة‭ ‬ما‭ ‬اكتسبناه‭ ‬ضرورة‭ ‬اذ‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬صالح. ‬الانسان‭ ‬يتقدس‭ ‬أي‭ ‬يولد‭ ‬حاملاً‭ ‬بذار‭ ‬الخطيئة،‭ ‬ميالاً‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬يدنسه. ‬نجاسة‭ ‬الانسان‭ ‬فيه. ‬ليس‭ ‬عليه‭ ‬ان‭ ‬يدور‭ ‬العالم‭ ‬ليجدها. ‬هذا‭ ‬سؤال‭ ‬لا‭ ‬حل‭ ‬له‭ ‬كيف‭ ‬جاءتنا‭ ‬الخطيئة. ‬ليس‭ ‬عليك‭ ‬ان‭ ‬تنقب‭ ‬عن‭ ‬أصل‭ ‬الشر‭ ‬فيك. ‬هو‭ ‬هنا‭ ‬وأنت‭ ‬منه. ‬ان‭ ‬كنت‭ ‬إنساناً‭ ‬إلهياً‭ ‬تلحظ‭ ‬الشر‭ ‬فيك. ‬لا‭ ‬تستطيع‭ ‬ان‭ ‬كنت‭ ‬واعيا‭ ‬ان‭ ‬تهرب‭ ‬من‭ ‬رؤيته. ‬هو‭ ‬ضاغط‭ ‬باستمرار‭ ‬وان‭ ‬كنت‭ ‬لا‭ ‬تراه‭ ‬تكون‭ ‬عدمت‭ ‬الاحساس‭ ‬البشري. ‬ما‭ ‬يطلب‭ ‬الله‭ ‬منك‭ ‬ان‭ ‬تخرج‭ ‬منه. ‬الإيمان‭ ‬عندنا‭ ‬يقول‭ ‬أنت‭ ‬تقضي‭ ‬عليه‭ ‬فقط‭ ‬بقوة‭ ‬الله. ‬ليس‭ ‬عندنا‭ ‬نحن‭ ‬حديث‭ ‬عن‭ ‬خلاص‭ ‬غير‭ ‬المؤمنين. ‬نحن‭ ‬نتكلم‭ ‬فقط‭ ‬عن‭ ‬الخلاص‭ ‬بالله. ‬الكلام‭ ‬السائد‭ ‬في‭ ‬أوساط‭ ‬المؤمنين‭ ‬ان‭ ‬الخلاص‭ ‬في‭ ‬مؤازرة‭ ‬الله‭ ‬للمؤمن. ‬هذا‭ ‬صحيح‭ ‬اذا‭ ‬فهمنا‭ ‬هنا‭ ‬الكلام‭ ‬انه‭ ‬يعني‭ ‬استجابة‭ ‬لعطاء‭ ‬الله‭ ‬الكامل. ‬المؤمن‭ ‬لا‭ ‬يخلص‭ ‬نفسه. ‬دوره‭ ‬فقط‭ ‬ان‭ ‬يتقبّل‭ ‬خلاص‭ ‬الرب.
غير‭ ‬انه‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬نفهم‭ ‬ان‭ ‬الخلاص‭ ‬ان‭ ‬كان‭ ‬هدية‭ ‬من‭ ‬الله‭ ‬فعليك‭ ‬ان‭ ‬تتقبله. ‬أنت‭ ‬لا‭ ‬تحدثه‭ ‬فيك،‭ ‬ترثه‭ ‬من‭ ‬فوق. ‬هو‭ ‬لا‭ ‬ينشأ‭ ‬فيك‭ ‬منك. ‬الخلاص‭ ‬فيك‭ ‬بدؤه‭ ‬إيمانك‭ ‬انه‭ ‬هدية‭ ‬من‭ ‬ربك‭ ‬وآخره‭ ‬شكر‭ ‬ربك.
بعد‭ ‬ان‭ ‬ترث‭ ‬الخلاص‭ ‬يصير‭ ‬لك. ‬تصير‭ ‬انت‭ ‬منه. ‬تصبح‭ ‬عشير‭ ‬المسيح‭ ‬واذا‭ ‬أدركت‭ ‬العشرة‭ ‬حقاً‭ ‬يزول‭ ‬منك‭ ‬الخوف. ‬كل‭ ‬القصة‭ ‬ان‭ ‬تدرك‭ ‬انك‭ ‬صرت‭ ‬للمسيح‭ ‬وصار‭ ‬هو‭ ‬لك‭ ‬واذ‭ ‬ذاك‭ ‬لا‭ ‬تكون‭ ‬لأعدائه.
في‭ ‬وقت‭ ‬من‭ ‬أوقات‭ ‬الرضاء‭ ‬تشعر‭ ‬بأن‭ ‬المسيح‭ ‬هو‭ ‬الحبيب‭ ‬ولا‭ ‬تطلب‭ ‬نفسك‭ ‬شيئاً‭ ‬آخر. ‬ترتضيه‭ ‬بعد‭ ‬علمك‭ ‬انه‭ ‬ارتضاك. ‬تحسّ‭ ‬انه‭ ‬يكفيك‭ ‬وانك‭ ‬قائم‭ ‬عنده.
سعيك‭ ‬الوحيد‭ ‬ان‭ ‬يرضى‭ ‬الرب‭ ‬عنك. ‬هذا‭ ‬لا‭ ‬تعرفه‭ ‬هنا. ‬هذا‭ ‬من‭ ‬سره‭ ‬ولكنه‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬الأخير‭ ‬يقول‭ ‬لك: “‬تعال‭ ‬يا‭ ‬مبارك‭ ‬أبي‭ ‬رثِ‭ ‬الملك‭ ‬المعد‭ ‬لك‭ ‬منذ‭ ‬انشاء‭ ‬العالم”. ‬عند‭ ‬ذاك‭ ‬تفرح‭ ‬وتبكي‭ ‬ويجذبك‭ ‬حضن‭ ‬الله.

بقلم المطران جورج خضر

التعليقات
لنفس الكاتب/ة  


11/02/2015 ‏ 11:14
نسي الناس ان لله وحده ان يحيي وان يميت. فالحياة عطاء وأنت تتقبلها عندك وعند غيرك وينهيها فقط من أعطاها...


03/11/2014 ‏ 11:16
لله ان يستغني عمن أحب اذا شاء ولكنه لا يشاء. هو الوحيد القائم في جوهره محبا حتى قدر صاحب الإنجيل الرابع ان يقول في رسالته الأولى: “الله محبة”...


08/10/2014 ‏ 11:12
أنا أعرف نفسي في التوق. أرجو ان يكون هذا إلى الله. كل اشتياق إلى غيره ليس مؤسسا...


26/08/2014 ‏ 18:50
يأسف الكثيرون ان الله لا يمنع القاتل ان يقتل ولا الكاذب ان يكذب. غير ان الرب آثر حرية البشر على ان يضطرهم الى العبودية لأنه أرادهم ان يقرروا مصائرهم بحريتهم ليعودوا إليه بحريتهم...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.