مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة

من كتاب الزواج، ملامح الطريق لعلاقة حب متجددة تأليف نكي وسيلا لي

كشف بحث عن الأسباب الرئيسية وراء الجدال بين الأزواج والزوجات في بريطانيا أن المال يأتي على قمة القائمة، يليه العادات الشخصية (خاصة عدم النظام)، بعد ذلك الأولاد، فالأعمال المنزلية، فالجنس، فالأهل والأصدقاء. نشرت جريدة التايمز قبل عيد الحب بيومين تقريراً عن البحث جاء فيه: "إن أكثر الأشياء الجدل شيوعاً تبدأ بتوترات حادة يتبعها فقدان تام للتواصل." في رأي أحد المشيرين في أحوال الزواج: "إن الطريقة التي يتناول بها الزوجان مناقشاتهما هي أهم المؤشرات المحورية عما إذا كانت علاقتهما ستنجح أم لا."

بقلم دينا كتناشو-مديرة دار الكتاب المقدس الناصرة

توصي كلمة الله النساء الأكبر سناً بتعليم النساء الحدثات أو الأصغر سناً بأن يظهرن اكرامهن وطاعتهن لكلمة الله عن طريق محبتهن لأزواجهن وأبنائهن. فلقد صمم الله الزواج ليعكس مجده ومقاصده الفدائية...



ويُفتح كتاب الزواج ونبدأ بقراءة صفحاته بعد أن كنّا في حلم رائع ألا وهو يوم الزفاف. من سيحضر؟ وكيف سيبدو ثوب العروس وجمالها وزينتها وبدلة العريس والألوان والورود؟ وما العهود التي سنقطعها أمام الله والنَّاس؟
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

الجنس والمحبة

| Share

أنت تستدعي الجنس أو تعامله في الحياة الزوجية فقط. هذا ما أعرفه موقفاً لديانات التوحيد. ذلك لأن الجنس لا يقتصر على كونه مكانا للحب ولكنه يتعدى ذلك إلى كونه مركزًا للحياة العائلية بما فيها إمكان الإنجاب. هذه مسلمات عند أهل التوحيد كلهم. لذلك نمسك عن الجنس في حال العزوبة. أنا أبدأ تأملي من ان كل شيء قائم في هدفه. اذا كنا متفقين على ان الجنس له وظيفة حتى نهايتها يكون في اللذة مستهدفاً الإنجاب. أنا ما قلت إنه وظيفة فينا محصورة بالإنجاب ولكني ما قلت إن لك ان تتحدث عنه بصورة كاملة مقنعة ان أقصيت الإنجاب عن هدفه.
اذا قبلنا ان اللذة مرافقة لنشاطنا الجسدي نقول أيضًا إنها ليست غاية الجسد. وضعها الله فينا لترافق نشاطنا البشري في مجال أو آخر، ولكن كل مجال له هدفه في الحياة الإنسانية الكاملة. ليس من مدى بشري غايته اللذة. أنت تأكل لتعيش. في طلبك العيش تعثر على اللذة. هي مرافقة للغاية وليست الغاية. لذلك كان الاستلذاذ من أجل نفسه ضرباً للغاية. الله وضع فينا لذة الجسد، لا لأجل نفسها ولكن لأنه يريد الحياة وجعل اللذة دافعة إليها. هي وسيلة وإن جعلت الوسيلة غاية تخطئ.
تربيتي الفكرية أتتني من التراث بمعنى اني لا أخلق الحقيقة، ولكني استمدها من كل البهاء الروحي الذي سبقني في الحضارات التي أذوقها. أنا لست وليداً للحظة مولدي. أنا من التاريخ الذي جاءني من المسيحية أولاً ومن كل ما يتصل بها أو يحن إليها. أنا أكره كلاماً في العلمانية لا ينتسب إلى شيء. لا شيء يقنعني انك لست من أصل مسيحي أو إسلامي مهما قلت. إن كنت مسيحياً فألحدت تكون تربيتك المسيحية المغلوطة قادتك إلى الإلحاد. هكذا لو كنت مسلماً. ما من إنسان يأتي فكريا من العدم. أنا كاتب هذه السطور أعرف أني أتيت من الكنيسة الأرثوذكسية ومن الشرق الأدنى ومن لبنان ومن اللغة العربية ومن دوستويفسكي وبرغسون وبعض آخرين. لا يولد أحد من عدم أو من ماضي تأملاته فقط. بعضنا ألصق بأمه الأرض وبعضنا ألصق بالله. نذوق الكون مختلفين ونتقارب بالمحبة التي نزلت علينا.
الجنس أحد أمكنة المحبة ولكنه ليس المحبة كاملة. لا شيء في النظر الى الانسان الكامل يسمى الحياة الجنسية. هذه فيها حد أدنى من الحنان عند أقوى الناس شهوانية. اذا طغت قد يعمى الانسان ويتكلم عن حياة جنسية. الانسان حياة ويأتي الجنس تعبيراً عن الحياة لأن الجنس هو من الانسان كله إن كان الانسان موحداً. العزل بين الانسان وجسده ليس له أساس في كياننا البشري. انت اذا اعتزلت ممارسة الجنس لسبب روحي أو انضباطي لا تبيده. الميل الى الجنس الآخر في أقصى درجات العفة يبقى مشاركة. درجات التعبير تختلف.

بقلم المطران جورج خضر

التعليقات
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.