مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

آخر ضحايا داعش المسيحيين يُتمتمون باسم الرب يسوع قبل ذبحهم

| Share

ليبيا- بث تنظيم الدولة "داعش" بليبيا، تسجيل فيديو لعملية إعدام تنظيم داعش لـ21 قبطيا مصريا في ليبيا على شاطئ البحر، ويظهر المصريون يرتدون الزي البرتقالي، وهو الزي الذي يتم فيه إعدام الأسرى، يقفون مكتوفي الأيدي، ويقتادهم ملثمون على شاطئ البحر. وقبل نحرهم، أخذوا يتمتمون: "يارب..يسوع..المسيح".

وقال أحد عناصر التنظيم في الفيديو الذي بلغت مدته، 5 دقائق، وبعنوان: "رسالة موقعة بالدماء إلى أمة الصليب"، باللغة الإنجليزية: "إنه انتقاما للمسلمين..أيها الصليبيون إن الأمان بالنسبة لكم مجرد أماني".

وتابع مقاتل التنظيم: "سنكسر الصليب ونفرض الجزية، وأقسمنا أن هذا البحر الذي غيبتم به جسد الشيخ أسامة بن لادن، أقسمنا بالله لنشوهه بدمائكم".

وفي نهاية الفيديو، قام عناصر التنظيم بنحر رؤوس المصريين، وكتبوا عليها: "هذه الدماء النجسة بعض ما ينتظركم، ثأرا لـ"كاميليا وأخواتها"، ثم ظهرت مياه البحر، مصبوغة بدماء المصريين.

يذكر أن التنظيم كان قد نوه عن الفيديو، قبل ساعات من بثه على مواقع تابعة للتنظيم، بعد أيام من بث صور للمصريين.

وكالات

التعليقات
برامج   شهريّة
القادم
2020
السابق
القادم
آب
السابق
المزيد المزيد
برنامج الدبلوم في دراسات الكتاب المقدس عبر الانترنت
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.