مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة



إن سألنا من حولنا، نرى أنّ المعتقد الشائع يفيد بأنّ الله لا يتسبّب بأمور سلبية أو أنه لا يسمح بحصول أمور سيّئة. لعلّ هذا يساعد الكثيرين على الشعور بالتحسّن...

بقلم الأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى

محبة الله لا مثيل لها،هى محبة عملية باذلة وتسعي لخلاصنا وتحريرنا أعلنها لنا الله لا بالكلام واللسان بل بالعمل والحق { لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هَذَا أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ...



الوقت من ذهب أذا لم نستغله عبر وذهب. كثيرين لا يشعرون بقيمة الوقت الا بعد ضياعه من أيديهم، فبعض الطلبة لا يشعرون بقيمة الوقت...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

التصميم للوصول للهدف

| Share

+رايتها نملة صغيره مما يسمونه بالنمل الفارسى فى الصحراء تجر بذرة من الفول المدمس ورغم ما يقابلها من مرتفعات ومعوقات فلديها اصرار عجيب لنقل الفلوله لتصل بها الى جحرها، وعندما تتعب تدور وتستريح لثوانى وتواصل الرحلة. وعندما خارت قواها استعانت ببعض اصدقائها الذين هبوا لمساعدتها وواصلوا الطعام الى العش، فرفعت صلاتى الى الله ليعطينى اصرار نملة للوصول الى الهدف ومواصلة الرحلة، فى جهاد وتدقيق روحى لكي نصل الى السماء. وياليت لنا اصرار نملة صغيرة للوصول الى هدفنا وعدم الرجوع للوراء وربما لهذا قال لنا الرب {اذهب الى النملة ايها الكسلان تامل طرقها وكن حكيما} (ام 6 : 6).

+ أن اردت الوصول الي السماء فلا تتراجع الي الوراء بل تقدم الي الأمام { ليس احد يضع يده على المحراث وينظر الى الوراء يصلح لملكوت الله}(لو 9 : 62). أن الطبيعة تعلمنا فهى تسير بنظام وتنمو بانتظام، حتى الأشجار تنمو باستمرار. ونحن يجب أن ننمو دائما للأفضل وننظر الي السماء ونثابر للوصول بصبر ورجاء وجهاد روحي، فان كانت الأمال كبار يجب أن تتعب الأجساد. وليكن لنا أرادة قوية وقلب سليم فى تبعيتنا لله. أننا مدعوين الى الكمال بقدر طاقتنا { فكونوا انتم كاملين كما ان اباكم الذي في السماوات هو كامل} (مت 5 : 48). وعندما يرى الله أمانتنا على القليل فانه يقيمنا الله الكثير.

+ أحذر من تضييع الفرص المتاحة والوقت، ولا تبكي على الماضى ولا تؤجل عمل اليوم الي الغد، ثق في معونة الله لك وثق فى أمكانياتك وصمم على الحياة مع الله وعمل مرضاته والله يهبك القوة والنصح ويقود خطواتك { لان الله لم يعطنا روح الفشل بل روح القوة والمحبة والنصح }(2تي 1 : 7). ولنحرص على ان تكون لنا الشخصية المتكاملة، قوية الإرادة، صاحية الضمير، سليمة التفكير، حكيمة التدبير، جيدة التصرف. فالحكيم من يتعلم من أخطاء الغير ولا يقع فيها، ويحتفظ بثباته فى تقدمه ووثباته ولا يكل أو يخور فى الطريق بل ينظر نحو سيده ويقتدى به وبمحبته وبذله وأحتماله { ناظرين الى رئيس الايمان ومكمله يسوع الذي من اجل السرور الموضوع امامه احتمل الصليب مستهينا بالخزي فجلس في يمين عرش الله فتفكروا في الذي احتمل من الخطاة مقاومة لنفسه مثل هذه لئلا تكلوا وتخوروا في نفوسكم }(عب 12 : 2 -3).

التعليقات
لنفس الكاتب/ة  


03/07/2015 ‏ 11:44
المؤمن القوى الناضج يعرف ويستطيع أن يقول نعم فى الوقت المناسب لها سواء متى اراد أن يتخذ قرار أو يقضى وقت أو يقيم علاقة أو صداقة أو يؤدى عمل ما أو حتى للاستجابة لأفكار مقدسة...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.