مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة



إن سألنا من حولنا، نرى أنّ المعتقد الشائع يفيد بأنّ الله لا يتسبّب بأمور سلبية أو أنه لا يسمح بحصول أمور سيّئة. لعلّ هذا يساعد الكثيرين على الشعور بالتحسّن...

بقلم الأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى

محبة الله لا مثيل لها،هى محبة عملية باذلة وتسعي لخلاصنا وتحريرنا أعلنها لنا الله لا بالكلام واللسان بل بالعمل والحق { لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هَذَا أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ...



الوقت من ذهب أذا لم نستغله عبر وذهب. كثيرين لا يشعرون بقيمة الوقت الا بعد ضياعه من أيديهم، فبعض الطلبة لا يشعرون بقيمة الوقت...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

نعم أو لا ؟

| Share

+ المؤمن القوى الناضج يعرف ويستطيع أن يقول نعم فى الوقت المناسب لها سواء متى اراد أن يتخذ قرار أو يقضى وقت أو يقيم علاقة أو صداقة أو يؤدى عمل ما أو حتى للاستجابة لأفكار مقدسة، كما أنه يعرف متى وكيف يقول لا ويمتنع عن فكر أو علاقة أو عمل ما. فالشخص الناضج حكيم فى إستجابته وأجوبته في مختلف مواقف الحياة { ليكن كلامكم كل حين بنعمة مصلحا بملح لتعلموا كيف يجب ان تجاوبوا كل واحد} (كو 4 : 6). الحكيم يستطيع أن يميز الخير من الشر ويختار الخير ليحيا{ الحكيم عيناه في راسه اما الجاهل فيسلك في الظلام} (جا 2 : 14)

+ عندما تقول نعم لشئ غير مهم فنحن نقول لا لشئ مهم. فلا الوقت ولا الجهد ولا الحياة تسمح لنا بفعل كل الاشياء. عندما تقول نعم لمحبة الله من كل القلب والفكر والنفس والارادة فانت تقول لا لمحبة العالم وشهواته واهوائه. وعندما نقول نعم لاحترام ومحبة الآخرين محبة روحية طاهرة فنحن نقول لا للبغضة والخصام والعداوة والعلاقات الخاطئة. نقول لا للمعاشرات الردئية {لا تضلوا فان المعاشرات الردية تفسد الاخلاق الجيدة} (1كو 15 : 33). عندما نقول لا للغضب والنرفزة فنحن نسعى لاقتناء الوداعة والصبر وطول الأناة والاحتمال وضبط النفس. عندما نعرف أهمية الاتضاع وضرورته فنحن نقول لا للكبرياء والتعصب. عندما نقول نعم للإيمان وحياة البر والتقوى فاننا نرفض الجهل وانكار الله والشك ونعاشر القديسين ونتعلم من إيمانهم وحياتهم وإيمانهم. المؤمن الناضج له قلب حكيم ينجح فى عمل البر ويرفض الشر ويعمل أرادة الله كل حين {القلب الحكيم العاقل يمتنع من الخطايا وينجح في اعمال البر} (سير 3 : 32)

+ يحذرنا السيد المسيح من أن نحلف أو نقسم لتأكيد حقيقة ما نقوله {ليكن كلامكم نعم نعم لا لا، وما زاد على ذلك فهو من الشرير} (مت 37:5) . الإنسان الكذاب كثيراً ما يسرف في الأقسام، لإخفاء الحق ويقسم لتدعيم قوله الكاذب بكلمات كثيرة لكي تُقبل .أما الإنسان الصادق فلا حاجة له لاقسام بل كلامه ومواقفه واضحة بلا لبس أو تردد. لا يمكنك ان نكون كل شئ لكل الناس ولا تعيش حياتك بحسب أستحسان الناس ورضائهم أو عدمه بل عش حياتك وفق علاقتك بالله وارادته وأولوياتك وأهدافك فى الحياة ولا تكون كقشة تحركها أهواء الناس وميولهم بل كن كالجبل الراسخ المبنى على أساس الإيمان المستقيم تستطيع بقوة أن ترفض الشر وتختار الخير لتحيا وترث الحياة الأبدية { مبنيين على اساس الرسل والانبياء ويسوع المسيح نفسه حجر الزاوية} (اف 2 : 20).

التعليقات
لنفس الكاتب/ة  


25/06/2015 ‏ 09:51
رايتها نملة صغيره مما يسمونه بالنمل الفارسى فى الصحراء تجر بذرة من الفول المدمس ورغم ما يقابلها من مرتفعات ومعوقات فلديها اصرار عجيب لنقل الفلوله لتصل بها الى جحرها...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.