مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم غريس الزغبي

تأخذنا أحيانا بعض القصص بغرابتها في الكتاب المقدس، ولكن هدف الله من كل كلمة في كتابه المقدس هي تشجيعنا وبنياننا وتقريبنا من شخصه...

بقلم القمص أثناسيوس جورج

دخل السيد الرب إلى هيكله ليفتقده وليعاين أمجاده ؛ فيصل لحظات البدء الأولى بآخر لحظات خدمته... دخل الي الهيكل وهو رب الهيكل...

بقلم الأب رائـد أبو ساحلية

ظهر السيد المسيح للتلاميذ أكثر من 11 مرة عبر الأربعين يوماً بعد القيامة وحتى خميس الصعود ولهذه الظهورات أهمية كبيرة وأهداف كثيرة ولكن سنذكر أهمها...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

إكْلِيلُ شَوْكِكَ يَامُخَلِّصِي الصَّالِحُ

| Share

كلمة شوك في العبرية (וקוץ فكوتس) بمعنى وَخَزَات الشوك، وهي التي كُلل بها مخلصنا وصار لعنة لأجلنا... حَمَلَه على رأسه وهو رجل الأوجاع ومختبر الحزن... إنه إكليل شوك مضفور من ذاك الشوك والحَسَك الذي نبت لسبب لعنة آدم، قد تكلل به على جبينه ليتوَّج ملكا على عرش خشبة صليبه.. شوكًا من العليقة الشوكية وضعوه على رأس ملك الكل؛ وألبسوه ثوب الأرجوان؛ وقصبة في يمينه؛ فَسَالَ دمُه مخلوطًا بعَرَقه ليشفي فساد العالم كله.. ومنذُ أنْ وَضَعُوا على رأسِهِ إكليلَ الشوكِ، وهوَ لا يزالُ على رأسِهِ، يؤلمُهُ ويؤلِمُ كُلَّ الجسدِ، (كنيسته) في رحلة غُربتها في برية هذا العالم.

حَتَّىَ بعدَ أنْ ماتَ وقامَ، لا زالَ إكليلُ الشوكِ يؤلمُهُ معَ جسدِهِ. وكثيرونَ أخذوا دورَ الأشواكِ فى ذلكَ الإكليلِ، ولا يريدونَ أنْ يَنْتَزِعُوا مِنْ على رأسِهِ، كما نُزِعَ عنهُ إكليلُ الشوكِ بالموتِ والقيامةِ.

وهذه الأشواكُ، بينها الكبيرُ والصغيرُ. وَهِيَ لا تزالُ أشواكًا تؤلمُهُ وتؤلمُ الجميعَ، أعضاءَ جسدِهِ، الكنيسةَ. لا تزالُ الأشواكُ هى الأكثرُ أَلَمًا، فمن آلامه نبع الخلاص وانعدام الموت، ومن قبره خرجت الحياة الخلاصية، شافيًا جراحات السقوط، منيرًا الخلود بسر صليبه..

تكلل بإكليل الشوك على رأسه ليُظهر سقوط سطوة إبليس وجبروته، عندما سحق رأسه إلى الأبد، وأصبحنا نتحارب مع عدو مهزوم، والغلبة لحسابنا.. لبس إكليل الشوك ليمسح اللعنة التي حملتها أرضنا بعد سقوط آدم الأول، ولتمحو أوجاع شهواتنا الأرضية الردية، وتجعلنا ندوس على كل الأسباب التي تسُوقنا إلى الخطية حركاتها ومجسَّاتها وملامسها، فتملك علينا حرية مجدك يا ملك خلاصنا ومنشئ الكون الجديد، يامن جردت الرئاسات والسلاطين جهارا؛ ظافرًا بهم في موقعة صليب فدائك الثمين.

فاِجعلني الآن يامخلصي قيروانيًا جديدًا أحملُ صليبك وأتبعُك، وأعتبرُ إكليل شوكك كنزي؛ وحلاوتي وشكري؛ واقبلني إليك كما قبلت اللص اليمين والقيرواني وأصحاب الساعة الحادية عشر، والمجد لآلامك المخلصة المحيية يامخلص كل أحد من الملتجئين إليك .

 

التعليقات
لنفس الكاتب/ة  


01/07/2015 ‏ 13:58
السامري الصالح الحقيقي هو شخص السيد المسيح الذي عمل وعلَّم خدمة السامري، وحل قضية العِرق والعداوة بين الأجناس والعقائد والألوان...


24/06/2015 ‏ 10:58
دُعي عليهم اسم المسيح، وهو وحده رجاؤهم الأبدﻱ، وصانع خلاصهم وسلامهم؛ لكنهم لا يتجاوبون مع عمل نعمته...


18/05/2015 ‏ 12:04
صار الفتية الثلاثة مثلاً أمام جميع الناس٬ فهم لم يخافوا من الحكام ولم يهابوا من النيران المفزعة المتقدة٬ بل ازدروا بكل التهديدات...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.