مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
مواضيع متعلقة   جديدة



إن سألنا من حولنا، نرى أنّ المعتقد الشائع يفيد بأنّ الله لا يتسبّب بأمور سلبية أو أنه لا يسمح بحصول أمور سيّئة. لعلّ هذا يساعد الكثيرين على الشعور بالتحسّن...

بقلم الأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى

محبة الله لا مثيل لها،هى محبة عملية باذلة وتسعي لخلاصنا وتحريرنا أعلنها لنا الله لا بالكلام واللسان بل بالعمل والحق { لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هَذَا أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ...



الوقت من ذهب أذا لم نستغله عبر وذهب. كثيرين لا يشعرون بقيمة الوقت الا بعد ضياعه من أيديهم، فبعض الطلبة لا يشعرون بقيمة الوقت...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

المواعدة في 12 مرحلة

| Share

يسألني بعض الشباب أحياناً عن كيفية المباشرة بعلاقات حب بعيداً عن المغازلات واللقاءات الجنسية السهلة للغاية والمدمرة لمن يريد أن يُحِبّ ويُحَبّ فعلاً... نقدم إليكم 12 مرحلة للمواعدة:

1.التعرف إلى الذات: ما نقدر عليه وما لا نقدر عليه، ما نريده وما لا نريده.
2.حب الذات: احترام الذات ومعرفة تحديد الجراح وتسميتها، والمغفرة للذات ولآخرين...
3.لقاء أشخاص جميلين من الداخل، نستطيع معهم أن نكون أصدقاء حقيقيين: اختيار الأماكن التي نريد أن نمضي وقتنا فيها والابتعاد عن الأماكن الفاسدة...
4.بناء صداقة أولاً: لا لُبس في الأقوال أو الأفعال! نعم لتطويع الشخصية... هذا هو الأمر الأصعب في حالات صعقة الحب: يجب عدم الوقوع في السهولة!
5.الصداقة المبنية على الثقة: الشعور بثقة الآخر وإمكانية الوثوق به والنظر بشفافية إلى ما لا يقوله الآخر، وما يُستشفّ من موقفه وشخصيته... طلب رأي أشخاص حياديين يريدون لكم الخير ويساعدونكم على التراجع...
6.التعبير عن علاقة الحب في بداياتها بكلمات من دون أن تحلّ الإشارات (القبل وإمساك يد الآخر) محل هذه المرحلة...
7.اتخاذ الوقت اللازم للتعبير عن المشاعر، وتطويع لغة الحب بصورة تدريجية...
8.المشاركة منذ البداية حول فكرة المشروع والآفاق والمدة: والتأكد من أن تكون العناصر الأساسية في العلاقة متبادلة.
9.فقط عند وضع المعالم، يمكن أن تبدأ لحظات ثنائية متميزة لكي تتمكن المشاركة والنزوات والمفاجآت والعناقات والثقة تدريجياً من تنمية الرغبة في بذل الذات من أجل الآخر وإسعاده. يجب ألا يتحول الوضع إلى حالة فوضى، بخاصة إذا كنا ضعفاء!
10.الالتزام من دون انتظار الحياة على درب لاثنين حتى ولو كانت الظروف المادية والعائلية والمالية غير مجتمعة: هل يعتبر الوقت مبكراً جداً لتجسيد مشروع؟ لكنه ليس مبكراً أبداً للمباشرة به والعمل عليه!
11.التحضير لهذا الالتزام طوال الأيام السابقة له! (والتفكير بإبقائه مستمراً كافة الأيام التالية)
12.لا يمكن للعلاقات الجسدية إلا أن تكون ثمرة التزام تام وغير مشروط يسمح بمنح كل شيء للآخر، وتوقع كل شيء من الآخر، والشعور بأننا لا نُقهر بين ذراعي الآخر... والعلاقات الحميمة لا يمكنها أبداً أن تفكر بأن خصوبتها هي مشكلة. فالزوجان اللذان يعتبران انتظار ولادة طفل حظاً سيئاً ليسا "ناضجين" بعد.

يرجى عدم اعتبار هذه القواعد ضغطاً خارجياً، وجعلها قناعة، وقاعدة حياة تعرفون قيمتها، وإلا سيكون الفشل حليفكم!

التعليقات
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.