مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم جان راضي

في كتير ناس بتحب تستفيد و تتسلى خاصة بجمل دينية و صور و خبريات و افكار غريبة عجيبة و هالموضوع عبر كل وسائل التواصل الإجتماعي و خاصة الفيسبوك عم بزيد و يتطور...

المطران جورج خضر

ليس من إنسان مستقر. القديسون وحدهم يعيشون في سلام. سبب ذلك ان أكثرنا يضطرب بسبب ما يحدث حوله. كل مضطرب بسبب ما يحدث فيه...

ايبرهارد آرنولد

لاَ شريعة إلاَّ شريعة المحبة. والمحبة هي الفرحة بالآخرين (2 يوحنا 1: 5 - 6). فماذا تسمي إزعاجنا لهم؟...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

سيف بطرس

| Share
سيف بطرس
 
سيف الطاعة والحكمة ام سيف العصيان والجهل
 
يو 18 :10 
 
بطرس الشجاع والمحبّ والمخلص ليسوع ،شخصية تتصف بالغيرة دون المعرفة"من اليهود الغيورين"متسرّع في الكلام والتصرف.
 
في بستان جسيماني قد اخطأ بطرس ،وقد اخضع يده لقرار ارادته في ردة فعل. فتناول السيف القاتل واخطأ وصوّب باتجاه خطأ ولذلك ارتكب اخطاءً فادحة كالتالي:1 – في تحديد من هو عدوه.2 – في تحديد نوعية سلاحه الذي يجب ان يستخدمه.3 – في تحديد دوافعه فلم يجمع بين الشجاعة والحكمة.4 –في سلوكه, كان قاتلا وليس محتويًا.5 –تجاهل من هو سيد الموقف.6 – اخطأ في اختيار توقيت ردة فعله.لذلك حصد نتائج خاطئة جدا.
 
يتضح ان بطرس فهم خطأ ما قاله يسوع في لو 22 :35 – 36 ....."كفى" ,ولم يفهم ان يسوع لم يطلب سيفًا بشكل حرفيّ بل طلب من تلاميذه فكرًا جديدًا وهو استخدام سيف الرُّوح وسلاح الحكمة.ولذلك تصرف بخطأ كبير حين استل سيفه وقطع اذن العبد ملخس.
 
حين نجهل قصد الله في كلمته فنحن سرعان ما نفكر بشكل خاطئ وسرعان ما نتكلم و ما نتصرف دون ترو وبتسرع والنتائج تكون كنتائج حصدها بطرس.
 
ماذا عصى بطرس؟ قاوم ارادة الله،فقد أراد ان يعطل ما اراد يسوع ان يكمله"عمل الصليب" يو 18 :11 كما فعل سابقًا واعترض واحتج على مخطط الجلجثة فرد عليه يسوع : "اذهب عني يا شيطان"؛اي ما تعترض عليه متوقع ان يفعله الشيطان وليس انت تلميذي ,مت16 :23.
 
ماذا حصد بطرس بتسرعة في استخدام سيف العصيان" العصيان يعني استخدام ردود فعل جسدية خاضعة لمشاعر مؤقته وخاضعة للطبيعة القديمة ولا تتناسب مع الحقّ الكتابي"مت5 :43-44
 
لماذا فشل بطرس مرارًا وتكرارًا؟
لانه 
1 - جادل الربّ يسوع حين حذّره ونحن كثيرًا ما نجادل الربّ والاخرين حين يحذروننا وفقًا للحقّ الكتابي.يو18 :15 -18 و25 -27 .
2 – نام بطرس والتلاميذ حين كان ينبغي ان يصلّي مت26 :43
3 – تكلم حين كان يجب ان يستمع ويصغي ويفكر ثم يتصرف يع3 1 :19 -20 و :1-2 
4 –رغبته في الظهور والتسّيُد على الموقف"استل سيفه" وقتل"لا تقتل"18 :10
5 – لم يستطع ان يرى الصورة كاملة .لأنه انسان محدود-محدودية رؤيا تفاصيل الحدث"ضرورة الصلب التي في فكر الله منذ البدء"يو18 :4
لقد تصرف بشجاعه بدافع المحبة لسيده لكن بجهل وبتسرع وظاهرا انه صاحب وسيد الموقف فأخطأ في اختيار نوعية السلاح لو 22 :35 -38 و اخطأ في تمييز من هو عدوه "اف 6 :1 1 – 12 سلك مثل الاعداء الذين اتوا ليقبضوا على يسوع.
اتوا مسلحين بنفس نوعية السلاح الذي تسلح به بطرس(السيف)،بادربطرس بالحرب و باستخدام نوعية سلاح لا تتفق مع الحقّ الكتابي(عصى الكلمة),عب 4 :12 و اف6 :11 -13 .
لقد تصرف بطرس بطبيعته كيهودي غيور وليس كتلميذ للمسيح.اضرَّ بالشهادة المسيحية واعطى انطباعًا خاطئًا عن التلاميذ واضرَّ وآلم العبد ملخس"احبّوا اعداءكم"مت5 :44 -45 
لكن نرى هنا يسوع يستخدم سلاح النعمة اي الاحسان المتنازل في هذا المشهد الدراماتي:
 
اولا- يسوع الآخذ صورة عبد ، يشفي اذن العبد ملخس وبينما هو سائر نحو طريق آلام الصليب لتسفك دماؤه عوضًا عني وعنك (ملخس يمثلنا نحن الخطاة) فنعمته وقوته اوقفت نزيف دم ملخس و شفت آلام العبد الآتي مع مجموعة جنود وخدام رؤساء الكهنة والفريسيين ومسلمه ويهوذا اي القابضين على يسوع الى الصلب. واعطته فرصة ليتوب ولم يدنه يسوع مع انه من بين جمهور القابضين عليه وكانت آخر عجيبة شفاء جهارة اتمها يسوع بينما كان منقادا بارادته نحو الصليب من اجلي ومن اجلك.لقد قدم يسوع شفاءً بدل دينونة.
 
نرى هنا ايضا نعمة الاحسان التي قدمها يسوع لبطرس،اذ لو لم يشفِ يسوع اذن ملخس لربما كان تمّ القبض على بطرس وصلب مع يسوع ولكن ايضا ليتم المكتوب يو 18 :9 . فبالرغم من عصيان بطرس فان يسوع قدم له الحماية "و لم ييأس منه كما جاء في يو21" وللخاطي قدم شفاء. بطرس مستقبلا تعلم الدرس واستخدم سلاح من نوع آخر يوم الخمسين ،سلاح الكلمة والرّوح فربح 3000 نفس عدا النساء والاولاد.
 
هل كان باستطاعة يسوع الدفاع عن نفسه؟
نعم. اذ من استطاع ان يقول بكل جهارة ,يو 18 :6" انا هو" اي انا يهوة الكائن في ذاتي وكامل السيادة ومعطي الحياة لكل كائن. اذ اعلانه وقوة كلمته صعقت الجيش المُسلّح وخدام رجال الدين ويهوذا مسلّمه وقهرتهم الى الخلف فسقطوا ارضًا . وجهارته والقوة العجائبية التي اظهرها بشفائه اذن العبد ملخس في لحظة اخذه للصليب، تشهد انه يستطيع ان ينجي نفسه.يو18 :38.نلاحظ هنا ان يسوع كان سيّد الموقف .
 
ماذا نتعلّم؟
ان نبطئ بردود افعالنا.
ان نميّز التوقيت الصحيح للتصرف الصحيح.
ان نعطي فرصة لننهض اذهاننا متذكرين كلمة الرب.
ان نطيع الكلمة في ردود افعالنا.
ان نستخدم نوعية السلاح المُؤيد في كلمة الله ،اسلحة روحيّة ومميزين من هو عدونا"اف 6 :11 -13 ".
ان لا نتسرّع لان السرعة تنسينا وصية الرب ،وتقودنا لافكار واقوال وردود افعال نجرح او نقتل بها آخرين.يع1 :22
ان نهتم بالشهادة المسيحيّة رو 8 :29.
ان نتصرّف بنعمة وبمحبة واحسان متنازل اتجاه اخوتنا و اعدائنا "كو 3 .
ان نسلِّم اي موقف لسيادة الربّ يسوع المطلقة وارشاد روحه القدوس وان لا نأخذ دور الله بتصرفاتنا وقراراتنا.يو14 :26 .
ان نتذكر اننا محدودي الرؤيا الذهنية للاحداث من حولنا ومحدودي فهم مقاصد الله للاحداث مع من حولنا وفي العالم اجمع يو18 :4 
"لنتذكر بعد كل اضطهاد او ضيق هنالك قيامة يو20 ,وبعد كل خطية نقترفها هنالك فرصة للتوبة
 
اقرأ عن توبة بطرس لو 22 :62 ولاحظ نوعية لقاء يسوع "لفتة مُحبّة بدل دينونة وتوكيل لخدمة اعظم،لان يسوع نظر لبطرس ورأى عمله فيه مستقبلا" مع بطرس بعد قيامته يو 21 واع 2". "لنتذكر ان عدونا هو الشيطان واجناده ،واسلحتنا روحيّة كما جاء في اف6"  " ليس بالضرورة ان اكون سيد الموقف،لكن من الضرورة ان اخسر احيانًا الموقف لاربح الطرف الآخرمن خلال سيادة يسوع على الموقف"
 
اخت مادلين داود
مديرة ارسالية عرب ليسوع في الاراضي المقدسة
التعليقات
1.سيف بطرس ام سيف الروح
 رأفت مشرقي, النمسا February 17, 2012 20:04
2.سيف بطرس ما زال موجودآ
 الياس دكور , حيفا February 18, 2012 13:37
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.