مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم جون ماكسويل

قرأت كتابا مرة عن أدولف هتلر، وأتذكر منه على وجه الخصوص هذه القصة: عندما أراد الطاغية الشرير استئجار سائق، قام بمقابلة 30 شخصا لهذا المنصب، وفقا للمؤلف روبرت وايت. واختار أصغر هؤلاء -رجل قصير جدا لدرجة انه بحاجة إلى شيء مرتفع يجلس عليه ليكون قادرا على الرؤية من فوق عجلة القيادة...

بقلم أبونا القمص مرقص عزيز – كاهن الكنيسة المعلقة

ان للسمك مكانة خاصة عند السيد المسيح، فقد ذكر عنه أنه أكل سمكا بعد قيامته (لو 24 : 42 ،43) وقد كان علي الأقل أربعة من تلاميذ السيد المسيح يشتغلون بصيد السمك...

بقلم د. شارلي يعقوب أبو سعدى

واجه تلاميذ يسوع المسيح بعد صلب ودفن المسيح ظروفاً صعبةً جداً نتيجة لشعورهم بالإحباط واليأس الشديدين بسبب غياب المسيح عنهم...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

زيارتي الخامسة للاجئين السوريين في الأردن.

| Share

كانت هذه زيارتي الخامسة، وعلى الرغم من أننا في كل زيارة نقوم بنفس الأعمال، إلا أن كان لهذه الزيارة وقع آخر على نفسي. إنني كفتاة تعيش في مجتمع ذكوري محافظ، كان مؤلما جدا بالنسبة لي أن أقابل فتيات تتراوح أعمارهن ما بين السادسة والثالثة عشر غير قادرات على القراءة أو الكتابة، جاهلات غير مثقفات، وليس بيديهن حيلة تجاه أي شيء. تبيعهن عائلاتهن بمبلغ 50 دينار أردني، لأي عابر سيبل سعودي أو سوري من اجل المال، أو في أفضل الأسباب من اجل ضمان مستقبل أفضل لهن. وأي مستقبل هذا! مستقبل يحرم هؤلاء العذارى الجاهلات من طفولتهن، بعمر تلعب فيه بناتنا بالدمى، لينجبن أطفالا هن غير قادرات على العناية بهم. فهن لا يفقهن شيئا في أمور الحياة والتربية.

كنا في كل يوم نزور ما بين ثلاث إلى خمس عائلات في بيوتهم، التي يمكن وصفها بأي شيء إلا بيتا، فهي بالكاد تصلح لتكون زريبة حيوانات. إذ أن بعض هذه البيوت لا يحوي سقفا، وبعضها ليس له باب، وبعضها هو عبارة عن حمام وغرفة واحدة؛ تستخدم كغرفة نوم وصالة في نفس الوقت، لعائلة تتكون على الأقل من خمسة أفراد. ويبدأ أجار هذه البيوت من 70 ليصل إلى أكثر من 150 دينار أردني، ويمكن مقارنة هذه الأرقام بالحد الأدنى للدخل الشهري للعامل في الأردن، ألا وهو 200 دينار حسب تقارير وزارة العمل الأردنية، ولكن بالطبع لن ننسى بأن السوري لا يملك حق العمل في الأردن.

لقد أغنيت زياراتنا، رغم كل البؤس وأوضاع اللاجئين السوريين السيئة التي رأيناها، بشهادات من بعض الذين زرناهم، بكلمات تشجيع وعزاء وبركة، وخاصة من أطفالهم، الذين فوجئت بهم وبمشاركاتهم عن يسوع ومحبته. إن العمل الذي يقوم به أفراد الكنيسة هناك. فرؤية هؤلاء الأبناء الضالين والمتعبين، يجدون الرب ليمتلئوا من محبته ونوره وتعزيته وقوته، وينالوا الخلاص، هو أمر مشجع ولا يمكن وصفه.

لقد عدت إلى بيتي بمشاعر كثيرة متزاحمة؛ مشاعر حزن على إخوتي المشتتين والبائسين، ومشاعر تقدير وشكر لله على كل ما املك في حياتي؛ بيتي وعائلتي والدفء وعملي وأصدقائي، والاهم هو تقابلي مع الله الذي يعطيني رجاءا وفرحا وشبعا، وكلي ثقة بأن الإله الذي منحني كل هذا، أنا ابنته، لن ينسى باقي أولاده أبدا.

التعليقات
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.