مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
مواضيع متعلقة   جديدة

زهير دعيم

خلف الافق اللازورديّ تسكن أوطاني تسكنُ آمالي وتُزهر...

بقلم الشاعرة اليسوعية مارولا سمارة

وفي معاني الشوقِ اليكَ يصمت كل ســؤال فلا احد يشبهني بعشقي الساري بالفؤادِ بإشتعال فدمعٌ من العينِ لأجلكَ يا الحبيبِ قد سال...

زهير دعيم

وينتشي الطُّهرُ مختالًا وتُغرِّدُ البراءةُ فوقَ رُبى الأيامِ راسمةً على خدِّ الزّمنِ صرخةً حانيةً...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

أنت حُلمي الجميل

| Share

يا مَن بيدِكَ مقاصيرُ الدُّنيا والملكوت
وأزاهير الحنان
وبجنبِكَ وردة جوريّةٌ
تقطر محبّةً
وبعينيك الجميلتيْنِ أمل لا يخبو
ورجاءٌ يزقزقُ على أفنانِ العُمر
أغنيّة المجد
أحبُّكَ....
ويرقصُ قلبي الصّغير
في كلِّ ليلةٍ
على نغماتِ عزفِكَ
فأنام والطمأنينةُ تنام معي
وأروح في غفوتي
أحلم بك ...
أناديكَ...
فتارةً أصفّق لموعظتك على الجبل
وأخرى...
أتذوّقُ سمكاتك اللذيذةَ
ومرّة ...
أراك بغضبكَ المُقدّس تقلب موائدَ الصّيارفة
فانتشي وأصرخ
-وأخاف أن تصحوَ زوجتي -
فأصرخ بهمسٍ :
" هذا حبيبي يا بنات أورشليم"
هذا رجائي ...هذا عزّي
فتستكين نفسي كما فطيم
وأروح أعدو خلفك
لأمسكَ هُدبَ ثوبك
فتضيع في الزّحام
فأعدو أعدو
الى أن أفوز بعطرٍ من شذاك
وبلمسة
تصبغ نفسي بالقداسة

يا من بيدك مقاصير الدُّنيا والملكوت
أحبُّك وأكثر.

التعليقات
لنفس الكاتب/ة  


26/05/2016 ‏ 11:12
فيض بروحَك عليّا ربّي واغمرني حِنيّه وازرع حقلي وْرود وأماني مع نعمة غَنيّه أنا مِن غيرَك ربّي ومن غير جود إيديك...


18/05/2016 ‏ 15:14
بمناسبة مرو سنة على اعلان قداسة القدّيسة العبلّينيّة مريم ليسوع المصلوب بواردي...


14/03/2016 ‏ 15:18
هديّة السّماء أنتِ يا أمّاه وسِوارٌ ورديٌّ يُزيِّن معصم الكون وقصيدة غَزَلٍ على شفاه الرّياحين وأمنيّة تراود العذارى...


24/02/2016 ‏ 09:20
عَ الناصِرَه عَ الناصرَه عاش الفادي فيها شو ربّت الناصِرَه ........... الله يِهنّيها...


08/02/2016 ‏ 09:46
ظلموكِ .... يا مَن كنتِ البسمةَ على شِفاه النِّيل ظلموكِ.... يا مَن رسمتِ الحقَّ على جبين العزِّ اكليلَ غار
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.