مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

كنيسة الاتحاد تحتفل بمرور 125 عاماً على خدمتها في الأراضي المقدسة

| Share

تحتفل كنيسة الاتحاد المسيحي بهذه الأيام بذكرى مرور 125 عام على خدمتها ووجودها في الأراضي المقدسة.

منذ أن أرسل مؤسسها أ.ب. سمبسون أولى المرسلين إلى القدس منذ عام 1890 وإلى يومنا هذا، كنيسة الاتحاد تسعى إلى توصيل رسالة المحبة والإنجيل إلى كل الشعوب القاطنين بهذه الأرض.

ومنذ ذلك الوقت إلى الآن أسست كنيسة الاتحاد عدة مراكز بالقدس والضفة الغربية وبئر السبع وأماكن أخرى.
ففي القدس مثلاً يوجد لدى كنيسة الاتحاد المسيحي مقرين واحد خارج الأسوار حيث يعد من أقدام الكنائس الإنجيلية في البلاد. تم تشييده عام 1907 ليكون مقراً للكنيسة في شارع الأنبياء، في الوقت الذي شُيد به لم يكن هنالك أي تقسيم للقدس شرقاً أو غرباً، فكان العرب الفلسطينيون يستطيعون التنقل بسهولة بين البلدة القديمة وخارج الأسوار. أصبحت هذا الكنيسة مكان للعبادة، وتدريب الخدام والقسس وأيضا محطة لإطلاق الإرساليات المسيحية للعالم العربي.

بعد حرب 1948 واحتلال جزءاً كبيراً من القدس، وقع المقر الكنسي تحت هذا الاحتلال فأصبح من الصعب على المؤمنين أن يصلوا إلى المكان للصلاة والعبادة فوجدوا بناية في البلدة القديمة حيث تجتمع الكنيسة به إلى هذا اليوم.
ومن الجدير بالذكر أنه يوجد أيضاً كنيسة عربية جديدة تجتمع في المقر الأساسي للكنيسة حيث أن بعد احتلال باقي القدس – أصبح يسيراً للمؤمنين الذهاب إلى هناك.

بجانب ذكرى ال 125  على وجود الكنيسة في الأراضي المقدسة. تم تكريس المقبرة من جديد وخاصة بعد تزيين حيطان المقبرة برسومات فنية جميلة ورائعة تروي قصة الخلاص والفداء منذ الخليقة الأولى إلى النهاية والمجيء الثاني.

في نهاية هذا الأسبوع من الاحتفالات سيتم تتويج المراسيم برسامة الأخ باسم ادرنلي قساً في كنيسة الإتحاد المسيحي خارج الأسوار، والذي سيتم بعون الرب في يوم 22/5/2016.

التعليقات
برامج   شهريّة
القادم
2020
السابق
القادم
نيسان
السابق
المزيد المزيد
برنامج الدبلوم في دراسات الكتاب المقدس عبر الانترنت
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.