مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

البابا لمئات الأطفال: المهاجرون ليسوا خطراً، ولكنهم في خطر

| Share

كانت قصة فتاة اللاجئة غرقت في البحر، محور حديث البابا فرنسيس لحوالي أربعمائة طفلاً وطفلة قدموا إلى الفاتيكان، يوم السبت، من منطقة كالابريا، أقصى جنوب شبه الجزيرة الإيطالية.

واستقبل البابا أطفالاً قضى ذووهم في البحر المتوسط في حوادث غرق مراكب تقل مهاجرين، مبدياً قلقه حيال المصير الذي يواجهه "أطفال كثيرون". كما التقى من بينهم صبياً من نيجيريا غرق أبواه في تحطم قارب، كفلته أسرة إيطالية.

وعرض البابا فرنسيس أمام الأطفال سترة نجاة برتقالية، أوضح أنها كانت تعود إلى طفلة غرقت في البحر وتسلمها من مسعف كان يبكي لأنه لم يتمكن من انقاذها. وقال "حمل إلي (المسعف) هذه السترة وقال باكياً: أبتي لقد فشلت. كانت هناك طفلة بين الأمواج ولم أتمكن من إنقاذها. كل ما بقي منها هو سترة النجاة هذه".

وأضاف البابا مخاطباً الأطفال "لا أريد أن أشعركم بألم، لكنكم شجعان وتعرفون الحقيقة (...) أطفال كثيرون هم في خطر". وتابع "فكروا في هذه الطفلة. ما كان اسمها؟ لا أعلم. إنها طفلة من دون اسم. على كل منكم أن يسميها كما يشاء. إنها في السماء تسهر علينا".

وسلم تلاميذ من كالابريا في جنوب إيطاليا الحبر الأعظم رسالة وعدوا فيها بـ"استقبال جميع من يأتون إلى بلادنا" و"عدم اعتبار من هم مختلفون عنا أعداء خطيرين".

وتم هذا الأسبوع إنقاذ نحو عشرة آلاف مهاجر قرب السواحل الليبية بسبب تدفق مهاجرين حاولوا عبور المتوسط انطلاقاً من شمال افريقيا مستغلين الطقس المستقر. وغرقت ثلاثة مراكب في ثلاثة أيام ما أسفر عن مقتل أكثر من سبعين مهاجراً وفقدان عشرات. وبات المتوسط مجدداً الطريق الرئيسية للمهاجرين في اتجاه اوروبا بعد إغلاق طريق البلقان، ووصل نحو أربعين ألفاً من هؤلاء إلى إيطاليا هذا العام.

ويسعى البابا مراراً إلقاء الضوء على محنة المهاجرين خاصة مئات الآلاف الذين يخاطرون بحياتهم للوصول إلى أوروبا على متن قوارب متهالكة. وقد زار جزيرة ليسبوس اليونانية الشهر الماضي، واصطحب معه 12 لاجئاً على طائرته كنموذج لما يجب على الأسر والبلدان القيام به مع اللاجئين.

التعليقات
برامج   شهريّة
القادم
2020
السابق
القادم
نيسان
السابق
المزيد المزيد
برنامج الدبلوم في دراسات الكتاب المقدس عبر الانترنت
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.