مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

البحث عن العدالة من منطق الحب

| Share

جارنا اليهودي – عرض الدكتور يوحنا كتناشو خلال مؤتمر المسيح أمام الحاجز

من أجل رسالته في مؤتمر المسيح أمام الحاجز هذا العام، ابتدأ الدكتور كتناشو بموضوع مألوف. يجب أن نسعى لتحقيق العدالة بمنطق الحب: " لا يمكن للكراهية أن تعالج بالكراهية، ولكن بالحب. نحن نعيد أنسنة الناس بالحب ". ثم ذهب إلى وصف ماهية منطق الحب المعبر عنه في العدالة والصلاح في الأرض المقدسة. وقد أوجز العرض الذي قدمه في 10 نقاط رئيسية، هي:
1.كل شخص يهودي وفلسطيني هو مخلوق على صورة الله وهو هدية من الله.
2.كل حاكم صالح هو خادم لثالوث الله، سواء كان مسيحيا، مسلما أو يهوديا.
3.ينبغي على المسيحيين الفلسطينيين القبول بأن كل حقيقة هي حقيقة الله. كل حقيقة تدّعي بأنها على اتفاق مع الكتاب المقدس، يجب أن يتم الاحتفال بها، مهما كان أصلها.
4.على الرغم من خطيئة الاحتلال وعدم المساواة في إسرائيل ("نعم، أنا أسميها خطيئة.")، علينا أن نحب الشعب اليهودي بالطرق التي تتوافق مع يسوع.
5.يجب على المسيحيين الفلسطينيين الاحتفال بما لديهم من قواسم مشتركة مع اليهود الإسرائيليين. أن نحتفل بيهودية يسوع المسيح، على سبيل المثال.
6.الله، في سيادته، اختار الفلسطينيين واليهود من أجل العيش هنا معا. فهو يتوقع من المسلمين والمسيحيين واليهود أن يبارك بعضهم البعض.
7.لا أرى دولة إسرائيل الحديثة باعتبارها تحقيقا لنبوءة توراتية، ولكني أؤيد حقها في الوجود-مع العدالة والمساواة للجميع. يجب أن نتبنى التنوع الوظيفي هنا.
8.يجب التصدي للظلم الذي ترتكبه الدول القومية بحب وعدالة الكتاب المقدس.
9.المسيح هو ذروة خطة الله وأتباعه هم نور العالم.
10.يمكن لمستقبل فلسطين وإسرائيل أن يتغير إذا نحن سعينا نحو السلام والعدالة. نحن بحاجة إلى البحث عن السلام الشامل أولا قبل السلام السياسي. يجب علينا جميعا أن نتبع طريق المغفرة.

أنهى الدكتور كتناشو رسالته بصب رؤية قوية لما قد تبدو عليه منطقة الشرق الأوسط إذا ما كان ملكوت الله يسود عليها. واضاف "آمل أن لايكون حلمي كابوسا لكم!"

أحلم بشرق أوسط أتناول فيه فطوري في القدس، وغذائي في بيروت، وعشائي في سوريا. أن أركب سيارتي وأسوق بها إلى العراق، إلى الخليج، وأن أدخل إلى أفريقيا في نفس السيارة. أحلم بشرق أوسط يختار فيه الناس دينهم دون خوف. أحلم بشرق أوسط يخلو من التعصب والتطرف، والكراهية. أحلم بشرق أوسط يتساوى فيه جميع البشر، الذين يرتدون الحجاب، والذين يضعون الكوفية على قدم المساواة. أحلم بشرق أوسط يحب فيه اليهود العرب ويسعون إلى الدفاع عن حقوقهم، وشرق أوسط يحب فيه العرب اليهود. أحلم بشرق أوسط خالٍ من الفقر والكراهية والحروب، وذبح البشر. أحلم بالسلام، سلام مع الله ومع كل جيراننا؛ سلام مع نفوسنا والملائكة. أحلم بشرق أوسط خالٍ من الأسلحة، ومن الاختناقات المرورية، دون تلوث، ودون تمييز بسبب الجنس أو الدين أو العمر، أو الوزن.

حلمي ليس وهما، وإنما خطوة إلى الأمام بينما أتبع يسوع المسيح ملك السلام. حلمي ليس شيئا يمكن أن يتحقق في لحظة، وإنما هو الملكوت السماوي الذي يأتي من خلال أجيال عديدة والكثير من التضحيات، والصلاة، والدموع. قبل الفجر هناك الظلمة. قبل الفرح هناك انتصار الحزن، قبل الضحك يهيمن البكاء، وقبل هيمنة ملكوت الله سيهيمن ملكوت الشيطان.

يا إلهي! ليأتي ملكوتك ولتكن مشيئتك على الأرض كما في السماء. ليأتي ملكوتك من خلال كلماتي وأفكاري وقراراتي وعلاقاتي! حولني إلى صانع سلام.

التعليقات
برامج   شهريّة
القادم
2020
السابق
القادم
نيسان
السابق
المزيد المزيد
برنامج الدبلوم في دراسات الكتاب المقدس عبر الانترنت
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.