مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

"اشتقنا للأمان"-هكذا صلّى أطفال سورية في يومهم العالمي

| Share

دمشق- أبونا- بالتزامن مع احتفال العالم بيوم الطفل العالمي، في الأول من حزيران، أقيمت في العاصمة السورية دمشق صلاة سلامية من أجل أطفال سوريا، ترأسها البطريرك غريغوريوس الثالث لحّام، بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك، وذلك في كاتدرائية سيدة النياح، باب توما، حارة الزيتون.

ووجه البطريرك لحّام نداء قال فيه: "علينا أن نعزز الوعي على كرامة وحقوق الأطفال. كرامة الأطفال ليست اختراعاً من الأمم المتحدة، لكنها تتجذر في قلب الرسالة المسيحية تجذراً عميقاً. فيسوع المسيح الأطفال بارك الأطفال ضاماً إياهم إلى قلبه ووعد لمثل هؤلاء ملكوت السماوات. ولكن هذا ليس كل شيء، لأن المخلص نفسه جاء كطفل أعزل إلى هذا العالم، وكان عليه أن يتحمّل الفقر والاضطهاد والعذاب والهروب إلى مصر".

وأضاف "أطفال وطننا سورية هم الإخوة الصغار للطفل يسوع المتألم لأكثر من خمس سنوات، هم يتألمون ويصدمون ويموتون من قبل حرب ضروس، كثير منهم خسروا أهلهم وكلّ من يحبون. كثيرون ولدوا خلال الحرب ولم يختبروا السلام أبداً. دموعهم ومعاناتهم تصرخ نحو السماء".

تابع "الطفل الأعزل ابن الله الذي صار إنساناً، هو أيضاً سيد التاريخ. أعلن النبي أشعيا أن هذا الطفل هو أمير السلام ومشير عجيب. لذلك غالباً ما يظهر الطفل المسيح ليس فقط كطفل عار في مذود، ولكن كملك يحمل في يده اليسرى الكرة الأرضية وبيده اليمنى يبارك الأرض كلها. لقد أتى الطفل يسوع لكي يعطي السلام".

وختم البطريرك لحّام نداءه بالصلاة التالية: "لك أيها المسيح ملك الكون، الذي يحمل العالم بيديه ويباركه، نطلب منك أن تبارك أبناء سوريا. أنت وحدك الذي يمكن أن يحقّق السلام، نسألك: إحم وأنقذ أطفال هذا البلد! اسمح صلواتنا الآن! لا تتردد ولا تتباطأ أن تعطي السلام لبلادنا! أنظر إلى دموع الأطفال، كفكف دموع الأمهات، وأوقف النحيب نهائياً".

التعليقات
برامج   شهريّة
القادم
2020
السابق
القادم
نيسان
السابق
المزيد المزيد
برنامج الدبلوم في دراسات الكتاب المقدس عبر الانترنت
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.