تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

البابا فرنسيس للفقراء: صلوا من أجل المسؤولين عن فقركم لكي يتوبوا

| Share

الفاتيكان- إذاغة الفاتيكان- خلال استقباله فقراء من مختلف الأبرشيات الفرنسية، حمّل البابا فرنسيس هؤلاء رسالة تمثّلت بالصلاة من أجل الأغنياء والحكماء والمرائين "لكي يحوّل الرب قلوبهم"، ومن أجل "المسؤولين عن فقركم لكي يتوبوا"، ومن أجل "الأغنياء الذين يلبسون الأرجوان ويتنعمون كل يوم، ولا يتنبّهون للعديد من الأشخاص".

وقال "بابا الفقراء" في كلمته: "أنتم في قلب الكنيسة، لأن يسوع في حياته قد أعطى الأولويّة على الدوام للأشخاص الذين يعيشون أوضاعًا مشابهة لأوضاعكم. والكنيسة التي تحب وتفضل كل ما أحبّه يسوع لا يمكنها أن ترتاح قبل أن تصل إلى جميع الذين اختبروا الرفض والتهميش. في قلب الكنيسة، أنتم تسمحون لنا بأن نلتقي بيسوع، لأنّكم تحدثوننا عنه على الدوام ليس من خلال الكلمات، وحسب وإنما من خلال حياتكم بأسرها أيضًا. أنتم تشهدون على أهميّة التصرفات الصغيرة التي هي بمتناول الجميع وتساهم في بناء السلام وتذكّرنا بأننا إخوة وبأن الله هو أب لنا جميعًا".

تابع: "تراودني الأفكار التي تكون قد راودت الأشخاص الذين التقوا بمريم ويوسف ويسوع على الطرقات خلال هربهم إلى مصر. لقد كانوا فقراء ومضطهدين، ولكن الله كان هناك. أريد أن أشكركم على كل ما تقومون به. فأنتم لا تذهبون للقائهم وحسب، وإنما تلتقون أيضًا بمن يشعر بالعار ويختبئ. أنتم لا تسيرون معهم وحسب، وإنما وتجتهدون أيضًا لفهم آلامهم والدخول في يأسهم. أنتم تخلقون حولهم جماعة وتعيدون إليهم بهذه الطريقة حياتهم وهويّتهم وكرامتهم، وسنة الرحمة هي المناسبة لإعادة اكتشاف وعيش هذا البعد للتضامن والأخوّة والمساعدة والعضد المتبادلين".

وختم البابا فرنسيس بالقول: "أريد أن أحمّلكم رسالة: أسألكم أن تصلوا من أجل المسؤولين عن فقركم لكي يتوبوا. صلوا من أجل الأغنياء الذين يلبسون الأرجوان ويتنعمون كل يوم تنعّمًا فاخرًا ولا يتنبّهون للعديد من الأشخاص. صلّوا من أجل الكهنة الذين، وإذ يرون ذاك الإنسان الذي تعرّض للضرب وتُرك بين حيٍّ وميت، يميلون عنه ويمضون لأنّهم لا يعرفون الشفقة. صلّوا من أجل جميع هؤلاء الأشخاص وبالتأكيد من أجل الآخرين الذين يرتبطون أيضًا بمسببات فقركم وآلامكم، وابتسموا لهم من قلوبكم وتمنوا لهم الخير واطلبوا من يسوع أن يتوبوا".

التعليقات
برامج   شهريّة
القادم
2020
السابق
القادم
كانون الثاني
السابق
المزيد المزيد
برنامج الدبلوم في دراسات الكتاب المقدس عبر الانترنت
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.