مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم البطريرك ميشيل صبّاح

الصلاة ما هي؟ هي المثول أمام الله. والمثول أمام الله مثول مع جميع أبناء الله. هي لحظة يرتفع فيها الإنسان عن الأرض، حتى المقاتل، ليعود إلى الأرض بقوّة متجدّدة، للمحبّة لا للموت، وللمطالبة بحقِّه...

بقلم المعلمة رولا رشماوي

لعلنا نعلم بأن ما يواري الضيق هو الفرج وان الدمعة مفتاح الابتسامة ولعلنا نعلم أيضا أن كل ما يقال وما يحدث، مرسوم كجدارية تمر على سلسلة الزمان تروي مشيئة الله لنا. وفي كثير من الأوقات نجد أن الأمور مترابطة لغاية أو لمراد معين، وسنتطرق الآن إلى الصلاة والانتظار...

بقلم البطريرك ميشيل صبّاح

الكنيسة ما هي؟ هي شعب الله. هي شعب بكلّ مَن فيه، رؤساؤه والمؤمنون جميعًا. ذكرنا صورة الجسد التي استخدمها القديس بولس...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

عندى أمل فى بكره

| Share
عندى أمل فى بكره
 
عندى أمل فى بكره .. يكون أفضل من اليوم ، عشان فى يومنا كتير شرور وهموم .
وهمومنا مش رايحه تدوم ، عشان أكيد هنتعلم أزى نزيل الهموم ، والشتاء كمان ينزاح.
ينزاح الشتاء بربيع ، وايام البروده تضيع ، تتفتح بكره الازهار، والكره والشر كمان ينهار.
ينهار معاه كمان الاشرار، والحقيقة لازم هتبان . دا الكذاب ملهش أمان، حتى لو بدا كسبان.
كسبان لوقت قصير، لانه بيعرف أزى يتلون ، ويكون بميت لسان، وليه وشوش كتير.
كتير بيمشوا وراه، لانه يبدو ليهم ربحان ، ولكن الكذب حبله قصير، يجى عليه زمن ويطير .
يطير ويتبخر، والناس تقول يستاهل كل اللى يجراله، خدعنا وعيشنا فى الاوهام .
 
عندى أمل فى بكره .. رغم الظلم اللى عشناه ورضينا بيه زمان ، والوحل اللى فى رجلينا.
رجلينا بقت مليانه جروح ، وركبنا بتتألم ، سوء التغذية هد الحيل ، وحيلنا بقى حبله قصير.
قصيره أعمارنا وافضلها تعب وهموم ، ونفسنا بقى نعيش كام يوم ، نتنسم فيها عدل وحريه
حرية من غير بريق كذاب، نتعامل كبشر مش بتأكلها دياب ، لينا كرامه فى بلدنا، ومستقبل لاولادنا.
اولادنا يتربوا على الابداع، مش الحفظ والتلقين، واللى يشتم واللى يهين. ويلاقوا لقمه طريه وحلوه
حلوه كمان تكون البيوت، مش اول الولد ما يفوت على البيت يتعاتب ويتعاقب على كل شئ تافه.
تافه الحياة لو مفيش فيها أمل وطوق نجاه. ومواصله مرتاحه، وعلاج ناجع من الامراض.
امراض بلادنا كتير، كبد وقلب وكلى تعبانه، ومعاها كأبه وفقر وجيوب خليانه ورؤوس خاويانه.
 
عندى أمل فى بكره أكيد.. حتى لو كنا فى يومنا بنعانى. عشان على الأقل بقينا عارفين اننا بنعانى.
بنعانى وندور على حلول ومعانى ، يمكن حلول مشاكلنا تطول، وبالذات لانى احنا شعب طيب أوغلبان.
يجى الكذب يلبسه ثوب الحق، ويقول احنا بيها أحق. وانا عندى أفضل الحلول ، وحلوله تبدو ربحانه.
ربحانه لفتره قصيره ، وفيه ناس اصبح عنها نخوه ومعرفه وغيره، ومبقاش حد يخاف حتى من الموت.
دا الموت بيريح الانسان، من ظلم أخوه ومن اوجاعه ، احنا لازم نبكى على الحى مش عاللى يموت.
بيموت الواحد منا الف موته، حتى على رغيف العيش وهو قاعد عاطل مش لاقى شغلانه وحالته يأسانه
ولو لقى شغلانه بمتين جنيه ، يصرفهم على المكروباسات، والاتوبيسات، والشاي اللى مبيعمرش دماغ
دماغنا وجعانا، وكلام مفيهش أمل ولا معنى !. لا صدقونى متخافوش، كلامى دا فيه أمل وفيه معنى!.
 
عندى أمل فى بكره أكيد.. زى محارة اللؤلؤ وهى مجروحه وبتعانى وتقاوم من جسم غريب جواها ،
جوها كمان بتكون لحلول ، وبتغزل لينا من الآلام وناخد منها من أفضل الحلى وعقود اللؤلى والزينه
زينة مصر كمان فى رجالها، ومن رحم المعاناه تيجى كمان لحلول، وأكيد هنتخلص يوم من الغول .
غول الخوف والظلم والجهل ، غول الكذب وروح انا مالى!، اللى بيغوى ويغرى شبابنا على السكوت.
سكوت على اللى ينهب خير بلادنا ، واللى بيرخص كرمتنا ، واللى بيخلينا نعيش على كدبه كبيره .
كبيره كمان هتكون صحوتنا ، وفى بلدنا نحس بكرمتنا ، ونبنى بهمتنا نهضتنا ونساند فيها بعضينا
نساند بعضينا على الخير ، ويكون أملنا فى الله كبير ، واللى أمله فى ربه عمره ما رايح يخيب ظنه .
ظنك فى نفسك كمان خليه كبير ، انت شجاع وحر وقادر على التغيير ، والأمل هيصبح حقيقه وعلم .
علم أملنا دا مش حلم ، بالعلم نبنى ونفكر، بالعلم محدش يخدعنا ولا بكلمتين فارغين رايح يضيعنا.
 
للأب القمص أفرايم الانبا بيشوى
 All rights reserved by obrist-impulse.net
All rights reserved by obrist-impulse.net
التعليقات
لنفس الكاتب/ة  


21/01/2015 ‏ 09:52
السيد المسيح هو العريس الحقيقى للنفس البشرية وهو الذى بارك عرس قانا الجليل كمصدر للفرح والسلام وهو يريد ان يرتبط بنا برباط المحبة الروحية بالروح والحق...


27/10/2014 ‏ 10:23
الأذن هي أداة الإصغاء وسماع كل ما يقال وهي بمثابة جهاز لاستقبال كل الاحاديث والاراء التى حولنا بأنواعها ولنا الاختيار والحرية لقبول ما نسمع أو رفضه...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.