برنامج من القلب الى القلب (2) مقابلة مع القس المخضرم ابراهيم سمعان

| Share

مقابلة مع القس المخضرم ابراهيم سمعان
القس ابراهيم سمعان اشهر من علم وسفير عامل في كرم الربّ منذ عشرات السنين، يعمل بهدوء، بحكمة، برويّة، يعشق يسوع عشقاً سرمدياً، فيزرع الآفاق تسبيحاً وغزلاً ووعظاً.
ويصدح صباحاً كل يوم مع من يقابله من على شرفة منزله، وبأتصالاته وعلاقاته، واشتراكه بأشعاره اليومية.


في أثوابه الشّباب، وبين جنبيه يخفق قلب مفعم بالمحبة للإله الحيّ والإنسان...كل أنسان.
أخذ من سيّده الكثير من الخصال الرائعة المؤثرة، وكان التواضع والتسامح علامه مميِّزة في حياته، مشبعة بعبير الأيمان والرجاء.
القس أبراهيم سمعان: رجل الله، ونموذج قوي ثابت للمسيحية الحقّة.
اّيته كشعار"أنتم نور العالم"


لقد أشغل عدة مناصب بحياته: مستشار، وراعٍ، ووظائف حكومية، وكمرشد روحي، وكان من أوّل المؤسسين للرابطة المعمدانية.
على صعيد العلاقات الخارجية، كان للقس أبراهيم علاقات طيّبة ووثيقة مع جميع الطوائف المسيحية واليهودية والإسلامية، فاسلوبه الحكيم ولغته الليّنة المرتكزة على المحبّة اليسوعيّة ، كلّها اسباب وجيهة ليتبوأ منزلة مرموقة في قلوب الناس.
والكل يعرف ويعلم على انه عمل على بناء الكثير من الجسور وقنوات الاتصال والتواصل مع أهل القرى المجاورة لمدينة الناصرة.


أمّا على الصّعيد الرّوحي والإنسانيّ فعظاته تتصف بالعمق الرّوحيّ والجرأة والشجاعة. اضافة الى حسّه الأدبيّ المُرهف بكتابة النثر والشعر في الساحة الكنسية والساحة الوطنية الاجتماعية.
عاش وضعيّة اقتصادية وعائلية واجتماعية صعبة جدًا. وقد جاء من خلفية شيوعية مُلحدة، فلم يؤمن بوجود الله وتعاملاته، وتحدّى كلّ من اّمن ، بل وقد اعتبر ان الدين قد يكون افيون الشعوب كما اعتقد وما زال الشيوعيون.
ولمس الرب شغاف قلبه وحصلت المعجزة وحصل التغيير العظيم بدعوة واضحة من الله ، وذلك عندما دعاه الخادم المبارك جورج لاتي الى الكنيسة.


وهناك وبنفس الليلة تقدّم القس سمعان وسلّم حياته للرب أمام الجميع، وبمنامه سمع صوتًا فاّستفاق ورأى السيد المسيح مصلوبًا على الصليب أمامه وأعلن له "قد صُلبتُ من أجلك" ، ومن تلك اللحظة فتح الرب قلبه، وابتدأ تعامل الربّ معه.
نلاحظ بحياة القس سمعان نقلة قوية من الشيوعية والإلحاد الى الايمان بأعظم إله والسعي لخدمته.
أستمر بتمثيل الحزب الشيوعي بعد أيمانه، فتفكيره ظلّ أشتراكيًا وأيمانه اضحى مسيحيّا. فالقس أبراهيم أنخرط بالحياة العامة بين الناس بعد أن لبس صفات المسيح، ليتصرف بها، وسعى كما اسلفنا الى بناء علاقات طيبة وتواصل، وهذه أكبر وأعظم شهادة لمؤمن وخادم اصيل .


لم يقبل المساومة على أيمانه، لا بالمال ولا بالمراكز، كان هدفه خدمة الرب يسوع وتمجيد اسمه، بواسطة ومن خلال أسلوبه وأخلاقه وتصرفاته وتعاملاته المسيحية الغنيّة.
منذ عام 1965 عمل القس ابراهيم خادمًا علمانيًا، واشتغل مأمورًا لشكاوى الجمهور في البلدية. وعلّم الدين المسيحيّ لفترة ما في مدرسة مار يوحنا بحيفا.
مع اندلاع الحرب بجنوب لبنان طُلب منه التنسيق لزيارة وتقديم الأغاثة للمحتاجين فجنّد 22 رِجلا أصطناعية لمن قطعت ارجلهم بالألغام.
ثم فتح بيته للخدمة للمتطوعين، وللتطوّع المدني.
1979تمّ سيامته قسيسًا معمدانيًا ، بعدما كان خادمًا علمانيًا وواعظًا ومترجمًا..
شارك القس سمعان مع القس بيكر وقس بولونيّ من أصل يهوديّ شاركوا في اوّل خدمة تبشيريّة بين العرب واليهود في حيفا
ولكن ولسوءالحظ اغلقت الكنيسة ابوابها بسبب تعصّب تحيُّز القس اليهودي لشعبه!!!
أصدر القس ابراهيم مجلة الجماعة بطابع معمدانيّ وكان اسمها آنذاك "היחד".ثم اصبح مجلة الجماعة، وكان فيها عدة زوايا، وانتشرت بسرعة وتميّز، وقد احتوت على شروح وافية للعائلة، والخدمة الروحيّة الى جانب زاوية خاصة لشرح تاريخ البلاد وتقدّمها.


يتبع جزء آخر من لقاء القس ابراهيم سمعان
السيدة فرحة شحادة مخول

اللقاء الكامل على تلفزيون "كلام الاول"

 

التعليقات
1.تقديم جميل
 إميل جرجس, مصر July 5, 2012 23:27
2.شكر
 سها دايوب, دمشق، سوريا July 6, 2012 0:56
3.مقابله مع القس ابراهيم سمعان
 ام ميشيل, عكا July 6, 2012 2:32
4.الرب قريب
 رانيا عبدو, سوريا July 6, 2012 3:00
5.لقاء رائع
 الأستاذ زهير دعيم, عبلين July 6, 2012 3:45
6.مقابلة السيدة فرحة شحادة مخول مع القس ابراهيم سمعان
 الأب ماريو الحدشيتي, اريحا July 6, 2012 23:24
7.وجه مشرق
 ناديا حداد, الناصرة July 7, 2012 2:04
8.إلى المُبدعة
 شفا أبو عقل, July 8, 2012 19:32
9.أدامك الله
 الشاعرة اليسوعية، مارولا سمارة, كفر كنا July 8, 2012 20:29
10.بداية رائعة، وإلى الأمام، نحتاج لبرامج محلية
 باسم أدرنلي, القدس July 9, 2012 13:40
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.