مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

راعي الكنيسة الاسقفية في نابلس يستنكر الاعتداء على دير اللطرون

| Share

استنكر راعي الكنيسة الأسقفية في نابلس الأب إبراهيم نيروز، اعتداء مجموعة اليهود المتطرفة 'دفع الثمن' على دير اللطرون غرب القدس، صباح اليوم الثلاثاء، وكتابة شعارات مسيئة للمسيحية والسيد المسيح، واصفاً الاعتداء بالضربة للوطن الفلسطيني العربي المسيحي والإسلامي.
وقال الأب نيروز، إن هذه 'هي سياسة الضعيف، عندما يعجز الإنسان عن التعبير عن منطق الحديث الجيد يبدأ بالاعتداء على الرموز الدينية وهذا هو منطق العاجز'.
وأضاف: 'إسرائيل تدرك أن وجودها غير مرغوب فيه وسياستها تسعى إلى ترسيخ فكرة أنها الأفضل والباقية وكل المختلفين عنها تعتقد زوالهم، وهذه هي فكرة الحركة الصهيونية، وذلك ينعكس عن طريق سلوكيات عدوانية تترجمها الجماعات المتطرفة على أرض الواقع'.
وأشار الأب نيروز إلى عدم اقتصار الأمر على الاعتداء على المقدسات المسيحية وإنما هي ضربة تستهدف الوجود العربي المسيحي والإسلامي في فلسطين، 'الاعتداء على كنيسة في القدس لا يختلف عن الاعتداء على مسجد في نابلس فلا يرى المتطرفون فرقا، فكل هؤلاء المسلمين والمسيحيين هم ضحية هدف المتطرفين بجعل حياة العربي المسلم أو المسيحي أصعب لدفعه إلى الهجرة وعدم البقاء في أرضه'.
وأكد إصرار الفلسطيني على البقاء في أرضه والصمود فيها رغم سياسات الاحتلال الرامية إلى تهجيره، وقال: 'عندما يعتدي المستوطن أو المتطرف الإسرائيلي على روحانية وإيمان الإنسان الفلسطيني عندها يشعر بالإهانة وهذا يزيده تصميماً على الصمود وحماية مقدساته.'
وأفاد الأب نيروز، بأن دير اللطرون لا يحتوي فقط على رهبان كرسوا حياتهم للعبادة والصلاة وهم لا يملكون السلاح ليقاوموا الاحتلال لكي تعتدي عليهم الجماعات المتطرفة، مشيرا إلى عمل المئات من الأيدي العاملة العربية من القرى العربية المجاورة للدير، الذين يعملون في قطف ثمار العنب والزيتون وتربية النحل وغيرها وهم على علاقة ممتازة بالرهبان، مؤكداً أن الاعتداء على دير اللطرون يعتبر ضربة لمصدر رزق الفلسطينيين.
يذكر أن الاعتداء على دير اللطرون يأتي ضمن عمليات الانتقام التي يطلق عليها المتطرفون اسم 'دفع الثمن'، والتي اعتادوا على تنفيذها انتقاما من المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم ومقدساتهم، ردا على أي عملية إخلاء ينفذها الجيش الإسرائيلي للبؤر الاستيطانية في مناطق الضفة الغربية، وكانت مساجد وكنائس عديدة في الضفة الغربية تعرضت خلال هذا العام والسابق لسلسلة اعتداءات شملت الحرق والتكسير وخط شعارات عنصرية تسيء للديانتين الإسلامية والمسيحية.

التعليقات
برامج   شهريّة
القادم
2021
السابق
القادم
نيسان
السابق
المزيد المزيد
برنامج الدبلوم في دراسات الكتاب المقدس عبر الانترنت
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.