مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يطالب البابا بالاعتذار للمسلمين كما اعتذر لليهود

| Share

تاتي زياره البابا الي لبنان في الوقت الذي تشهد سوريا المجاوره معارك مسلحه بين المعارضه السوريه والجيش النظامي.

كما تتزامن مع حاله الغضب التي تسود دول المنطقه احتجاجا علي فيلم انتج في الولايات المتحده يسئ الي الاسلام.

واثار فيلم " براءه المسلمين" احتجاجات غاضبه في مصر وليبيا واليمن اسفرت عن مقتل السفير الامريكي لدي ليبيا وثلاثه دبلوماسيين اخرين في هجوم لمسلحين اسلاميين علي القنصليه الأمريكية في بنغازي.

وعشيه الزياره، وجه الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يراسه الشيخ يوسف القرضاوي بيانا شديد اللهجه الي البابا بنديكتوس السادس عشر مطالبا اياه بالاعتذار للمسلمين كما اعتذر لليهود قبل ان تطأ قدمة ارضا عربية.

وجاء في البيان " في الوقت الذي يعمل فيه الاتحاد جاهدا لتهدئه غضب المسلمين في انحاء العالم نتيجه لايذاء الاخرين لرسولهم، يطالب الاتحاد بابا الفاتيكان بالاعتذار للمسلمين عما قاله في محاضرته في المانيا وفي الارشاد الرسولي وعما حدث من المجازر علي ايدي الصليبيين في الاندلس كما اعتذر لليهود".

التعليقات
برامج   شهريّة
القادم
2021
السابق
القادم
آذار
السابق
المزيد المزيد
برنامج الدبلوم في دراسات الكتاب المقدس عبر الانترنت
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.