مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

كيف تنظر الكنيسة الإنجيلية في لبنان لزيارة البابا؟

| Share

على رغم الخلاف العقائدي بين الكنيسة الإنجيلية والكنيسة الكاثوليكية إلا أن تقارباً بدأ يحصل بين الطرفين المسيحيين منذ ما بعد المجمع الفاتيكاني الثاني مع حفاظ كل طائفة على ميزتها وتمايزها.
وعليه لا يقرأ رجال الدين الإنجيليون في لبنان زيارة البابا بندكتوس السادس عشر من نظرة عقائدية وإنما انطلاقاً من همّ مشترك هو الوجود المسيحي في الشرق.

ويقول القس الإنجيلي الدكتور إدكار طرابلسي إن كل المسيحيين من أورثوذكس وكاثوليك وإنجيليين في لبنان وفي الشرق الأوسط هم في مركب واحد لناحية المصير ولا يمكن إلا أن تهتم كل طائفة من الطوائف المسيحية بما يحصل مع شقيقتها.

المصير مشترك إذاً ونظرة "الآخرين" كذلك. فبعض المتطرفين الإسلاميين لا ينظرون إلى المسيحي على أساس أنه إنجيلي أو كاثوليكي أو غير ذلك بل يرونه "المسيحي" ويعطي طرابلسي مثالاً على ذلك أنه حين أسيء تفسير أحد خطابات البابا بندكتوس في الجامعة التي كان يدرّس فيها في ألمانيا تم حرق كنائس كاثوليكية وإنجيلية على حد سواء ولم يميز "الحارقون" إذا كانت الكنائس "بابوية" أو غير بابوية.

وإذ يؤكد طرابلسي لموقعنا أن الرسميين في الطائفة الإنجيلية سيشاركون في محطات من زيارة الحبر الأعظم، يشير إلى إيجابية كبيرة للزيارة من حيث الرؤية الشاملة لكل المسيحيين ومن حيث أن الضيف يمثل دولة لا تملك جيوشاً وأطماعاً بالثروات وإنما تملك تأثيراً في شأن حماية الإنسان.

النظرة الإنجيلية لزيارة السيد الكاثوليكي الأول إيجابية وطرابلسي يختم حديثه بالقول :"نحن نرحب بأي رئيس دولة يأتي إلى لبنان ونرحب بأي زعيم مسيحي يأتي إلى لبنان فكيف إذا كان الزائر رئيس دولة ورأس كنيسة مسيحية وقارئاً جيداً للمستقبل ويرى بوضوح الخطر الذي يدهم المسيحيين عموماً ويهدد وجودهم.

اسيا نيوز

التعليقات
برامج   شهريّة
القادم
2021
السابق
القادم
آذار
السابق
المزيد المزيد
برنامج الدبلوم في دراسات الكتاب المقدس عبر الانترنت
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.