مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم جان راضي

في كتير ناس بتحب تستفيد و تتسلى خاصة بجمل دينية و صور و خبريات و افكار غريبة عجيبة و هالموضوع عبر كل وسائل التواصل الإجتماعي و خاصة الفيسبوك عم بزيد و يتطور...

المطران جورج خضر

ليس من إنسان مستقر. القديسون وحدهم يعيشون في سلام. سبب ذلك ان أكثرنا يضطرب بسبب ما يحدث حوله. كل مضطرب بسبب ما يحدث فيه...

ايبرهارد آرنولد

لاَ شريعة إلاَّ شريعة المحبة. والمحبة هي الفرحة بالآخرين (2 يوحنا 1: 5 - 6). فماذا تسمي إزعاجنا لهم؟...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

بين المحبة والوجهنة ، والحكمة والغباوة !

| Share

بين المحبة والوجهنة ، والحكمة والغباوة !

الفضيلة هي الجرأة الادبية لمواجهة الخطأ بدافع حسن ولاجل البنيان (2 بط 1) وهي خصلة هامة في الايمان، وهي واحدة من علامات الامتلاء بالروح القدس كما نرى في سفر اعمال الرسل. وكم تعاني الكنيسة اليوم من نقص في الفضيلة.. فليست للبعض الجرأة للمواجهة والمصارحة، فنرى احدهم مستعدا ان يتحدث مع الجميع الا مع الشخص الذي يخصه الامر. لكن الرب يقول ان اخطأ اليك اخوك، اذهب اليه وعاتبه او صارحه (متى 18).. والبعض يظن ان المصارحة تتناقض مع المحبة.

والرسول يوحنا الحبيب هو رمز للمحبة في الكتاب المقدس، لكنه يكتب رسالة كاملة جزءا من الوحي المقدس، موضوعها شخص مزعج في الكنيسة. وقد ذكر اسمه في الرسالة.. غريب، أليس كذلك؟!. فالتلميذ المشحون بالمحبة يكتب رسالة خصيصا ضد "اخ"، ويذكر اسمه على صفحات الكتاب المقدس!!! ما رأيك؟ .. هل انعدمت المحبة عند رسول المحبة يوحنا فقد أهان اخاً بهذا الشكل؟ هل انعدمت الحكمة فيذكر اسم اخ امام الجميع؟...

الحقيقة هي بالعكس تماما، يتصرف الرسول يوحنا بكامل المحبة والحكمة والمسؤولية التاريخية..فهو يهمه شعب الله وليس مشاعر احد المخربين في الكنيسة، وهو يهمه البنيان، وليس الوجهنة والمسايرة لكي يكسب الرأي العام.. كتب الرسول عن "اخ" اسمه ديوتريفس الذي تميّز بأنه يحب ان يكون الاول في الكنيسة، فهو لا يخجل ان يلهث وراء المكان الاول، ومع انه كالبرميل الفارغ الذي لا يفيد شيئا ولا يعطي شيئا لكن ضجته عالية.. وبما انه فشل بان يحصل على منصب في العالم، فظن انه يجد ضالته في بيت الله.. يا للغباوة.. فهو لا تهمه النفوس الغالية التي مات المسيح لاجلها، ولا يهمه مجد الرب بل لا يتورع عن ان يزاحم الرب على رئاسة الكنيسة، ويتهم الرسول يوحنا الحبيب بالتزعم والتسلّط والتحكّم .. وليست لديه اية مشكلة في ان ينتقد ويهاجم الرسول يوحنا المقام من الله....

بصراحة، كم من كنائس محلية تدهورت وتحطمت وعانت من الفوضى والبلبلة بسبب شخص واحد مدعو اخاً، لديه بعض المعرفة الكتابية، يركض ويخاصم ليكون الاول في كل شيء، يبحث عن ذاته في الكنيسة، وهو يهاجم رجال الله الامناء الحقيقيين، لانه يظن بحسب ذهنه المريض ان المقام من الله هو المعطل الوحيد امام "نجاحه" الشخصي.. اعرف كنيسة مباركة في مصر زرتها مرتين.. فيها اكثر من 500 عضو ... عانت من الفوضى وتدهورت وتقريبا انتهت بسبب "اخ" يزاحم ليعظ ويتسلط، وكان يهاجم رجال الله وخدامه الامناء.. والمحزن انه لم تكن هنالك جرأة عند احد بان يواجهه ويوقفه ويصدّه ويعزله، باعذار واهية اولها ان المحبة لا تسمح بذلك وثانيها اننا نصلي والرب يتدخل ويحلّها!.. في الحالين، نتعدّى على المكتوب ولا يهمنا مجد الرب ولا بنيان الكنيسة.. الانجيل يعلّم ان المسؤولية هي في يد الانسان، ثم المحبة يجب ان تكون للخراف وليس للذئب في ثياب خروف، حتى ولو ابتسم وسرد الايات لجذب التلاميذ وراء نفسه ولمجد نفسه، ولهذا الهدف الشرير يهاجم خدام الله الحقيقيين مدّعيا انه لا يجب ان نكرم رجال الله فالاكرام هو فقط للمسيح (يقصد نفسه)... مع ان حمقه واضحا للجميع.. نحتاج الى التمييز لنعرف الذين يخدمون بأمانة والذين يهدمون بالخفاء. وتعوزنا ايضا الجرأة الروحية والمحبة الحقيقية لنواجه هؤلاء المفسدين مهما كلّف الامر لئلا يشيعوا مذمة ويقنعوا الجميع ان المعطل في الكنيسة هو الرسول يوحنا الحبيب وامثاله الامناء...

ربما تتسائل مستغربا لماذا اكتب بهذه اللهجة الخالية من المحبة..الجواب هو لاني اغار على كنيسة الله الغالية وعلى مجد الرب ولا يهمني رأي البشر وارفض ان اعمل استفتاء او مساومة على كلمة الله الواضحة. بعد اكثر من 35 عاما في الايمان، رأيت كيف اندثرت كنائس محلية بسبب طموحات "ديوتريفس" اخر زمن.. ومن هو ديوتريفس اليوم؟.. هو كل مَن يزاحم ان يكون اولاً في الكنيسة لمجرد كونه من عائلة كبيرة او صاحب منصب عال او متعلم او كبير في السن او غني، مع ان الجميع يعرف واضحا انه ليس مقاما من الله او ربما كان حديث الايمان، ووعظه او كلامه لا يفيد شيئا ولا يخلّص احدا، بل ياتي بالبلبلة والفوضى.. ومن اقوى علاماته انه يهاجم رجال الله وخدّامه.. ووراء ذلك بالتأكيد الشيطان الذي يعمل للقضاء على كنيسة الله المحلية..

ان كنيسة الله، جسد المسيح المكوّن من جميع اولاد الله في كل مكان وزمان، لا يقدر انسان او شيطان ان يمسّها.. لكن الكنيسه المحلية هي في مسؤولية الانسان.. وكم من كنائس محلية انتهت بسبب امرين اما انعدام القيادة بحجة اننا كلنا اخوة، مع ان ذلك صحيح، او بسبب قيادة خاطئة مكوّنة من الذين جروا والرب لم يرسلهم مثلا احدهم راعي كنيسة لمجرد صوته جميل،... اقوى مثال تاريخي صارخ على ذلك هو تركيا.. التي كانت فيها كنائس غلاطية وافسس وفيلادلفيا، اليوم تقريبا خالية من الكنائس!.... انا اعرف اننا نعيش في وقت كثيرون لا يقبلون التعليم الصحيح بل يجمعون لهم معلمين..ليت الرب يحفظنا في هذا الايام من الخداع.. ولا يحمينا من الفوضى الا الرجوع الى كلمة الرب، وخاصة كتابات الرسول بولس .. ربما تقول ليس ما كتبه بولس هو الاهم... لكن الوحيد الذي تحدث عن موضوع الكنيسة باسهاب وتفصيل ووضوح هو الرسول بولس..

ليس المهم اذا كنت موافقا معي فيما كتبت ، بل السؤال الاهم هل ما كتبته هو كتابي وهو بحسب الحق الكتابي الموجود فقط في الكتاب المقدس ؟ ، واذا كنت ترى بكل صدق ان ما اكتبه هو من كلمة الله ، هل تقبل هذا الكلام وتنشره في كل مكان؟.. الرب يبارككم جميعا.

القس ميلاد يعقوب

التعليقات
1.بين المحبة والوجهنة ، والحكمة والغباوة !
 جورح خوري, البرازيل September 26, 2012 18:47
لنفس الكاتب/ة  


08/06/2014
قال الرب يسوع "وافحصوا مَن هو مستحِق" (متى 10: 11 ). الناس أنواع، فمنهم مَن كان...


12/09/2012
لو تركت الارض حالا ودعاني الاله كي اقدم حسابا عن وكالات الحياة.هل بوزنتي ربحت وزنة لمجده هل انا عبد أمين أحيا طوع أمره...


23/03/2012 ‏ 12:39
مع ان الايمان بالرب يسوع هو اهم شيء في هذا الحياة الا ان من الاخطاء الشائعة هو اهمال الصحة، بادّعاء ان الجسد غير مهم.. لكنني على يقين من ان الله يريدنا ان نهتم بصحتنا الجسدية...


05/03/2012
يستطيع الرب يسوع ان يشفينا من اي مرض وهو الطبيب الوحيد، بشرط ان نعرف مرضنا ونعترف بحاجتنا الماسة الى هذا الطبيب...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.