تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

محاكمة كبير خدم البابا سابقا

| Share

تبدأ اليوم السبت محاكمة باولو جابرييلي كبير خدم البابا بنديكتوس السادس عشر سابقا.

وتبدأ محاكمة الرجل البالغ من العمر 46 عاما الذي كان يقدم للبابا وجباته ويساعده في ارتداء ملابسه في محكمة الفاتيكان التي قلما تستخدم.

وأثار القبض جابرييلي على في 23 ايار غضبا دوليا بعد ان عثرت الشرطة على وثائق سرية خاصة بالبابا في مكان اقامته في الفاتيكان

وستحدد هيئة محكمة مؤلفة من ثلاثة قضاة مصير جابرييلي الذي يواجه اتهامات بسرقة وثائق شخصية خاصة بالبابا وتسريبها لوسائل الاعلام فيما يصفها جابرييلي بانها كانت محاولة للقضاء على الفساد في المقر الرئيسي للكنيسة الكاثوليكية.

محاكمة علنية غير مسبوقة في تاريخ الفاتيكان لباولو غابرييلي

في حضور إعلامي محدود، تبدأ الجلسة الأولى في محاكمة باولو غابرييلي، كبير خدم البابا بندكتس السادس عشر، بعد أربعة أشهر على توقيفه مع كلاوديو شاربيلليتي، خبير المعلوماتية الملاحق في القضية ذاتها. فيما سيتعاقب عدد من الشهود للإدلاء بإفاداتهم في هذه القضية التي لا تزال غامضة، في إطار محاكمة لا تعرف مدتها بدقة.

وسيسمح لثمانية صحافيين تم اختيارهم بحضور الجلسة دون آلات تسجيل أو تصوير في القاعة الصغيرة التي تتسع لخمسين شخصاً فقط.

التعليقات
برامج   شهريّة
القادم
2019
السابق
القادم
آب
السابق
المزيد المزيد
برنامج الدبلوم في دراسات الكتاب المقدس عبر الانترنت
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.