تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

البابا بنديكتوس يلغي زيارة الوفد الفاتيكاني إلى سورية بسبب الاوضاع ويرسل مبعوثاً إلى لبنان

| Share

أعلن البابا بنديكتوس السادس عشر أنه بسبب التطورات “المأساوية” في سوريا، لن يتمكن الوفد الفاتيكاني الذي كان مقرراً إيفاده إلى دمشق من القيام بمهمته، وبالتالي تقرر إرسال مبعوث خاص إلى لبنان للقاء رعاة الكنائس الموجودة في سوريا، والجمعيات الخيرية الكاثوليكية التي تقدم المساعدة للشعب السوري.
وقال البابا في نداء اليوم الأربعاء، “أواصل، بكثير من القلق، متابعة الوضع المأساوي المتعلق بالنزاع العنيف في سوريا، حيث القتال لم يتوقف ويزداد عدد الضحايا يومياً”، وأضاف أنه “كمؤشر على تضامني الخاص والكنسية برمّتها مع الشعب السوري، وتقاربنا الروحي مع المسيحيين في هذا البلد، أملت بإرسال وفد من آباء السينودوس إلى دمشق”.
وأسف لأنه “بسبب ظروف وتطورات متنوعة، لم يكن من الممكن القيام بهذه المبادرة كما كان مخططاً، وبذلك قررت أن أعهد للكاردينال روبرت سارة رئيس مجلس ‘كور أونوم’ البابوي، بمهمة خاصة”.
وذكر أن الكاردينال سارة سيكون في لبنان من اليوم حتى 10 تشرين الثانيالحالي “حيث سيلتقي برعاة الكنائس الموجودة في سوريا. وسيزور عدداً من اللاجئين (السوريين) وسيترأس اجتماعاً للجمعيات الخيرية الكاثوليكية لتنسيق الجهود.. من أجل تقديم المساعدة للشعب السوري، داخل هذا البلد وخارجه”.
ودعا البابا مجدداً أطراف النزاع في سوريا وكل محب لهذا البلد الى أن “لا يألوا جهداً في البحث عن السلام، من خلال الحوار ومواصلة الطريق نحو التعايش فقط، بالنظر إلى حل سياسي مناسب للصراع”.

التعليقات
برامج   شهريّة
القادم
2019
السابق
القادم
كانون الأول
السابق
المزيد المزيد
برنامج الدبلوم في دراسات الكتاب المقدس عبر الانترنت
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.