مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

حوار الكنيسة الكاثوليكية والأنغليكانيّة في المجمع الحبري لتعزيز وحدة المسيحيين

| Share

بغية متابعة والعمل للشهادة والرسالة، اجتمع قادة الحوار في الكنيسة الكاثوليكية والأنغليكانيّة في المجمع الحبري لتعزيز وحدة المسيحيين، يوم 19 نوفمبر 2012.
وبمقابلة أجرتها إذاعة الفاتيكان للأسقف الكاثوليكي دون بولين والأسقف الأنغليكاني دافيد حاميد، نائب رئيس لجنة الحوار، قالوا بان هدف المهمّة "العمل على هذه الأرض الخصبة من الإيمان المشترك، والزرع حيث من الجيدّ العمل معاً، للشهادة والرسالة المشتركة".

ولقد تساءل المشاركون في هذا اللقاء عن كيف يمكن أن نعلم العالم بالتقدّم الذي صنعه رجال ونساء الكنيسة حتى اليوم.

أمّا مشروع العمل على الموقع الإلكتروني هو قيد الدراسة، وسيحتوي على شهادات الكاثوليك والأنغليكان، وأعمالهم المشتركة، والمشاريع التي قاموا بها معاً كما حصل في السودان، حيث أن أساقفة الكنيستين يعملون معاً للسلام، المصالحة ودعم المشردين والمهجرين.

وبالعودة إلى لجنة البعثات والتعاون الدوليّة الأنغليكانيّة والكاثوليكيّة، فقد تمّ تأسيسها عام 2001 وهي تهدف إلى تعزيز الحوار والرسالة وذلك بعد المجمع الفاتيكاني الثاني.

زينيت

صورة توضيحية
صورة توضيحية
التعليقات
برامج   شهريّة
القادم
2020
السابق
القادم
آب
السابق
المزيد المزيد
برنامج الدبلوم في دراسات الكتاب المقدس عبر الانترنت
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.