مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة



إن سألنا من حولنا، نرى أنّ المعتقد الشائع يفيد بأنّ الله لا يتسبّب بأمور سلبية أو أنه لا يسمح بحصول أمور سيّئة. لعلّ هذا يساعد الكثيرين على الشعور بالتحسّن...

بقلم الأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى

محبة الله لا مثيل لها،هى محبة عملية باذلة وتسعي لخلاصنا وتحريرنا أعلنها لنا الله لا بالكلام واللسان بل بالعمل والحق { لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هَذَا أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ...



الوقت من ذهب أذا لم نستغله عبر وذهب. كثيرين لا يشعرون بقيمة الوقت الا بعد ضياعه من أيديهم، فبعض الطلبة لا يشعرون بقيمة الوقت...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

وَلَكِنِّي أَفْعَلُ شَيْئًا وَاحِدًا

| Share

"وَلَكِنِّي أَفْعَلُ شَيْئًا وَاحِدًا: إِذْ أَنَا أَنْسَى مَا هُوَ وَرَاءُ وَأَمْتَدُّ إِلَى مَا هُوَ قُدَّامُ" فِيلِبِّي3:13

أأنت مستعد ان تأخذ خطوه كهذه؟ ... تنسى ألماضي وكل ما يحتويه؟

إذ كان جوابك بنعم، فالرب يسير أمامك.. أنت تسير خطوه وهو يسير خطوتين أمامك! نعم آمن بهذا .

باللحظة التي تمسك بها يد ألرب إلهك .. إلهك يمحي ماضيك، ذنوبك ، حزنك...
لا تتلفت ولا تلقي نظره للوراء .. فد تعثرك تلك النظره ، فهناك الكثير من الحجارة الصغيره في الطريق قد تسبب عثرة ، ولكن ان كان نظرك موجه فقط على ألرب يسوع تستطيع عبور ألطريق ...

ألرب يسوع ينظف ألطريق أمامك وليس فقط هذا! فانه يعدك بحياه أمجاد ونجاح .
"كُلَّ مَوْضِعٍ تَدُوسُهُ بُطُونُ أَقْدَامِكُمْ لَكُمْ أَعْطَيْتُهُ . (يَشُوع 1:3 )".

لنسعى الى الامام ، الى من مات لأجلنا على خشبه ألصليب حاملا كل أثقالنا، لتوجه نظرنا إلى الاله ألذي إختارنا قبل تأسيس العالم ....
ليس أعظم من هذا أن تسعى إلى ألهدف وهو ألرب يسوع .. لكن ألاعظم ان هذا الهدف الذي تسعى انت من اجله ، يقف بجانبك ويقول لك: سير وانا اسير معك ... !

تذكر لا تلتفت إلى كل خسارة في ألماضي مهما كانت فصانع الكل سيعوضك .

ليال كاحلي

التعليقات
لنفس الكاتب/ة  


27/12/2012 ‏ 22:24
أتؤمن بهذا؟بان الله يشعر بكل ما مررت به من الآم, نعم إلهك ألذي تعبده يشعر معك ويشاركك حزنك...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.