مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

البابا بنديكت يعرب عن استيائه من "الرأسمالية الجامحة"

| Share

قال البابا بنديكت في رسالته بمناسبة العام الجديد الثلاثاء انه يتمنى ان يكون 2013 عام سلام، وان العالم واقع تحت تهديد الرأسمالية الجامحة والارهاب والجريمة.
وبدأ البابا -البالغ من العمر 85 عاما- العام الجديد بقداس حضره نحو عشرة الاف شخص في كاتدرائية القديس بطرس في اليوم الذي تحيي فيه الكنيسة الكاثوليكية يومها للسلام العالمي بمبادرات حول العالم.
كما تحدث عن السلام بعد القداس مخاطبا عشرات الالاف من الاشخاص في ساحة القديس بطرس.
وقال من نافذته المطلة على الساحة "ان عاما جديدا مثل رحلة. وبنور وفضل الرب ربما يكون بداية طريق للسلام لكل شخص ..لكل اسرة .. لكل بلد وللعالم اجمع."
وندد البابا الذي يرأس 1.2 مليار كاثوليكي حول العالم في بداية عظته "ببؤر التوتر والصراع الناجم عن تزايد الامثلة على عدم المساواة بين الاغنياء والفقراء".
كما ندد "بتفشي عقلية الانانية والفردية والتي تعبر عن نفسها ايضا في رأسمالية لا تخضع لقواعد واشكال مختفلة في الارهاب والجريمة

التعليقات
برامج   شهريّة
القادم
2021
السابق
القادم
نيسان
السابق
المزيد المزيد
برنامج الدبلوم في دراسات الكتاب المقدس عبر الانترنت
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.