مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم زهير دعيم

فيض بروحَك عليّا ربّي واغمرني حِنيّه وازرع حقلي وْرود وأماني مع نعمة غَنيّه أنا مِن غيرَك ربّي ومن غير جود إيديك...

بقلم زهير دعيم

بمناسبة مرو سنة على اعلان قداسة القدّيسة العبلّينيّة مريم ليسوع المصلوب بواردي...

زهير دعيم

خلف الافق اللازورديّ تسكن أوطاني تسكنُ آمالي وتُزهر...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

بالمسيحي عليي بتدل

| Share

بتناديلي قدام الكل بالمسيحي عم بتدل
علي وفكرك بتزل وكأنه اسم للاستهتار
ضلك نادي على العالي اذا مش انت انا ع حالي
هاد الاسم علي غالي هاد الاسم للافتخار

نادي نادي وضلك قول ما بتهز شعره مني
راح ضلني مسيحي على طول ما تفكر يعني تقهرني
لا يا حبيبي مش معقول يجي يوم وتغيرني
ما تتأمل المسيحيه تزول وتعلن انت الانتصار

شو ما تقول وشو ما تحكي منك انا مش راح اشكي
يمكن انتالي راح تبكي بالاخر وتروح على النار
ارتسمت على شفافي الضحكي لا في يمكن ولا في بلكي
مش على الفاضي متلك بحكي انا بحكي بعرف شو صار



 

التعليقات
لنفس الكاتب/ة  


30/12/2013 ‏ 11:52
طوباها


04/10/2011
روح واشرب مي اشرب وراح تعطش تاني


04/10/2011
مش كل شي بلمع ذهب


04/10/2011
يا رجال حمو الكف يا صبايا الزغروته علو


04/10/2011
يا ناس ليه بتلوموني وكأني بعمل عيب
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.