مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم زهير دعيم

لقد أخطأنا "..... " لم يكن في الحسبان " .." كانت غلطة " تعبيرات وكلمات تسمعها وتسمع مثيلاتها يوميًا ، والنتيجة في كثير من الأحيان والحالات الإجهاض...



ما كان ليحصل للـ57 مليون شخص الذين خسروا حياتهم منذ ان تم تشريع الاجهاض لو سُمح لهم ان يبصروا النور؟ هذا هو السؤال الذي يطرحه فيديو قوي جداً لمنظمة "لحظات مسروقة"...

أليتيا

زرت منذ فترة مركز للإجهاض في نيبراسكا في الولايات المتحدة حيث يُمارس الإجهاض عن طريق "الولادة الجزئية". فرأيت مكاناً مثيراً للاشمئزاز فيه الكثير من شر البشر...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

"نحن سعداء اننا التقينا بهم" - خاص بكلام الاول

| Share

ظهرت علامات استغراب على وجه الطبيب الذي قام بفحص جهاز الموجات الفوق صوتيه. الزوج الحديث انقبضت وجوههم متوقعين اخبار سيئة. لا تصرخا, قال الطبيب بصوت خافت, واحد, اثنان, ثلاثة أجنة. جيسون وماري تيلور في الثلاثينات من عمرهم وقد تزوجا قبل اربعة اشهر في شهر ايار 2012. كانا متحمسين لبناء عائلة منذ ان تحابا واهتما ان يبنيا علاقاتهما حسب طريق الله وان لا يقيما علاقة جنسية حتى طرح عهودهما.

في العائلة كان الكثيرين يمازحون ماري قائلين ان كانت تريد اللحاق بعدد اولاد اختها المتزوجة عليها ان تنجب توأم وثلاثية. بعد شهر من الزواج اكتشف الزوج ان ماري حامل وبعد 11 اسبوع كانا ينتظران بفارغ الصبر ان يتعرفا على الجنين او الاجنة كما ظهر في فحص جهاز الموجات فوق الصوتية الذي ابهج الزوج كثيرا. كنا مسرورين جدا قال جيسون للصحفي من صحيفة اخبار الحياة الذي زارهم في بيتهم بعد الولادة.

بعض افكار الزوج بعد الخبر المفرح هو كيف سيهتمون بالأطفال الثلاثة اذ انهم محدودين بعدد الايدي. اوضح الفحص ايضا ان هناك ابنتان وسمانهما برنديت وكرستين وابن اسمياه أدم.

في احدى زياراتهما الطبية اقترح الطبيب انقاص اختياري بعدد الاجنة لكن الزوج رفض هذه الفكرة بالكامل. مع ان ماري ممرضة وكانت تعلم ان الاطباء قد يطلبوا هذا الطلب إلا ان الامر كواها اذ طلب الطبيب ان يقتل واحد او اكثر من اولادها دون اكتراث. وأضاف جيسون قائلا "كان هذا مزعجا جدا لكلينا ".

بدأ الزوج في التحضير لاستقبال الاولاد في شهر شباط 2013 ووضعت الاسرة في الغرفة المعدة. واخذ بطن ماري يكبر ويكبر. وفي كل ليلة قبل النوم كان جيسون يميل نحو بكن زوجته ويكلم اولاده الغير مولودين ويقول "أدم, كرستين ,برنديت انا اشتاق لاستقبالكم بفارغ الصبر انا احبكم يا اولادي. وقبل ان يذهب لعمله كان يحدثهم ويقول "اهتموا بأمكم".

الغير متوقع

ان جسم ماري لم يحتمل التغيرات لمتطلبات الاجنة النامين في احشاءها. فأخذت تشعر بالام بالرأس وخفقان سريع بالقلب وأوجاع بالصدر وشعور بغثيان حامضي. في احد الايام اثناء كتابة رسالة شكر في المطبخ شعرت بدوران وعتم.

رغم صراع ماري من ناحية صحية فان فحص جهاز الموجات الفوق صوتيه في 13\11 اظهر ان ماري والأجنة الثلاثة في وضع جيد للغاية. ففي الاسبوع 22 كان مقياس ماري يشبه امرأة حامل في الاسبوع 35. في اليوم التالي من هذا الفحص اخذت ماري تشعر بألم حاد في اسفل الحوض واخذ يتزايد بشكل منتظم. في ذلك المساء قرر الزوج الذهاب للمستشفى ليطمئنا عن ما يحدث. عندما وصلا المستشفى امتلآ قلبهما بالشك عندما قال لهم الاطباء ان ماري جاهزة للولادة. عندما قال الاطباء ان هناك امكانية لإيقاف عملية الولادة والحفاظ على الأجنة والحمل تمسك الزوج بهذا الامل. لكن عملية الولادة استمرت وأعلن الاطباء ان الاجنة في طريق الولادة.

لم تكن هناك فرصة كافية للاجنة الثلاثة اذ ولدوا في الاسبوع 22. فكونهم ثلاثة سبب للتأخر في مراحل الحمل ونموهم, كما ان رئاتهم لم تتطور كفاية ليستطيعوا ان يتنفسوا بقواهم الشخصية. وعلمت ماري كونها ممرضة ان مجهود التنفس الكبير لدى اطفال مع رئات غير نامية كفاية قد يؤدي لانفجارها مما يسبب موت مباشر. وكان الاطباء قد قالوا للاهل ان الاجنة المولودين في هذه الحالة لن يستفيدوا من اي تدخل طبي.

عندما وقف جيسون بجانب زوجته يشهد اقسى الخبرات المروعة تنكشف امامه لاحظ بانه اعطى جل اهتمامه لماري. كما ادرك ان الاجنة الثلاثة قد يكونوا مرعوبين بنفس المقدار مثله ومثل زوجته ماري. فانحنى نحوهم وقال كما قال في السابق " انا احبكم يا اولادي ومشتاق للقاءكم". وجهز الوالدين نفسهم ان يحيوا اطفالهم ويقضوا معهم اكبر وقت ممكن.

ولد الثلاثي في ساعات الصباح الباكر من 15\11 ووزن كل واحد منهم تراوح بين 360-450 غرام اي اقل من نصف كيلو. لقد ولدوا مملؤين حياة ويتحركوا فقال جيسون "لقد تاملت ان يكونوا الثلاثي الوحيد الذي سيبقى على قيد الحياة وولد في الاسبوع 22 لكنهم بدأوا بالافتراق رويدا".



رغم الالم العارم الذي غمر الوالدين على فراق اولادهم, الا انهم سُبيوا بكم كان كمال اولادهم الظاهر من انفهم الصغير وأصابع ارجلهم الكاملة وأصابع ايديهم اللطيفة وفوق كل شيء ووجوههم الجميلة. "احتضنا اولادنا وأخذنا الوقت لنتأمل بهم وشعرنا بأننا تعرفنا عليهم" قال جيسون.

خلال هذه الاثناء وصل المستشفى ابناء العائلة ليدعموا ماري وجيسون وليدعوا الابناء الثلاثة. اخذت احدى الممرضات طبعة اقدام الاجنة والبستهم القبعات ولفتهم بقطع قماش ملونة. بالنسبة لماري كانت فترة صعبة اختلطت فيها مشاعرها وقالت "قد احتضنا الاطفال وبكينا ونظرنا الى وجوههم وتاملناها وتحدثنا معهم وعمدناهم واحببناهم". "احببنا برناديت وادم وكرستين وسوف نذكر ونعتز في كل لحظة من اربع ساعات حياتهم معنا".


البحث عن المعنى

مباشرة بعد ان توفي الاولاد تسأل جيسون وماري عما عليهم فعله مع الجثث وتسألوا ان كان المستشفى سيسلمهم اياها. فاقترح والد ماري ان يجروا جنازة كاملة اذ ولدوا وعاشوا حياتهم مثل اي شخص اخر. واضاف ان الثلاثي قد ولد وتعمد وعاش ومات. فقام اخى ماري بصنع صندوق خشبي ووضع عليه ثلاثة صلبان. الاولاد الذين نموا معا, وعاشوا معا, وماتوا معا سيوضعوا معا في راحتهم الابدية.

حضر الجنازة جيف جانرسون من ائتلاف حملة الحياة وقال لمجلة اخبار الحياة انه تأثر كثيرا عندما سمع جيسون يشارك بجانب القبر عن حياة اولاده الثلاثة واضاف ان المشاهد استطاع ان يرى ان جميع المشتركين ذرفوا الدموع.

اكد جيسون للمشتركين ان حياة اولاده كانت غالية وذكر اناقة صغر اظافر ابنته وجمال ذقن اولاده. واضاف انه حتى في جيل صغير مثل هذا, اظهر كل واحد من المولودين صفات شخصية مختلفة عن الاخرين. ونقل ان لكل منهم كانت حياة فريدة لن تتكرر.

صدقوني انه لو كان اي شخص في ذلك الجمع عنده عدم اكتراث لقيمة حياة اولاد مولودين في الاسبوع الثاني والعشرون لترك هذه الجنازة مع موقف ضد الاجهاض. لقد نقل جيسون موضحا كم جعل الله حياة اولاده خاصة. واستطاع ان يرى في هذا الوقت الجدي والحزين من دفن اولاده الاحباء شعاع امل مما اسال دموعنا وجعلنا نكون شاكرين من اجل اننا شهدنا محبة عظيمة مثل هذه.

شهادة للحياة

مثل اي اهل كان عليهم دفن اولادهم, وجد جيسون وماري انفسهم يسألون انفسهم لماذا؟ وفي ايام سوداء مظلمو وجدوا انفسهم يصارعون الله ويسألوه لماذا سمح بهذا الالم والحزن والعناء والفقدان. اصعب الاحيان لدى ماري كانت عندما كانت تستيقظ في الليل مع احلام مزعجة لتلاحظ انها لم تعد حامل. وتقول "لقد شعرت بالقنوط عندما كنت اسأل نفسي أي شيء جيد ممكن ان ينتج عن هذا". وجد هذا الزوج نفسه يتعمق بايمانه ويبحث عن اجوبة لاسئلة صعبة.

"نحن لا نعرف لماذا لم تتح لنا الظروف ان نحتفظ بهم" تقول ماري "لكن لآي سبب كان, سمح الله ان يرحلوا عنا. لدينا الايمان الكافي انهم الان في السماء ويمدون ايديهم الى الارض ليشدوا بنا الاثنين ال السماء لنكون معهم. نحن نؤمن ان لنا ثلاثة ملائكة في السماء تصلي من اجلنا حتى نحن نصل الى هناك في احد الايام." وبدل ان يركز الزوج على خسارتهما قررا ان يتأملا بربحهما اذ أضافت ماري لتقول "ان هؤلاء الاطفال شهادة عن الحياة هذا ما وجب ان يكونوا وهذا ما علينا نحن ان نجعله."

الثلاثي قد اثر على حياة الكثيرين ممن سمعوا قصتهم. تجمع الجيران من حول جيسون وماري ليكونوا دعم لهم. العائلة رغم اختلاف ارائهم عن موضوع الحمل والإجهاض وجدوا امور مشتركة في هذا الحدث. الايمان بالله والرباط العائلي تقويا والقلوب الباردة ذابت امام هذه المواقف.

يأمل جيسون وماري ان مشاركة هذا الاختبار من حياتهم يؤول لمساعدة الاخرين على اختيار الحياة من اجل اجنتهم واستمرار الحمل رغم كل الظروف. ويقولان "نأمل ان تؤدي حياة اولادنا القصيرة لان يحدث تغيير حتى ولو في اعطاء تشجيع وقوة لاناس بصدد صنع الخيار والحفاظ على الجنين واختيار الحياة."

خاص بكلام الاول
 

التعليقات
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.