مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم الأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى

محبة الله لا مثيل لها،هى محبة عملية باذلة وتسعي لخلاصنا وتحريرنا أعلنها لنا الله لا بالكلام واللسان بل بالعمل والحق { لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هَذَا أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ...

بقلم الأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى

يتميز المؤمنين بحياة الفرح والرجاء في كل حين، حتى عندما تحيط بهم التجارب من كل جانب لانهم بالتجارب يدخلوا في شركة حمل صليب المسيح والتي يصاحبها تعزية الروح القدس...

بقلم الأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى

الرجولة الروحية ... يدعونا الكتاب أن نكون رجال، ولا يقصد هنا الرجال فقط بل أن يكون لنا كمؤمنين رجال أو نساء صفات الرجولة الروحية من الجدية والشهامة والحكمة والصبر والثبات...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

المفتاح معها وليس معها !!!

| Share

عادت الفتاة متأخرة إلى المبنى الذي كان يُعقد فيه مؤتمر تحضره، فوجدت الباب الخارجي موصداً. ضغطت على الجرس عدة مرات فلم تجد رداً، قرعت الباب بيديها وليس من مجيب، فبدا لها أن جميع من في المبنى إما ناموا أو موجودون بعيداً عن الباب.

احتارت الشابة: ماذا تفعل وقد مر أكثر من ربع الساعة وهي تحاول الدخول دون جدوى؟ وزاد من هلعها أن الوقت قد صار متأخراً. مرت الدقائق وكأنها دهر، بطيئة ثقيلة، ودموعها على خديها، والجو بارد، وهي لا تعرف ماذا تفعل.

وبعد فترة ظهر رجل عائد هو الآخر إلى المبنى، ما أن قابلها حتى سألها إن كان يمكنه أن يساعدها. أجابته بحالها، فسألها الرجل: وهل لم تتسلمي من منظمي المؤتمر مفتاح الباب.

أجابت: كلا، بل سلموني مفتاح حجرتي فقط.

سألها الرجل: ألم تتسلمي شيئاً آخر؟ أجابته: لم أستلم سوى هذا المفتاح وكتيب صغير للتعليمات.

ابتسم الرجل مشفقاً وأجابها: يا آنستي، يبدو أنك لم تقرأي كتيب التعليمات الذي تسلمتيه، فمفتاح حجرتك يمكِّنك أيضاً من فتح الباب الخارجي، وهذا مذكور بوضوح في كتيب التعليمات. لقد كان المفتاح في يدك، لكنك لم تستعمليه!

صديقي، لقد قاست هذه الشابة وقتاً عصيباً، لأنها لم تكلف نفسها أن تقرأ كتيب التعليمات! وكم نكلِّف نحن أنفسنا عناءً ومشقة عندما لا نواظب على قراءة الكتاب المقدس على اعتبار أنه تعليمات الله لنا.

ألا تشاركني أنه ما أغرب أن نقف أمام باب موصد، في حيرة من أمرنا، وبيدنا مفتاحه!!

يقول الحكيم: «لأن الوصية مصباح، والشريعة نور، وتوبيخات الأدب طريق الحياة» (أمثال 6: 23 انظر أيضاً مزمور43: 3؛ 2بطرس1: 19).

وليت شعارنا يكون «سراج لرجلي كلامك ونور لسبيلي» (مزمور119: 105).

التعليقات
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.