مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم جان راضي

في كتير ناس بتحب تستفيد و تتسلى خاصة بجمل دينية و صور و خبريات و افكار غريبة عجيبة و هالموضوع عبر كل وسائل التواصل الإجتماعي و خاصة الفيسبوك عم بزيد و يتطور...

المطران جورج خضر

ليس من إنسان مستقر. القديسون وحدهم يعيشون في سلام. سبب ذلك ان أكثرنا يضطرب بسبب ما يحدث حوله. كل مضطرب بسبب ما يحدث فيه...

ايبرهارد آرنولد

لاَ شريعة إلاَّ شريعة المحبة. والمحبة هي الفرحة بالآخرين (2 يوحنا 1: 5 - 6). فماذا تسمي إزعاجنا لهم؟...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

المحبة في علم الاخلاق المسيحي (الجزء الاول)

| Share

المحبة
أنواع المحبة
هناك اربعة انواع من المحبة

Storge :1.

محبة العائلة تستخدم اللغة اليونانية هذا الاصطلاح او هذا التعبير الخاص لتشير عن العلاقة العائلية. مثل محبة الام لاولادها بالطبيعة او محبة الاب او الاخ.

2: Philio

محبة الصداقة او المودة الاخوية, حيث يعطي الانسان المحبة لصديقه ويتقبل منه المحبة.

3: Eros

وهي التي تُعرف بالعشق او الغرام او المحبة الجنسية وهي التي يحاول فيها كل طرف ان يمتلك الطرف الآخر.

4: Agape


ان العهد الجديد استخدم تعبيرا مختلفا ليصف المحبة الخاصة بالله وهو تعبير غير مألوف ,استخدمت هذه الكلمة او الاصطلاح ليبين محبة الله الفادية للإنسان. لقد حاول بعض علماء اللغة ان يجدوا كلمة متميزة يترجمون اليها لفظ "أغابي" اليوناني ليحتفظو له بمعناه المتميز, لكنهم وجدوا صعوبة في ذلك. ان اساس المحبة هو الله لأن "الله محبة" , وقد اعلنت هذه المحبة للبشر على خشبة الصليب. والمحبة المسيحية هي تجاوب الانسان مع هذه المحبة بمحبته لله وللاخرين.

ملاحضة: هناك محبة الذات (في اليونانية (Ego وهي أمر طبيعي في الأنسان ولكن اذا لم يراع الشخص اعتبارات معينة في هذه المحبة فإنه يتعرض لأخطار كثيرة فتتحول الى "الأنانية" السلبية

ما علاقة المحبة بالأخلاق المسيحية:
إن محور الأخلاق المسيحية هي المحبة
عندما ندرس علم الاخلاق المسيحي نستنتج التالي:
أن الأخلاق هو الذي يبحث فيما ينبغي على الإنسان فعله وهو يبحث تصرفات الإنسان وسلوكه الحياتية, فهو يربط بين الأمور والصفات المكتسبة وإرادة الإنسان في اختيار أفعاله.
أن المحبة نفس هذه الأمور فالمحبة يجب إن تكون محبة عملية ليس فقط بالكلام واللسان بل بالعمل والحق 1يو 3: 18. أن مثل ألسامري الصالح لوقا 10: 33. الذي مر على المحتاج وضمد جراحهُ أعطانا مثل في المحبة الفعالة هكذا يجب أن يكون المؤمن في سلوكه أي انه يطبق إيمانه بأعماله.
أن المحبة هي المحبة المضحية حتى ولو على حساب نفسك, فمن الأخلاق المسيحية أن مرات كثيرة لا نهتم لنفوسنا ونعطي الآخرين.


المحبة في التعليم الكتابي: 1 يوحنا 4: 6-11

في هذه الايات تقدم لنا التعريف الكتابي للمحبة وكما تقدم لنا مميزات واخلاقيات المحبة المسيحية فهي
Theocentric: 1
محورها الله  "ثيوسنتريك" اي ان المحبة هي من الله بل الله محبة فهي مصدرها الله ولا نستطيع ان نفصلها عن الله.
Christocentric: 2
 اُظهرت بالمسيح فالمسيح هو رأس القمة في محبة الله وهذه القمة ظهرت في موت المسيح" اي ان المسيح هو محور المحبة لانها اُظهرت به.
3. عاملة ومضحية
4. تطلب استجابة عاملة من اولئك الذين استفادوا .

1. اسس ألمحبة
إن محبة الله والناس من أسس الديانة الصحيحة سواء في العهد القديم أو في العهد الجديد، وقد قال الرب يسوع بنفسه، إنه "بهاتين الوصيتين (المحبة لله والمحبة للقريب) يتعلق الناموس كله والأنبياء" (مت 22 :40، مرقس 12 : 28 - 34). كما وصف الرسول بولس المحبة في أنشودته الرائعة، بأنها أعظم الفضائل في الحياة، فهي أعظم من التكلم بألسنة، ومن موهبة النبوة، ومن الإيمان الفائق الذي ينقل الجبال، فمع أن هذه المواهب جميعها مطلوبة ونافعة جداً، إلا أنها بدون المحبة ، لا تساوي شيئاً، وبلا قيمة باقية في نظر الله. ولا يعني ذلك أن الرب يسوع أو الرسول بولس يقللان من قيمة الإيمان الذي تصدر عنه كل الفضائل، كما أنه أساس معملات الله مع الإنسان، وعلاقة الإنسان بالله (يو 6 : 28 و 29، عب 11 : 6)، لكنهما يؤكدان أن الإيمان ليس شيئاً إلا إذا كان عاملاً بالمحبة من نحو الله ومن نحو الإنسان (1 كو 13 : 2).
ولما كانت المحبة هي أسمى تعبير عن الله وعن علاقته ببني البشر، فلذلك ينبغي أن تكون أسمى تعبير أيضاً عن علاقة الإنسان بخالقه وبإخوته في البشرية.


2. تعريف المحبة:
الكلمات العبرية واليونانية المترجمة "بالمحبة" لها ظلال ودلالات عديدة، إلا أنه يمكن جمعها في تعريف بسيط هو أن "المحبة لله أو للإنسان هي رغبة حارة فياضة وعاطفة حميمة عميقة من نحو المحبوب، والاهتمام الصادق الفعال الذي يطلب خير المحبوب". وتتفاوت درجات ومظاهر هذه العاطفة في الأسفار المقدسة، تبعاً لظروف الحياة وعلاقاتها. فمثلاً هناك الحب بين الزوج والزوجة، والحب بين الأبوين والأبناء، وبين الأخوة في الجسد، وبين الأخوة في الإيمان، وبين الصديق والعدو، ثم علاقة الحب بين الله والإنسان. إلا أنه ينبغي ألا نتجاهل وجود الفكرة الأساسية في تعريف المحبة، في كل علاقات الحياة مهما اختلف مظهرها حسب الظروف والروابط. "انظر الى انواع المحبة"
والظلال المختلفة للكلمات اليونانية المستخدمة في العهد الجديد للتعبير عن المحبة - وهي "فيلو" و "أغابي". تتجلى بصورة رائعة في حديث الرب مع سمعان بطرس على شاطئ بحيرة طبرية (يو 21 : 15- 18) ففي سؤال الرب لبطرس "أتحبني أكثر من هؤلاء؟"، استخدم الرب الفعل اليوناني "أغاباس" الذي يعبر عن أكمل وأسمى صور المحبة التي تتضمن تصميم الإرادة الجازم والنية الصادقة والانتماء القوي الواضح لدائرة الإعلان الإلهي. أما بطرس فيستخدم - في إجابته - فعلاً آخر هو "فيلو" والذي يعبر عن العاطفة والمشاعر البشرية الطبيعية بما فيها من مشاعر وأحاسيس قوية. وبينما تعبر هذه الإجابة عن نوعية قوية من الحب، إلا أنها أدنى درجة إذا ما قورنت بالمحبة التي يعبر عنها الفعل الذي استخدمه الرب. إلا أن بطرس كان واثقاً من وجود مثل هذه المحبة عنده من نحو الرب.

يتبع...
تجميع القس حاتم جريس

التعليقات
1.خطأ شائع
 محب, الناصرة December 28, 2011 3:42
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.