مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة



عدد كبير جداً من الأطفال المولودين الجدد يُتركون في الشارع لدى ولادتهم. يتخلى عنهم أهلهم ويا للأسف.هذا الكاهن الذي كرس لحياته فقط لخدمة هؤلاء يقوم بإنقاذهم وتربيتهم...

يوهان كريستوف آرنولد Johann Christoph Arnold

عندما يتألم الطفل ويموت، فإن أكثر من سيتوجع قلبه من جراء ألم الطفل هو الأم. وقد شهدت هذا أنا شخصيا في حياتي...

الاستاذ زهير دعيم

الى عدّة سنوات خلت, تساءلتُ وتساءل الكثير من المربّين والاهل :ما هذه القلّة في الإنتاج الأدبي...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

خطورة الفن الاباحي على اولادنا

| Share

الفن الاباحي هو هو كل تصوير أو رسم لنشاط جنسي او لاعضاء جنسية.
ورغم تحفظي الشديد على استخدام كلمة "فن اباحي" لان هدف الفن الحقيقي بنظري هو ان يسمو بالانسان ويهذب ويصقل من شخصيته الا ان هذا النوع من الفن ما هو الا تجارة رخصية بجسد الانسان الذي من المفترض ان يكون هيكلا مقدسا للرب "الستم تعلمون أن جسدكم هو هيكل للروح القدس الذي فيكم، الذي لكم من اللَّه، وأنكم لستم لأنفسكم" كما انه يدمر اقدس وانبل علاقة وضعها الرب الاله في الانسان وهي الجنس في اطار الزواج "لذلك يترك الرجل أباه وأمه ويلتصق بامرأته ويكون الاثنان جسدا واحدا"

لكنني وللاسف علي ان اعترف ايضا بان هذا النوع من الفن تجارة رائجة تصل ارباحها الى بلايين الدولارات سنويا لدرجة ان عدد المحلات التي تبيع الكتب الإباحية في امريكيا مثلا يفوق عدد المطاعم التي فيها.
وضحايا هذا النوع من الفن الرخيص ليس فقط من البالغين بل وحتى من الشباب وللاسف الشديد من الاطفال ففي دراسة أجُريت علي 600 شاب وشابه في المرحلة الثانوية وكانت متعلقة بالتعامل مع الفن الإباحي، ووُجد أن 91% من الذكور، 82% من الإناث يشاهدون مواداً إباحية علي مختلف التصنيفات.وجزء كبير من هذه النسبة هو من الشباب المسيحي الذي يرتاد الكنائس بل وحتى له خدمة مميزة فيها

ومع ذلك نجد ان تذا الموضوع رغم خطورته هو من المواضيع المسكوت عنها بل والمحرم مناقشتها في الاسرة والمجتمع وحتى الكنيسة بدعوى اننا مجتمعات محافظة من العيب فيها تناول مثل هذه المواضيع فنكون كالنعامة التي تدفن راسها في الرمال لكي لا ترى الخطر ولكن اغماض عيوننا عن الخطر لا يلغي وجوده.

لذلك رايت من واجبي كخادم واب ان افتح هذا الموضوع للنقاش.
اسباب انتشار هذا الفن الرخيص

الفضول
البشر بطبيعتهم مخلوقات فضولية وعندهم حب المعرفة والاكتشاف ويمتد هذا حتى إلى الأمور المتعلقة بالجنس.
يذكر لنا القائد والكاتب اليوناني خينوفون " أنه اكتشف قبيلة تمارس الجنس في الشارع (كما يمارس الكلاب والقطط)"، ويضيف أنه شعر بالاشمئزاز لهذا السلوك، لكنه لم يحول عينيه بسرعة عن مشاهدة هذا المنظر!

-انحطاط القيم والاخلاق
للاسف الشديد تحاول الانسان المخلوق على صورة الرب ومثالة والذي قيمته في نظر الاب تساوي دم ابنه الوحيد والازلي من كائن راقي الى حيوان مقاد بغرائزة التي يحاول ان يشبعها بكل طريقة مهما كانت لذلك يقول الكتاب في الرسالة الى اهل غلاطية " ان اعمال الجسد ظاهرة التي هي زنى عهارة نجاسة دعارة عبادة الاوثان سحر عداوة خصام غيرة سخط تحزب شقاق بدعة حسد قتل سكر بطر و امثال هذه التي اسبق فاقول لكم عنها كما سبقت فقلت ايضا ان الذين يفعلون مثل هذه لا يرثون ملكوت الله".

الاستحواذ الثقافي
هناك عامل آخر يغذي الأدب أو الفن الأباحي ألا وهو استحواذ الثقافة علي كل ما هو جنس، وأصبحت الثقافة كأنها تصادق وتؤكد علي كل ما هو منحرف. لدرجة انك اذا اردت ان تعلن ان اي منتج مهما كانت طبيعته لا بد ان تاتي بفتاة جملية بملابس مثيرة كي تجذبك اليه.

عواقب الفن الإباحي
كثيرون من المناصرين لهذا النوع من الفن يرون أنه حرية بل وحتى ابداع ويصرون علي أن مشاهدته هو نوع من التسلية
غير الضارة. لكن علماء النفس يردون عليهم بأن الفن الإباحي يؤثر علي مشاهديه بطرق كثيرة وضارة جداً منها:


الإدمان الجنسي:
يؤدي الفن الإباحي دوراً رئيسياً في الإدمان الجنسي. يتعاطي الشخص وغالباً ما يكون الذكرالفن
الإباحي لدرجة أن رغبته للحصول هذه المواد تزداد بشدة لدرجة الإدمان لها بسبب الإثارة الملموسة والرئيسية التي تقدمها هذه المواد. وبعد ذلك يزداد شوقه للحصول عليها. وإدمانه لهذه المواد يدفعه إلي ممارسة السلوك الذي يشاهده ويبعث فيه الإثارة

الأمراض الجنسية:
يتعرض الأشخاص الذين يتعاطون ويدمنون الفن الإباحيالى الأمراض الجنسية.فقد اثبتت بعض الدراسات الطبية إن 66% من الذكور ، 40% من الإناث في دراسة أجُريت علي أشخاص مدمنون لهذا الفن- يجربون ما يشاهدونه. وأقر 25% من الذكور ، 15% من الإناث أنهم بالفعل مارسوا بعض المشاهد التي شاهدوها مباشرة بعد المشاهدة. هذه الحقائق تدل علي قوة وتأثير هذا النوع من الفن وسيطرته علي سلوكيات الناس، وبالطبع مع هذه الممارسات الواسعة تنتشر أمراض كثيرة يصاب بها الممارسين .

ذكريات غير مرغوب فيها:
إن الاندماج بالفن الإباحي والإثارة التي يبعثها يمكن أن يؤدي إلي وجود ذكريا ت واضحة للصور والمشاهد والتي تطفو علي سطح الذهن في أوقات غير مرغوب فيها ولا يمكن التنبؤ بها.
وذكرت إحدى المجلات الطبية في هذا الشأن ما يلي:
ان الأدرنالين وهو مادة كيماوية تفرزها الغدة الكظرية في الدم عندما ينغمس مدمن الفن الإباحي في عاداته. تنتقل هذه المادة إلي الدماغ وترتبط بالمؤشر المرئي والمسموع الموجود في هذه اللحظة (مثل رقم تليفون يظهر علي الشاشة أو ماشبه). وعندما تطبع في عقل المدمن وذهنه الصورة التي يراها أمامه، يصبح تذكره لها سهلاً جداً حتى ولو لم يرغب في تذكرها.

الخوف والإحساس بالذنب والخزي
يشعر كل من يدمن هذا النوع من الفن بالخوف الشديد من أن يُكتشف أمره( خوف من الوالدين- الأصدقاء-...)، كما أن الشعور بالذنب يرافق كل من ينغمس في مشاهدة هذا الفن حيث يدرك أن مشاهدته لهذا الفن أمر غير مقبول وغير صحيح.

عدم احترام النساء
درس علماء النفس تأثير الأفلام علي المشاهدين ووجدوا أن الرجال بدأوا ينظرون إلي النساء وكأنهن ألعاب أو مواد جنسية لا يشبعون منها، وصارت فكرتهم عن النساء أنهن يرغبن في هذا الأمر (الاغتصاب) لكنهم لا يصرحن بذلك.
كما أثبتت الدراسة أن مشاهدة الأفلام الإباحية والتي تتسم بالعنف مثل الاغتصاب، ودوام مشاهدتها لدي الرجال ُتبطل إحساس الرجال نحو العنف وتدفعهم إلي أن ينظروا إلي الاغتصاب علي أنه أمر طبيعي ولا قيمة له.

موقف الكتاب المقدس من هذا النوع من الفن

مصدر كلمة الفن الإباحي (كلمة يونانية) تعني اللا أخلاقية الجنسية(الزنا).
وقبل أن نعرض فكر الكتاب المقدس علينا أن نفكر فيما يحققه هذا الفن الإباحي لدى الشخص الذي يدمنه، فهو يحقق له إثارة لشهواته ومن ثم تفريغ بمساعدة شخص أو شيء غير الزوج أو الزوجة- وهذا بالضبط ما يحرمه الكتاب المقدس من خلال الوصايا الآتية:
اُهْرُبُوا مِنَ الزِّنَا. كُلُّ خَطِيَّةٍ يَفْعَلُهَا الإِنْسَانُ هِيَ خَارِجَةٌ عَنِ الْجَسَدِ، لَكِنَّ الَّذِي يَزْنِي يُخْطِئُ إِلَى جَسَدِهِ.

لأَنَّ هَذِهِ هِيَ إِرَادَةُ اللهِ: قَدَاسَتُكُمْ. أَنْ تَمْتَنِعُوا عَنِ الزِّنَا

إن الجنس الذي يقدمه هذا الفن هو نقيض للهدف الذي يريده الله للجنس لِذَلِكَ يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ، وَيَكُونَانِ جَسَداً وَاحِداً.

فالله يريد استخدام الجنس ضمن حدود العلاقة الزوجية الحميمة بهدف

1- إنجاب الأطفال وتكوين العائلة.
2- تنمية الوحدة بين الزوج والزوجة في الأبعاد الثلاثة (جسدياً، نفسياًُ، روحياً).
3- من أجل شعور الاثنين معاً(الزوج والزوجة) باللذة والمتعة.
لكن الفن الإباحي لا يحقق أي من الأهداف السابقة، فهدفه لدى من يشاهده هو الاستمتاع الشخصي، واستخدام الآخر (الرجل- المرأة) كأداة لتحقيق الاستمتاع،
فالفن الإباحي يشجع كل ما تمنعه أو تحرمه وصايا الكتاب المقدس ، وكسر وصايا الله هو الخطية بعينها. فالخطية هي أن تفعل ما لا يريدك الله أن تفعله أو لا تفعل ما يريدك الله أن تفعله.

دور الاسرة والكنيسة لمعالجة هذا المرض

التربية الجنسية الصحيحة
يجب علينا ان لا نترك اولادنا فريسة لمثل هذا النوع من الفنون لكي يجيب عل اسئلتهم وفضولهم من نحو الجنس والجهاز التناسلي الخاص بهم بطريقة علمية ومنطقية وخصوصا ان المكتبة المسيحية تحوي مجموعة من الكتب التي تناقش هذه المواضيع

مراقبة طبيعة الكتب والبرامج والافلام التي يشاهدونها
ومحاولة التقرب منهم كاصدقاء لفهم احتياجتهم ومساعدتهم على فهم انفسهم من دون ترهيب او تجاهل للاحتياجاتهم مهما كانت صغيرة

النمو الروحي
يعطي الانسان ان يفهم قيمته وهدفه في الحياة ويعطيه القوة ان يعيش حياة القوة والنصرة على الشهوة ويكون شعاره كيوسف الصديق "كيف اصنع هذا الشر العظيم واخطئ الى الله"

اخوكم في جسد المسيح
القس عامر حداد

التعليقات
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.