مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم بولين دارسي عياد

اسمحي لي بأن أناديك “أرملة” بالرغم من صعوبة / مرارة هذه الكلمة. وكثيرات منا لا يقبلنها ويرفضن الواقع. ولكن لكي تتمكني من مواصلة حياتك، عليك تقبّل واقع ترملك بكامل الرضا، وأعلمني أنك مميزة لدى الله، وأن كلمة “أرملة” قد ذكرت 64 مرة في الكتاب المقدس في 62 آية. 13 مرة في العهد الجديد و51 مرة في العهد القديم، فكم أنت محبوبة ومميزة لديه...



إن سألنا من حولنا، نرى أنّ المعتقد الشائع يفيد بأنّ الله لا يتسبّب بأمور سلبية أو أنه لا يسمح بحصول أمور سيّئة. لعلّ هذا يساعد الكثيرين على الشعور بالتحسّن...



نحن نحيا دائما فرحين في الرجاء، نجد سلامنا في المسيح رجائنا، ويتقوي ايماننا بالله الذي احبنا واذ تبررنا بالايمان لنا سلام مع الله ونزداد في الرجاء حتي في الضيقات عالمين ان الضيقة تنشئ صبر وتزكية وثقل مجد أبدي...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

مش اي مؤمن او مؤمنه

| Share

مش اي شاب مؤمن هو مشيئة الله لأي صبيه مؤمنه، صح الكتاب المقدس بيقول لا تكن تحت نير مع غير المؤمن، لكن هاد مش معنا انو تكون او تكوني مع اي مؤمن، هناك شخص أعده الله لكي ولك، ولكن في الكثير من الأحيان نختار بحسب أهواء مشاعرنا وقلوبنا دون الخضوع لمشيئه الله، ولفحص الامر يجب علينا ان نفحص العديد من الأمور منها : ما مدى تأثير هذه العلاقه على علاقتي بالله؟ هل انا أسير في نفس خط العلاقه الحميمة مع الله ام انا في تراجع؟ هل استطيع ان أخذ أوقات خلوتي الشخصيه مقابل الاستغناء عن وقت اقضيه مع الطرف الاخر؟ هل بإمكاني الصوم عن العلاقه ومراسله والاتصال بالطرف الاخر لفتره معينه ؟
وهل العلاقه سبب بناء شخصي لنا معا ام سبب انهدام في نمو محبتنا للرب؟ وايضاً هل انا مستعد ان اترك هذه العلاقه ان كان صوت الله واضحا ب "لا" ؟
علاقتنا مع الشريك أساسها نمو علاقتي مع الرب.
ع فكره بحكي لحالي هاد الحكي قبل اي شخص.

ديفيد عازر - بيت لحم

التعليقات
لنفس الكاتب/ة  


16/05/2014 ‏ 09:24
فيديو قصة ملك


28/04/2014 ‏ 22:34
منذ كنت طفلا ابتدأت امي كل الاهتمام كي تجعل مني عندما اكبر الشاب الذي تتمناه كل ام، لاحظت...


15/02/2014 ‏ 09:18
صموئيل شاب ذهب للدراسة في النمسا، بعد ان أنهى دراسته ابتدأ يعمل من ثم وبعد عدة سنوات...


10/09/2013 ‏ 21:36
يرتبط موضوع الطاعة والخضوع مع الكثير من النواحي والزوايا المختلفة في حياتنا، كما وان...


28/08/2013 ‏ 16:41
في الفترة الاخيرة تصلني الكثير من الرسائل عبر الهاتف وعبر الفيس بوك تحمل نص مثل النص التالي : " مريم العذراء...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.