مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم الأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى

محبة الله لا مثيل لها،هى محبة عملية باذلة وتسعي لخلاصنا وتحريرنا أعلنها لنا الله لا بالكلام واللسان بل بالعمل والحق { لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هَذَا أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ...

بقلم الأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى

يتميز المؤمنين بحياة الفرح والرجاء في كل حين، حتى عندما تحيط بهم التجارب من كل جانب لانهم بالتجارب يدخلوا في شركة حمل صليب المسيح والتي يصاحبها تعزية الروح القدس...

بقلم الأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى

الرجولة الروحية ... يدعونا الكتاب أن نكون رجال، ولا يقصد هنا الرجال فقط بل أن يكون لنا كمؤمنين رجال أو نساء صفات الرجولة الروحية من الجدية والشهامة والحكمة والصبر والثبات...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

هذه الستة يبغضها الاخرون وسبعة هي مكرهة

| Share
سبع عادات تجعلك شابا سيئا للغاية لذلك فكر بالامر جيدا وراجع نفسك...

العادة الأولى: رد الفعل

ألق لوم ما تواجهه من مشكلات على والديك، أو مدرسيك أو أساتذتك في الجامعة، أو جارك، أو صديقك، أو الحكومة، أو أي شيء أو شخص آخر. كن دائما الضحية. ولا تتحمل أبدا مسؤولية في حياتك.

كل إذا أحسست بالجوع، و اصرخ في وجه من يصرخ في وجهك، و إذا كانت لديك رغبة بأن تفعل شيئا ما، افعله و لو كنت تعلم أنه خطأ.

العادة الثانية: افعل أي شيء بدون أن تفكر في عواقبه

اقض حياتك من غير خطة، و تجنب تحديد أهداف مهما كلف الأمر، و لا تفكر أبدا في الغد. فلماذا يجب عليك أن تقلق بشأن عواقب أفعالك؟ عش للحظتك. نم كثيرا، و ضيع نفسك، و احضر حفلات كثيرة، لأننا سنموت غدا.

العادة الثالثة: أجل عمل اليوم إلى الغد

مهما يكن الشيء الأكثر أهمية في حياتك لا تقم به قبل أن تقضي وقتا كافيا في مشاهدة برامج التلفاز المعادة، و التحدث على الهاتف لأوقات طويلة، و تصفح الإنترنت، و التسكع هنا و هناك. أجل واجباتك دائما إلى الغد، و تذكر دائما بأن تكون الأشياء غير المهمة في مقدمة الأشياء المهمة.

العادة الرابعة: تذكر بأن هناك رابحا و خاسرا

انظر إلى الحياة دائماً على أنها حلقة من التنافس. فإذا كان زميلك في الفصل سينتصر عليك، حاول أن تنتصر عليه قبل أي شيء. لا تسمح لأي أحد أن ينجح في أي شيء، و تذكر بأنه إذا ربح الآخرون فهذا يعني أنك الخاسر. و إذا شعرت بأنك ستخسر، تأكد من أن تسحب الشخص الذي يريد أن ينتصر عليك إلى حضيض.

العادة الخامسة: اسع إلى أن تكون المتحدث الأول ثم تظاهر بالاستماع

لقد خلقت بفم وعليك استخدامه. تحدث كثيرا. وعبّر عن القصة من وجهة نظرك أولا. وبعد أن تتأكد من أن الجميع يفهم وجهة نظرك، تظاهر بعدها بالاستماع وهز رأسك قائلا : نعم نعم . و إذا كنت تريد أن تستمع إلى رأيهم، فأعطهم رأيك.

العادة السادسة: لا تكن متعاونا

تذكر هذه الحقيقة: الأشخاص الآخرون غريبون لأنهم مختلفون عنك. فلماذا يجب عليك التفاهم معهم؟ فالعمل الجماعي لعديمي الفائدة. و لأنك تتمتع بأفضل الأفكار دائما، من الأفضل أن تقوم بكل شيء لوحدك. كن جزيرة في عالمك الخاص.

العادة السابعة: لا تكترث بنفسك

كن مشغولا جداً في حياتك إلى الحد الذي لا يسمح لك بإيجاد بعض الوقت لتجدد أو تطور من نفسك. لا تذاكر أبداً. ولا تتعلم شيئاً جديداً. وتجنب التمارين الرياضية، و ابتعد عن الكتب الجيدة، أو الطبيعة، أو أي شيء آخر قد يحفزك.

وكما ترى، العادات المذكورة أعلاه هي وصفات لحدوث كارثة! وبالرغم من ذلك للأسف يمارسها الكثيرون منا. ولا عجب أن تكون حياتنا سيئة للغاية بعد كل ما نقوم به!!
التعليقات
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.