مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"
مواضيع متعلقة   جديدة

بقلم زهير دعيم

فيض بروحَك عليّا ربّي واغمرني حِنيّه وازرع حقلي وْرود وأماني مع نعمة غَنيّه أنا مِن غيرَك ربّي ومن غير جود إيديك...

بقلم زهير دعيم

بمناسبة مرو سنة على اعلان قداسة القدّيسة العبلّينيّة مريم ليسوع المصلوب بواردي...

زهير دعيم

خلف الافق اللازورديّ تسكن أوطاني تسكنُ آمالي وتُزهر...
تغيير حجم النص تصغير الخط اعادة الخط للحجم الطبيعي تكبير الخط

لُغةُ الحياة ، لا لغة التكلّف

| Share

لُغةُ الحياة ، لا لغة التكلّف

من اللّغات الحيّة وأثراها على الإطلاق ، هي لُغتنا العربية ، لغة الضاد،تلك التي في أعماقها الد رّ على حدّ قول شاعر النيل حافظ ابراهيم
إنها لغة تطفح بالمُفردات وتعِجّ بالجماليات، وتتبرّج بالمعاني والحُسن ، واللفظة البريئة الهامسة أبداً .

فكلما تبحّرَ المرء في أعماقها ، خرج منها بالدّرر والجواهر والعقيق ...لغة جمّلت القمر ولوّنت النجوم وزركشت الظلال ، لغة يعتزّ بها الأدب والشِّعر ، ويجُرّ العلم ذيلَهُ تيهًا إن هو كُتِبَ ببعض مِدادها.
أنعِم النظرَ يا رعاكَ الله في الفعليْنِ يشمئز ويمتعِض على سبيل المثال تجد حروفهما وجرسهما يدلّان على معناهما، ويتبادر الى ذهنك سريعًا عنصرا الملالة والنفور.
وكذا الامر في " نظر اليْه شزرًا "ألا ترى معي في حروف هذا الشزر التحدّي والغضب ؟!
ثمّ متّعْ حواسك بكلمات الفرح والمرح ،السرور ،الأغاني ، الأماني ...ألا تفوح من ثناياها عطور وأشذاء ؟.

ورغم عُمق هذه اللّغة الخالدة، ورغم تقديري الكبير لمجمعيْ اللغة العربية في القاهرة ودمشق ، فاني لا ولم استسغ تعريب معظم المُصطلحات الاجنبية في مجالات الاختراعات والطبّ والعلوم ، فما أفطرتُ يومًا "شاطر ومشطور وكامخ بينهما ", الّا وبقيتُ جائعًا، بل غصّت اللقمة في حلقي وأبت الانبلاع، فانها جافّة، يابسة، مُصطنعة وبعيدة عن العفوية والانسيابية، وكأنها قد قُدّت من حجر !!
لا تظنّنَ يا صاحِ أنّ كلمة ساندويش هامة ، تفيض شاعرية ، ولكنها تفي بالمطلوب ، شائعة وقريبة من العقل والقلب احيانًا ن وكذا الامر مع كلمة "الترمس" أي الوعاء الذي يحفظ السوائل في داخله ساخنة او باردة ، فانها اكثر ليونة وشيوعًا من كلمة الكظيمة .. من كظمَ فلان غيْظهُ ، فتخيّل –يا مكحول العينين- - رحم الله مارون عبّود-تخيّل انك تطلب من امّكَ ان تشتري لك كظيمة ، وتخيّلها تسأل البائع عن ذلك.

انك يا صاحبي لن تجد في المنطقة خمسة أشخاصٍ يعرفون معناها ، وقِس ذلك على عشرات المصطلحات والاختراعات التي تحاول مجامع اللغة ايجاد اللفظة العربية لها ، فتغوص في متاهات الأوابد فتأتي معظم الاجتهادات جافّة مُنفّرة .

لغة الأجداد ، لُغةٌ راقصة ، شاعرية ، حالمة وروحانية ، انها باختصار جميلة . فدعنا نحافظ عليها ونُقدّسها ، ولا بأس ان دخلَ قاموسها الاعجميات والغربيات ، مع ما فيها أصلاً من دخيل الكلام فللتركية بصمات وكذا الفارسية والقبطية ولا ضير من الانجليزية وأخواتها احيانًا في حدود المقبول .

دعونا نُسمّي الأشياء بأسمائها فلا نلفّ ولا ندور !!
ودعونا نعشقُ لغة الأجداد بعيدًا عن التكلُّف والاشتقاقات المُصطنعة.
دعونا نرنّم لله بهذه اللغة كما في كل اللغات ...فالسماء تُحدّث بمجد الله ، والفلك يُخبر بعمل يديه.

الاستاذ زهير دعيم

التعليقات
لنفس الكاتب/ة  


19/05/2014 ‏ 23:58
مع كلّ غيمة ماطرة بتسقي ربوعي مع كلِّ ذكرى عاطرة جوّاة ضلوعي اهمس بفرحة غامِرة...


18/05/2014 ‏ 23:22
في القلبِ سيّدي في العُمقِ ازرع كلمتكْ...واسقها من روحِكَ وقلْ لي : إنّي مَعَكْ...


21/04/2014 ‏ 22:53
تنتظره نفسي بشوق وتتوق له ذاتي بلهفةٍ... تتوقُ الى سويعاتِ الغَسَق وساعاتِ الأصيل حينَ تركعُ في...


01/04/2014 ‏ 23:15
ربيعٌ أنتَ...في حقويْكَ يُزهر نيْسانْ ويُبسم على التلِّ فلٌّ وبيْلسانْ ويرقص على منكبيْك يا سيّدي...


17/01/2014 ‏ 23:15
في وَجعي وفي آلامي انت مْلوِّن أيامي بتحملني عَ كْفوف العِزّ وبتحقّقلي أحلامي...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.