من نحن

| Share

في عالم كثر فيه تأليف الكلام والأقوال، لا يزال مجتمعنا يفتقر إلى "كلام الحقّ" في الأمور المتيقنة عندنا. لذلك ومن هذا المنطلق ارتأت أسرة "كلام الأول" أن تنشئ وتقدّم إلى القارئ "كلام البدء" الذي هو أساس وجودنا وجوهر قيامتنا. فدافعنا ليس جديد العهد ولا اختراع الساعة، بل على العكس انه الدافع الذي حذا بالذين سبقونا لكتابة الكلام الصحيح عن "الأول" كما كتب القديس لوقا البشير: "إذ كان كثيرون قد اخذوا بتأليف قصة في الأمور المتيقنة عندنا كما سلّمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينينوخُدّامًا للكلمة رأيت أنا أيضا إذ قد تتبعت كل شيء من الأول بتدقيق أن اكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس لتعرف صحّة الكلام الذي علمت به". ولوقا نفسه إذ يراجع ويقيّم كلامه فيراه في ضوء أعمال وتعليم وتوصية "الأول" بالروح القدس المرسل لمتابعة خدمته. يقول لوقا في موضع آخر " الكلام الأول أنشأته يا ثاوفيلس عن جميع ما ابتدأ يسوع يفعله ويعلّم به إلى اليوم الذي ارتفع فيه بعدما أوصى بالروح القدس الرسل الذين اختارهم." فقناعتنا نحن أسرة "كلام الأول" ان يسوع اختارنا لهذه الخدمة التي من خلالها نسعى لـِزيادة العمق الأكاديمي المسيحيّ، والـمساهمة في إثراء الوعي الثقافيّ والانفتاح على الفكر المسيحي. ولكي نكون منبرًا لخدمة المجتمع في الأراضي المقدسّة والعالم. فالمشرفون على موقع "كلام الأول" هم مجموعة من أناسٍ من الجنسين ملتزمون بالحقّ الالهيّ وقانون الإيمان النيقاوي الصحيح وأصحاب خبرة واسعة في مجال الأدب والإعلام. هذا ويشارك في دعم الموقع ورفده بالأخبار والمواد الأدبيّة والرّوحيّة شبكة من المراسلين والكُتاب المنتشرين في الأراضي المقدسة وما حولها.

برامج   شهريّة
القادم
2017
السابق
القادم
شباط
السابق
المزيد المزيد
اعلان مجاني
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.