"بَعْضُ النِّسَاءِ كُنَّ قَدْ شُفِينَ مِنْ أَرْوَاحٍ شِرِّيرَةٍ وَأَمْرَاضٍ: مَرْيَمُ الَّتِي تُدْعَى الْمَجْدَلِيَّةَ الَّتِي خَرَجَ مِنْهَا سَبْعَةُ شَيَاطِينَ" لوقا 8: 2



أعمل كمستشارة تربوية في مدرسة واؤمن إيمانا شديدا أن التربية هي أمر هام وأساسي، وتلعب دورًا مركزيًا في حياة المجتمعات والشعوب، إذ باستطاعة التربية أن تكون المفتاح لتغيير مجتمع بأكمله. فغالبية الأشياء إذ ليس جميعها تبدأ من التربية، ولربما نعي جميعنا أن ما نحن عليه اليوم من سلوك ومعتقدات ولربما مشاعر، متأثر بشكل كبير في التربية التي تلقيناها، الشخصيات التي كبرنا من حولها والقيم التي نشأنا عليها.



أتذكرين شعورك عند سماعك عن أخبار الحرب؟ الذكريات والأفكار التي يصطحبها الخوف، الألم، الحزن والغضب؟ لهذه الأحاسيس المختلفة تأثيرًا كبيرًا على أفكارنا ومشاعرنا بحيث أنها تنسج الأحداث داخل ذاكرتنا لتجعلها جزءًا لا يمحى ولا يتجزأ من حياتنا...



تمتلئ صفحات الكتاب المقدّس بقصص النساء اللواتي قدّمن حياتهنّ ذبيحة حية مرضيّة لله، فكنّ شهادة عن أمانة إلهنا العظيم، الذي ليس فيه ظل دوران ولا تغيير، والذي منه تأتي كل عطية صالحة وموهبة تامة. من منّا لم يسمع عن دابورة وراعوث ونعمي وأبيجايل وأستير، فهنّ النساء اللواتي خدمن الله وأوطانهن ومجتمعاتهن وصنعن الفرق في حياة من حولهن. بقوة إلههن، وبرغبة كامنة في قلوبهن أن يصنعن من الكسر نصر، كرّسن كل ما لديهن ليكن لنا مثالاً نحتذي به ونصبو أن نسير على نهجهن بنعمة إلهنا القدير...



الصلاة ما هي؟ هي المثول أمام الله. والمثول أمام الله مثول مع جميع أبناء الله. هي لحظة يرتفع فيها الإنسان عن الأرض، حتى المقاتل، ليعود إلى الأرض بقوّة متجدّدة، للمحبّة لا للموت، وللمطالبة بحقِّه...



منذ هجوم حركة القاعدة على برجي التوأم في نيويورك عام 2001 والخوف من الاسلام والمسلمين ينتشر في الغرب بما يسمى ب-"الاسلاموفوبيا" (الخوف من الاسلام)...



لعلنا نعلم بأن ما يواري الضيق هو الفرج وان الدمعة مفتاح الابتسامة ولعلنا نعلم أيضا أن كل ما يقال وما يحدث، مرسوم كجدارية تمر على سلسلة الزمان تروي مشيئة الله لنا. وفي كثير من الأوقات نجد أن الأمور مترابطة لغاية أو لمراد معين، وسنتطرق الآن إلى الصلاة والانتظار...



الكنيسة ما هي؟ هي شعب الله. هي شعب بكلّ مَن فيه، رؤساؤه والمؤمنون جميعًا. ذكرنا صورة الجسد التي استخدمها القديس بولس...



تأخذنا أحيانا بعض القصص بغرابتها في الكتاب المقدس، ولكن هدف الله من كل كلمة في كتابه المقدس هي تشجيعنا وبنياننا وتقريبنا من شخصه...



قال السيد المسيح: "أنتم ملح الأرض، ولكن إن فسد الملح فبماذا يُملّح؟" (مت 5: 13). نستطيع أن نسأل هذا السؤال من منظار علمي فنتساءل: هل يفسد الملح المعروف بكلوريد الصوديوم أو NaCl؟...



المسيحية الصهيونية هي ببساطة المسيحية الداعمة للحركة الصهيونية. إنها حركة داخل الكنيسة المسيحية تؤمن من منطلق مسيحي لاهوتي بضرورة دعم دولة إسرائيل دعماً سياسياً ومادياً ومعنوياً...



نبدأ من جديد بقول المسيح للرسل، لمـَّا أرسلهم "ليبشِّروا بملكوت الله". قال لهم: كونوا أحرارًا من كلّ شيء. "لَا تَأخُذُوا مَعَكُم لَا كِيسًا وَلَا مِزوَدًا وَلَا عَصَا" (راجع لوقا:9: 3-4). أي لا تهتمّوا للمال. ولا تطلبوا حماية. ولا تهتمّوا للمؤونة...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.