المسيحيّ إنسان قويّ. لا يستضعف نفسه ولا يستضعف غيره. ولا يسمح لأحد بأن يستضعفه أو يستقوي عليه. وقوّته قوّة محبَّة لا قوّة اعتداء...



تُقوَّى حياة الروح فيه. فقوّته تعتمد على قوّة في الروح، أكثر من القوّة في الجسد. قوّته تعتمد على أقوال هادية للسيّد المسيح، مثلًا: "مَن آمَنَ بِي يَعمَلُ هُوَ أَيضًا الأعمَالَ الَّتِي أَعمَلُهَا، بَل يَعمَلُ أَعظَمَ مِنهِا"...



يقدم السيد المسيح نفسه لنا بانه المشبع والمروي ومعطي الحياة للنفس البشرية فيقول { أَنَا هُوَ خُبْزُ الْحَيَاةِ. مَنْ يُقْبِلْ إِلَيَّ فلاَ يَجُوعُ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِي فلاَ يَعْطَشُ أَبَداً...



المعنى هو: أنت من شعبك وفي شعبك وفيه أنت مسيحي. معناه، أنه لا يوجد مسيحي لا ينتسب إلى شعب. ولا توجد قوميّة مسيحيّة...



15 أيار ذكرى النكبة. كلَّ سنة تمرّ بنا الذكرى لنعتبر. الآن بعد ثمان وستين سنة، أين نحن؟ نحن في وضع مبهم ومضطرب...



من حيث علاقة المؤمن بمؤمن آخر في دينه المختلف عنّا، العلاقة بين المسيحيّ واليهوديّ هي نفسها، هي العلاقة المبنيَّة على وصيّة المحبّة الشاملة. بالإضافة إلى علاقة التسلسل الزمنيّ بين اليهوديّة والمسيحيّة...


التربية المسيحيّة، تحتاج إلى مبادئ مناسبة لهذا الزمن ولكلّ زمن. في هذا الزمن، نضيف إليها وجه الاضطهاد والشدَّة. نعيد التأمُّل فيه. كان في بدء الكنيسة في العصور الأولى اضطهاد...



هناك مشكلة في نفس المؤمن وفي رؤيته لله وللإنسان بصورة عامّة. وهو خطر تحوُّل الدين السمح الرحب الذي يطيع الله ويكرّم الإنسان خليقة الله إلى طائفيّة تعتدي على الإنسان لأنّه مختلف في دينه...



دخل السيد الرب إلى هيكله ليفتقده وليعاين أمجاده ؛ فيصل لحظات البدء الأولى بآخر لحظات خدمته... دخل الي الهيكل وهو رب الهيكل...



في القرن الرابع كان يحتفل بدورة أحد الشعانين بنفس الطريقة التي يحتفل به في يومنا هذا فكتبت أيجيريا في يومياتها: "في الأحد الذي يفتتح الأسبوع المقدّس… يصعد الشعب إلى جبل الزيتون… وعند الساعة الحادية عشرة (أي الساعة الخامسة من بعد الظهر...



كيف ينظر الفلسطينيون إلى الصهيونية المسيحية؟ سوف أظهر في هذه المقالة أن المسيحية الصهيونية هي أكثر من مجرد معتقدات لاهوتية حول إسرائيل واليهود – إنها لاهوت إمبراطوري. وهي اليوم أيضا – شاءت أم أبت - حركة سياسية...



نحن كنائس متعدِّدة. وأعيادنا غير موحَّدَة. في هذا نقول أيضًا: إلى أن نعرف كيف نوحِّد أعيادنا، لنحبَّ بعضنا بعضًا...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.