هذا أسبوع مقدس. هذا زمن مقدَّس لك، وللكون، ولكلّ خليقة الله. هذا أسبوع الفداء والمصالحة، أنت، صالِحْ ربَّك وأبعِدْ كلَّ شرٍّ عن نفسك. والكون كلّه اجعله في صلاتك، لتتِمَّ فيه المصالحة مع خالقه...



كيف تمَّ فداؤنا؟ نتأمَّل في ما حدث. نصمت ونخشع أمام ما حدث. كلمة الله صار إنسانًا مثلنا، وصار رفيقًا لنا على طرقات هذه الأرض وفي حاجات هذه الأرض وبين قوى الشرّ فيها...



الصلاة وقفة جماعة. قال يسوع المسيح: "إذَا اتَّفَقَ اثنَانِ مِنكُم عَلَى الأرضِ عَلَى طَلَبِ أيِّ حَاجَةٍ كَانَتْ، حَصَلَا عَلَيهَا مِن أبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ...



الصوم فى معناه العام يعنى الامتناع عن الطعام فترة من الزمن يعقبها تناول أطعمة نباتيه خاليه من اللحوم ومنتجاته أما المعنى الروحى فيشمل كل انواع ضبط النفس والنسك والامتناع عن الشهوات وخطايا اللسان والعواطف...



ما زلنا مع يسوع ورحمة يسوع وشفقته على المرضى، وعلى نوع خاصٍّ منهم يسمِّيهم الإنجيل المقدس "الممسوسين"، أي الذين مسَّتْهم أو سكنتهم أرواح شرّيرة، فحوَّلت حياتهم إلى شرّ وإلى أنواع العذاب...



لم يَكْفِ أن يكون يوسف قد تشرّد عن بيت عزّه إلى أرضِ الشّقاء ظُلمًا وبهتانًا، بل وصل به الحال إلى إلقائِه في السّجن نتيجة طهارته ووفائه. وما كان من أمرهِ أنّه لم يمس امرأته فحسب...



ولد في مدينة سالونيكا في اليونان، من عائلة نبيلة. لما بلغ الخامسة والعشرين من عمره، هجر العالم والعائلة ليعيش ناسكا أمام الله...



اتّسمت شخصيّة يوسف في هذه المرحلة بنوعٍ من السّذاجةِ، لا سيّما في ظلِّ تعامل والده يعقوب، أبو الآباء، الذي تميّز عنه مع سائر اخوتِهِ، إذ "أحبّ يوسف أكثر من سائرِ بنيهِ لأنّه ابن شيخوخته، فصنع له قميصًا ملوّنًا"...



رأينا الواقع الذي تعيش فيه ويقول لك من أنت؟ والآن لنُصغِ إلى الكتاب المقدس يقول لك من أنت؟ وكيف تتصرّف في واقعك السهل والصعب...



من أنت؟ أنت إنسان ومواطن ومزيل لكل الحواجز. لا أحد غريب. لا أحد عدو بل أخ يجب تصحيحه والتغلُّب على خطإه. الكلّ لك قريب...



تبنّى المسيحيّون في سوريا، أو معظمهم، طيلة القرنين الماضيين، الطروحات العلمانيّة في سبيل إنهاض وطنهم وقيام الدولة المدنيّة، دولة المواطنة التي تسودها المساواة التامّة...



السؤال لا بدّ منه في الظروف الراهنة في البلدان العربيّة، وفي الدمار والموت الذي يداهم الجميع، بما فيهم المسيحي...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.