شارك  
شارك عن طريق فيسبوك شارك عن طريق تويتر شارك عن طريق جوجل بلوس شارك عن طريق لينكد ان شارك عن طريق الايميل شارك بطرق آخرى
مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"



ان أكثر الكلمات المستعملة في منطقتنا هي كلمة "السلام". فعن هذا السلام تتحدث الصحف، ويعد به السياسيون، ونحن جميعاً نرجوه...



فى احتفالنا بالعام الجديد وميلاد السيد المسيح له المجد، وفى رحلة بحث الانسان عن السعادة لابد لنا ان نلجأ الى ذلك الضيف السمائى لنحصل منه على المحبة والسلام والفرح...



سالنى أحد الاصدقاء ما هى أمنياتك للعام الجديد ؟ قلت له يا صدقى كم تمنينا وخابت أمانينا وكم حلمنا وجاءت الرياح بما لا تشتهى السفن..



استفانوس ذو الوجه الملائكي رجل الإيمان مشهودا له ومملوءا بالروح القدس والحكمة والقوة وصانع العجائب والآيات في الشعب...



تجرى الأيام ويعبر العام بما فيه من أحداث جسام من حولنا ونتأثر بها وتؤثر فى حياتنا بلا شك لكن الانسان المؤمن يثق فى الله الذى يقود سفينة حياتنا ويجعل كل الاشياء تحدث من أجل خيرنا



عادة نفهم أنّنا ننطلق إلى الرسالة ونذهب نحو الآخرين لنلتقيهم ونحمل إليهم ما اعتمر في قلوبنا من عطايا الإنجيل وغناه حتى نعطيهم لهم وبشكل "فوقي" وكأنّنا الأفضل لأنّنا السبّاقون في معرفة الحق...



عبر التاريخ عاشت الكنيسة رسالتها إنطلاقاً من الرسل حتى يومنا وتطوّرت رسالتها بحسب معطيات التاريخ...



لا تدع الصغائر تنغص حياتك



سحر وعرافة
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.