شارك  
شارك عن طريق فيسبوك شارك عن طريق تويتر شارك عن طريق جوجل بلوس شارك عن طريق لينكد ان شارك عن طريق الايميل شارك بطرق آخرى
مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"



يعتبر حدث تجلي الرب يسوع من أعظم الأحداث التي اختبرها الرب يسوع أثناء خدمته الأرضية. فبالرغم من تزاحم الأحداث وكثرتها في خدمته...



كلمة شوك في العبرية (וקוץ فكوتس) بمعنى وَخَزَات الشوك، وهي التي كُلل بها مخلصنا وصار لعنة لأجلنا... حَمَلَه على رأسه وهو رجل الأوجاع ومختبر الحزن...



السامري الصالح الحقيقي هو شخص السيد المسيح الذي عمل وعلَّم خدمة السامري، وحل قضية العِرق والعداوة بين الأجناس والعقائد والألوان...



دُعي عليهم اسم المسيح، وهو وحده رجاؤهم الأبدﻱ، وصانع خلاصهم وسلامهم؛ لكنهم لا يتجاوبون مع عمل نعمته...



في اقنوم الابن يتحرك الابن كما يتحرك فيه الآب والروح. وإنسانية يسوع ليست متفرجة، بل تقبل حياة الحلول المتبادَل...



صار الفتية الثلاثة مثلاً أمام جميع الناس٬ فهم لم يخافوا من الحكام ولم يهابوا من النيران المفزعة المتقدة٬ بل ازدروا بكل التهديدات...



لم يكن قصد الله لإبراهيم أن يقيم في حاران عندما دعاه للخروج من أور الكلدانيين ليذهب إلى أرض كنعان. لقد كان فكر الرب من نحو حاران هو أن تكون لإبراهيم ومَن معه بمثابة مجرّد محطّة راحة في الطريق لا أكثر...



يكتفي النصّ الإنجيليّ بإشارة مقتضبة إلى إنّ يوسف الراميّ قد طلب من بيلاطس جسد يسوع ليدفنه بعد موته على الصليب، فاستجيب طلبه...



كان حوار المسيح مع السامرية اختبارًا لأحضان الله المفتوحة مع كل إنسان؛ اختبار للقاء مع كل أحد مهما كان أصله وجنسه وسيرته؛ اختبار البحث عن الخروف الضال والدرهم المفقود...



في لقاء ربنا يسوع السيد المسيح مع المرأة السامرية نرى المسيح المحرر والمشجع والمشبع والذى يستطيع أن يحرر الله الإنسان من التمييز العنصرى البغيض على أساس الدين...



يحكي الكتاب المقدس في سفر الملوك الثاني الفصل الخامس، عن شخصية هامة وهو نعمان القائد الارامي، الذي احرز انتصارا عظيما في معركة حامية الوطيس...



ان قصة السامري الصالح التي حكاها الرب يسوع في انجيل لوقا 10، تلخّص البشارة الانجيلية المفرحة.... فقد أراد الرب يسوع في هذه القصة ان يروي وجهة نظر الله...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.